مرسيدس تتفادى حصول هاميلتون على عقوبة

سيبدأ البريطاني لويس هاميلتون سباق جائزة روسيا الكبرى من الخانة العاشرة على شبكة الانطلاق بعد أن عمل فريقه مرسيدس طوال الليل لتفادي حصوله على عقوبة التراجع عدّة مراكز على شبكة الانطلاق.

واجه بطل العالم مشكلة في نظام استعادة الطاقة الحراريّة "ام جي يو-اتش" خلال التجارب التأهيليّة يوم أمسٍ السبت ولم يكن قادراً على المشاركة في القسم الثالث ما يعني اكتفاءه بالمركز العاشر على شبكة الانطلاق.

لكن بالرغم من سماح قوانين الفورمولا واحد بتركيب قطع بديلة على محرّكه، إلّا أنّ وضعيّة مرسيدس كانت معقّدة بالنظر إلى استخدامها نظام وقود جديد نهاية هذا الأسبوع.

ومع عدم توافر قطعٍ بديلة على حلبة سوتشي، في حال قرّر الفريق العودة إلى مواصفات نظام الوقود القديم لكان عليه بدء السباق من خطّ الحظائر.

طائرة خاصة

بعد أن قرّر الفريق تغيير نظام "ام جي يو-اتش"، ونظام تخزين الطاقة وأنظمة التحكّم الإلكترونيّة، تمّت إعادة وحدة الطاقة القديمة على سيارة هاميلتون والتي استخدمها خلال الجولة الافتتاحيّة من الموسم في أستراليا.

في المقابل تمّ شحن نظام الوقود الجديد من المصنع عن طريق طائرة خاصة ليتمّ تركيبه على سيارة البريطاني قبل انطلاق السباق.

وشرح بيانٌ من مرسيدس الجهود التي تمّ بذلها لضمان أن يكون هاميلتون قادراً على بدء سباقه من شبكة الانطلاق.

وجاء في البيان: "تمّ اعتماد مقاربة كاملة تتمحور حول عدم كسر قواعد خطّ الحظائر المغلق كي يتمكّن هاميلتون من الانطلاق من المركز العاشر بدل خطّ الحظائر من أجل منحه أفضل فرصةٍ لتسجيل أفضل نتيجة".

وتابع: "كانت المسألة معقّدة من ناحية تغيير القطع بأخرى ذات نفس المواصفات، إذ أنّنا أدخلنا تحديثاً هنا على جميع وحدات الطاقة، لكن لم يكن لدينا قطع إضافيّة على الحلبة".

وأضاف: "توجّب علينا نقل نظام وقود على متن طائرة خاصة بعد ظهر الأمس، حيث وصل في ساعة مبكّرة، ليقوم الطاقم بتركيب هذه القطع مع المحرّك البديل خلال الليل (المحرّك البديل لا يخضع لقوانين خطّ الحظائر المغلق)".

وأكمل: "عندما تمّ إخراج السيارة من خطّ الحظائر المغلق هذا الصباح، تمّ تركيب وحدة الطاقة البديلة وتمّ تشغيلها بنجاحٍ في مرآب الفريق".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة روسيا الكبرى
حلبة سوتشي أوتودروم
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة