مرسيدس تبحث عن حلّ لمشكلة الانطلاقة البطيئة

تعمل مرسيدس مع الشركة الأم "دايملر" على تعديل لبعض قطع القابض وذلك في مسعىً لحلّ مشكلة الانطلاقة البطيئة التي عانت منها حتى الآن هذا الموسم.

على الرغم من احتلالهما الصف الأول على شبكة الانطلاق في كل من أستراليا والبحرين، إلا أن لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ عانيا من المشاكل خلال انطلاقتها في السباق.

في أستراليا، تمكّن سيباستيان فيتيل وكيمي رايكونن من تخطي ثنائي السهام الفضية والابتعاد في الصدارة، بينما تسببت الانطلاقة البطيئة لهاميلتون في البحرين بمشاكل خلال المنعطف الأول تمثلت في الحادثة مع فالتيري بوتاس.

وكان توتو وولف مدير مرسيدس قد كشف عن اعتقاد فريقه بأن المشكلة تعود إلى مشاكل في القابض نفسه – وأن العمل جارٍ على إيجاد الحلّ.

حيث قال: "نميل للاعتقاد أنها مشكلة في العتاد أكثر من كونها مشكلة إلكترونية".

وأكمل: "لا يمكننا حلّها بين سباق وآخر، لكننا نعمل على إصلاحها".

وأضاف: "إن الطريقة التي نعمل بها على القابض، وعملية المعايرة وكيفية استعمال السائقين له تحتاج إلى المزيد من الصقل".

وتابع: "إن التعاون مع دايملر يهدف إلى تحسين وصقل العتاد وهذا ما يحتاج إلى بعض الوقت. متى سنحصل على النتائج؟ لا نعلم بعد".

الاختلاف ما بين السائقين

بدأت مشكلة مرسيدس تأخذ منحى أكثر تعقيداً نظراً لأن المشاكل التي عانى منها السائقان لم يتمّ تحديدها بعد.

إضافة إلى ذلك، يبدو أن هاميلتون يعاني أكثر من روزبرغ على الرغم من عدم وجود أي تفسير منطقي لذلك.

لذا يرى وولف أن لا تفسير مناسباً لذلك، وأن الأمر قد يكون مجرد صدفة.

إذ قال: "أعتقد أن الأمر عشوائي، عند النظر إلى انطلاقة روزبرغ خلال لفة التحمية في البحرين، نجد أنه وضع النسبة الثانية بالخطأ. لذا دخلت السيارة بوضعية عدم الاستجابة. كل ذلك ممكن وهذا ما كان الهدف من عملية تغيير القوانين".

واختتم: "بعد ذلك، كانت انطلاقة كل منهما متوسطة الجودة، لذا قبل أن نصل إلى أصل المشكلة أفضل ألا أصرّح بأي أمر إضافيّ حول ذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البحرين الكبرى
حلبة حلبة البحرين الدولية
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة