مرسيدس تتخلى عن إعطاء سائقيها المزيد من الحُرية في الاستراتيجية

تخلت إدارة فريق مرسيدس عن السماح لسائقيها لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ بالمزيد من الحُرية في اختيار الاستراتيجيات من أجل تغلب أحدهما على الآخر.

طلب هاميلتون من فريقه خلال سباق جائزة البرازيل الكبرى الانتقال لاستراتيجية أخرى لأنه لم يتمكن من إيجاد طريقة لتجاوز روزبرغ على المسار.

وكانت مثل هذه الخطوة لتعتبر تحولًا كبيرًا يخالف السياسة التي تتبعها مرسيدس مُنذ فترةٍ طويلة والقاضية بالسماح للسائقين باتباع نفس الاستراتيجية لأن ذلك أكثر عدلًا.

وعلى الرغم من حديث الصانع الألماني عن تغيير سياسته في المُستقبل وذلك من أجل جعل السباقات أكثر مُتعة، إلا أن مُدير القسم الرياضي لدى مرسيدس توتو وولف نفى هذه الاحتمالية.

حيث قال: "لدينا مبادئنا التي تتعلق باتباع خطة واحدة مُنذ 2013 وكانت مُجدية بالنسبة لنا"، وأضاف: "ولن نُغيِّر ذلك".

وتابع: "أثناء تواجد السائق في السيارة لا يكون لديه صورة واضحة حول اللحظة المُحددة التي ينتهي فيها عُمر إطاراته وهذا ما دعا هامليتون إلى طلب الانتقال لخطة التوقف ثلاث مرات".

واستدرك: "تلك الخطة كانت ستُؤخرنا بمقدار عشر ثوانٍ لذا كُنا سنُخاطر بفقدان المركز الثاني لصالح سيباستيان فيتيل وذلك أمرٌ غير مطروح إطلاقًا".

وأكمل شارحًا: "من المفهوم بأن السائق يُصبح عاطفيًا في السيارة، نحن نستخدم سائقين ناضجين ولا نُريد أي سائقين عاطفيين – نُريدهم أن يكونوا مُحترفين. في بعض الأحيان يُصبح الأمر مُجهدًا ولكنه مقبول".

وعندما سألناه إذا كان هنالك أي مجال لفتح نقاشات مع السائقين حول تغيير السياسة، قال وولف: "لا سنحافظ على استراتيجية واحدة، حتى لو كان السائق سيخسر في كل سباق نتيجة لذلك، فهذا ليس قرارًا مُستندًا على الغريزة أثناء القيادة".

وتابع: "قد تكون غريزة السائق صحيحة في بعض الأحيان ولكن إذا لم يكن لديه المجموعة الكاملة من البيانات فستسير غالبية السباقات معه بطريقة خاطئة لذلك نستمر بالحفاظ على الأمر كما هو".

 سباق صعب

وعلى الرغم من أن سباق جائزة البرازيل الكبرى بدا سباقًا خاليًا من المشاكل، إلا أن وولف قال بأنه كان مُجهدًا على الفريق بسبب التقارب في المُنافسة بين السائقين.

إذ قال: "في الحقيقة لم يكُن سهلًا على الإطلاق"، وأضاف: "كان هنالك ضغط بينهما، وبالتأكيد انعكس ذلك على الفريق وأيضاً على اتخاذ القرار الصحيح بإجراء توقفين أو ثلاثة توقفات".

وختم بالقول: "عندما علق هاميلتون خلف روزبرغ كان من الواضح بأن إطاراته لن تستمر لفترة طويلة وفي تلك المرحلة كان سباقه مُعرضًا للخطر، وتغير الموقف لصالحنا تمامًا عندما اتضح لنا بأن فيراري قد انتقلت لخطة التوقف لثلاث مرات في منصات الصيانة، تمكنا عندها من الانتقال لخطة التوقف لثلاث مرات ومُنذ ذلك الوقت أصبح السباق يعتمد على الاستراتيجية وبالفريق ولم يبقَ أمامه سوى القيادة لإنهاء السباق دون ضغوطات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة انترلاغوس
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة