فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
7 يوماً

مرسيدس: بوتاس سائق "من الطراز الأول" تماماً مثل هاميلتون

المشاركات
التعليقات
مرسيدس: بوتاس سائق "من الطراز الأول" تماماً مثل هاميلتون
12-12-2018

شدّد مدير فريق مرسيدس توتو وولف على أهميّة سائقه فالتيري بوتاس في تحقيق الصانع الألماني للقبَي الصانعين والسائقين هذا الموسم، قائلًا بأنّ الفنلندي وزميله لويس هاميلتون كليهما كانا قائدَين للفريق.

أخفق بوتاس في إحراز أيّ فوزٍ خلال موسم 2018، في حين حقّق هاميلتون 11 انتصارًا على طريقه لتحقيق لقبه الخامس في الفورمولا واحد.

وقد طلبت مرسيدس من بوتاس التخلّي عن الفوز في روسيا من أجل مساعدة هاميلتون في معركة اللقب، كما خسر الفنلندي كذلك فوزًا شبه مؤكّد في أذربيجان إثر تعرّضه لانثقاب في المراحل الأخيرة من السباق.

ودافع وولف عن سجل بوتاس هذا الموسم، مُشيرًا إلى أنّ تواجده في دور السائق الثاني في الفريق كان بسبب الظروف المحيطة بمعركة اللقب، حيث صرّح بأنّ "الفريق ما كان ليفوز بلقب السائقين أو الصانعين من دون فالتيري".

"أن تصل إلى التوازن المناسب في ظلّ امتلاكك لقائدَين في فريق واحد يمتلكان القدرة على دفع بعضهما البعض، ولكن في ظلّ الحفاظ على ديناميكية إيجابية متساوية داخل الفريق من أجل خلق بيئة عمل مثمرة لهو أمرٌ مذهل وعامل أساسي في نجاحنا" قال وولف.

وأضاف: "لم يسمح فالتيري - حتّى في ظلّ مواجهته للحظ العاثر - بأنّ تتراجع روحه القتالية وذهنيته داخل الفريق. إذ كان دومًا قادرًا على رفع روحنا المعنوية. حيث أنّك ترى عكس ذلك مع السائقين الذين يخسرون القدرة على الفوز بالبطولة، إذ يسقط الكيان بأكمله وتصبح بيئة العمل سلبية".

وتابع: "حافظ فالتيري، وحتّى النهاية، على تواجدنا في موقع إيجابي. لم يتملكه شعور سلبي داخل الفريق وحافظ على مستويات مرتفعة من الطاقة. لذلك فقد مثّل مساهمة كبيرة في تحقيقنا لكلتا البطولتين".

موسم صعب

كان بوتاس ليتواجد في صدارة البطولة بعد أوّل أربعة سباقات من الموسم، حيث امتلك أفضليّة طفيفة أمام هاميلتون، لكنّ الانثقاب الذي تعرّض له في المراحل الختامية من سباق باكو كان شرارة البداية لموسم صعب هذا العام.

حيث اصطدم به سيباستيان فيتيل عند المنعطف الأوّل لسباق فرنسا، ومن ثمّ انسحب من السباق التالي في النمسا بعد انطلاقه من المركز الأوّل.

كما كانت بعض القرارات الاستراتيجيّة ضدّه في بريطانيا والمجر، ما كان يعني أنّ بوتاس قد توجّه إلى العطلة الصيفية متأخّرًا في الخلف بفارق كبير ضمن ترتيب البطولة - مع 81 نقطة خلف زميله هاميلتون.

ومع استئناف الموسم بعد العطلة الصيفية، فاز هاميلتون بستّة سباقات، بينما أحرز بوتاس ثلاث منصّات تتويج أخرى فقط، ليُنهي الموسم بالمركز الخامس في السباقات الأربعة الأخيرة.

"أعتقد بأنّ فالتيري ظهر بمستوى أفضل في النصف الأوّل من الموسم، إذ تجلّى ذلك في ترتيب النقاط" قال وولف.

وأكمل: "كان فالتيري ليتصدر البطولة عقب سباق باكو، لكن بمجرد أن تُسلب من السائق القدرة على الفوز ببطولة العالم في ظلّ تركيزه الكامل على أن يكون بطلًا، يكون لذلك تأثير سلبي بكلّ تأكيد. وقد أثّر ذلك على فالتيري، حتّى وإن قال بأنّ كلّ شيء على ما يرام، نظرًا لكونه سائقًا محاربًا".

واختتم: "أثق بأنّ تلك كانت صدمة كبيرة تعيّن عليه التعامل معها وعدم تركها لتؤثّر سلبيًا على الفريق. إنّه بحاجة إلى بعض الوقت بعيدًا على الحلبة من أجل إعادة شحن طاقته والعودة من جديد للسعي وراء بطولة عالم أخرى".

فالتيري بوتاس، مرسيدس

فالتيري بوتاس، مرسيدس

تصوير: صور سوتون

المقال التالي
ريكاردو: مشاكل 2018 تركتني "من دون نوم" وأثارت حزن طاقم الفريق

المقال السابق

ريكاردو: مشاكل 2018 تركتني "من دون نوم" وأثارت حزن طاقم الفريق

المقال التالي

نوريس لم يرد أن يبدو "مقلّدًا" لروسي عبر استخدام الرقم 46

نوريس لم يرد أن يبدو "مقلّدًا" لروسي عبر استخدام الرقم 46
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1