مرسيدس تجلب تصميم جناحٍ خلفي مسنن إلى باكو

أعادت مرسيدس إحياء تصميم جناحها الخلفي لجائزة أذربيجان الكبرى نهاية الأسبوع الجاري وذلك عبر جلب فكرة التصميم المسنّن الذي استخدمته آخر مرّة في موسم 2016.

مرسيدس تجلب تصميم جناحٍ خلفي مسنن إلى باكو

مثلما تُظهر الصور الحصريّة لجورجيو بيولا، فإنّ الصفيحة الأساسيّة من الجناح الخلفي لسيارة "دبليو10" التي ظهرت في خطّ الحظائر في باكو تتضمّن تسنّنات على الحافة الخلفيّة.

وكانت مرسيدس قد اختبرت هذه الفكرة للمرّة الأولى خلال موسم 2015 قبل تطويرها أكثر في الموسم التالي واستخدامها خلال التجارب الشتويّة (الصورة أسفله) والتسابق بها بشكلٍ منتظم عبر نسخة مُعدّلة.

الصفيحة الأساسيّة المسنّنة على سيارة مرسيدس

الصفيحة الأساسيّة المسنّنة على سيارة مرسيدس "دبليو07"

تصوير: جورجيو بيولا

وتوفّر التسنّنات الكثير من المكاسب، إذ من خلال جعل الجناح يعمل بقوّة أكبر فإنّها تسمح باعتماد زاوية هجوم أكثر حدّة قبل حدوث ظاهرة انفصال التيارات الهوائيّة. في الوقت ذاته فإنّ عرض السطح يتحسّن قليلًا، ما يُقلّص قوّة دوّامة الحافة ويُخفّض مستويات الجرّ.

فضلًا عن ذلك فإنّ الدوّامات الصغيرة التي تُحدثها التسنّنات تُساعد على إعادة تنشيط الهواء، جاعلة السطح الأساسي يعمل بثبات أكبر عند فتح نظام "دي آر اس".

كما يُمكنها المساعدة في إعادة اتّصال التيارات الهوائيّة بقسم الرفرفات بشكلٍ أسرع عند غلق نظام "دي آر اس"، وهو ما يُعدّ مهمًا للغاية على حلبة مثل باكو.

وكانت مرسيدس قد ألصقت شريطًا مسنّنًا على جناحها الخلفي في جائزة أذربيجان الكبرى العام الماضي ضمن حصّة التجارب الحرّة لفهم التأثير الذي تُحدثه على الحلبة. لكنّ الفريق آثر عدم التسابق به في النهاية.

لكن يبدو بأنّ نتائج اختبارها كانت إيجابيّة بما فيه الكفاية للالتزام بالتصميم هذه المرّة.

وإلى جانب هذا التصميم، فإنّ مرسيدس زوّدت سيارتها بجناح "تي" يقتصر على مكوّنٍ وحيد من أجل خفض مستويات الجرّ أكثر.

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: وضع لوكلير الآن يذكرني بموسم 2007
المقال السابق

هاميلتون: وضع لوكلير الآن يذكرني بموسم 2007

المقال التالي

ريكاردو: بيريز "مصدر إلهام لي" للسعي نحو منصّة التتويج في باكو

ريكاردو: بيريز "مصدر إلهام لي" للسعي نحو منصّة التتويج في باكو
تحميل التعليقات