مرسيدس تختبر قناة «اس-داكت» في البرازيل

سيختبر فريق مرسيدس نسخته الخاصّة من قناة «أس-داكت» خلال جائزة البرازيل الكبرى حيث يواصل تقييم الأفكار التي بحوزته لتطوير سيارة العام المقبل.

لوحظ تواجد بعض التعديلات على أنف سيارة لويس هاميلتون خلال تحضيرات اليوم الخميس، لكن لا يزال من غير الواضح ما إذا كان الفريق سيستخدم هذا التصميم كامل عطلة نهاية الأسبوع.

وتظهر صور جيورجيو بيولا الحصريّة القسم الجديد على أنف السيارة، حيث تخفي علبة بلاستيكيّة مخرج الهواء.

وتساعد القناة على تمرير الهواء تحت السيارة إلى القسم العلوي من الأنف لتحسين عمليّة التدفّق، أي أنّها تساعد نظرياً على زيادة سرعة الهواء ما يعني مستويات أعلى من الارتكازيّة.

وكان فريق ساوبر أوّل من ابتكر قناة «أس-داكت»، حيث استخدمتها الحظيرة السويسريّة موسم 2012 قبل أن ينسخ العديد من الفرق الفكرة على سياراتهم بما في ذلك ريد بُل، تورو روسو، فورس إنديا ومكلارين.

عملٌ مستمرٌ

يظهر استخدام مرسيدس لقناة «أس-داكت» أنّها تواصل العمل لتطوير السيارة بالرغم من حسمها لقبي السائقين والصانعين.

يأتي ذلك وسط شعورٍ بأنّ فيراري ستكون منافساً أكثر قوّة في العام المقبل، ما يعني أنّ على الصانع الألماني الحصول على بعض المكاسب الإضافيّة خلال الفترة الشتويّة.

وفي حديثٍ له في وقت سابق من هذا الأسبوع، قال الرئيس غير التنفيذي لفريق مرسيدس نيكي لاودا: "سيتغيّر الوضع في 2016، إذ لا يمكنك الإبقاء على تفوّقك التقني لمدّة طويلة في الفورمولا واحد".

وأضاف: "نعلم أنّ بإمكان الآخرين اللحاق بنا. من الصعب إحراز خطوات كبيرة عندما تبلغ الحدود التي تفرضها القوانين، وهو ما يجعل الأمور أكثل سهولة بالنسبة لأولئك الذين بالخلف".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة انترلاغوس
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة