مرسيدس تؤكد على المساواة بين هاميلتون وروزبرغ من ناحية المحرك

طمأنت مرسيدس سائقها لويس هاميلتون أنه ما يزال على قدم المساواة الآن مع نيكو روبزرغ فيما يتعلّق بعدد المحركات المتبقية على الرغم من انفجار محرك البريطانيّ خلال جائزة ماليزيا الكبرى.

حُرم هاميلتون من فوز شبه محقق في سيبانغ بعد توقف محرك سيارته بعد أن كان يتمتع بفارق مريح في الصدارة وهذا ما رفع المخاوف حيال تأخر حامل لقب الموسم الماضي فيما يتعلق بعدد وحدات الطاقة حتى نهاية العام.

لكنّ بادي لوي المدير التنفيذي لدى مرسيدس أوضح أن لا خوف على هاميلتون من التغيب عن حصص التجارب الحرة نظراً لأنه يمتلك نفس عدد وحدات الطاقة لدى زميله في الفريق نيكو روزبرغ.

حيث قال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "يمتلك المحرك الذي تعطل نفس الخصائص المستعملة في سبا، حيث أكمل حصة تجارب حرة واحدة".

وأكمل: "ما زال يمتلك محركاً من يوم الجمعة في بلجيكا وهو جديد، إضافة إلى المحركات التي استعملها أثناء السباق في بلجيكا، إيطاليا وسنغافورة. لدينا طقمان اثنان كاملان".

وأضاف: "لذا، فإنه على قدم المساواة مع نيكو. حيث سيستعمل برنامج الخمسة محركات بدلاً من الستة حتى نهاية الموسم".

البحث عن أجوبة

من جهته، أشار هاميلتون إلى أنه ما زال يبحث عن تفسير لما حصل معه كونه محركه هو الوحيد من بين محركات مرسيدس الذي يعاني من مشاكل في الموثوقية.

حيث قال: "يجب أن أفهم سبب تكرار جميع تلك المشاكل مع سيارتي. هناك 43 محرك مرسيدس مع ثماني سيارات، سيارات مرسيدس تمتلك نفس المحرك الذي أستعمله لكن لم يعانِ أيّ منها من الأعطال".

وأكمل: "بالنسبة لمرسيدس، فأنا السائق رقم 1، لذا بالتأكيد عندما تحصل مثل هذه المشاكل أريد أن أفهم السبب، وأن أضمن عدم تكرار مثل تلك الأعطال مجدداً".

وتابع: "تكمن مخاوفي في أنني أمتلك هذين المحركين وأرغب من الفريق التأكد والفحص بجميع الطرق الممكنة لضمان صمودهما حتى نهاية الموسم. في حال كان ذلك يعني عدم إكمال حصص التجارب الحرة فلن أقوم بها. فقط عليهم أن يقولوا لي ماذا أفعل. لأنني سأقوم بكلّ ما يلزم لضمان إكمال الموسم من دون مشاكل".

إحباط مرسيدس

من جهة أخرى، أضاف لوي أنّ فريقه "مُحبط" للغاية من تأثر معركة اللقب بما حصل مع هاميلتون في ماليزيا.

وكان يأمل أن القسم الأول من الموسم قد مضى من دون تأثير كبير على المنافسة ما بين هاميلتون وروزبرغ ما كان سيؤمن منافسة عادلة تمنح اللقب للسائق الأجدر.

إذ قال: "لقد أُحبطنا بشكل كبير مما حصل، إذ كنا نرغب بشدة أن تكون المنافسة عادلة بين الزميلين. لقد عملنا بجدّ لتقليل الأعطال حيث أحرزنا تقدماً في هذا المجال على مدى الموسم".

وأكمل: "في الحقيقة لقد وصلنا إلى أعلى مستويات الموثوقية، بالنظر إلى الوضع العامّ ككلّ. وهذا هو الانسحاب الأول لنا طوال الموسم في الحقيقة، إن استثنينا ما حصل في برشلونة".

وأضاف: "لقد عملنا جاهدين لتجنّب مثل تلك المشكلة، وكنا نقول خلال الأسابيع الماضية أنّ لقب هذه البطولة سيُحسم بشكل عادل حتى النهاية، وآخر ما كنا نريده هو أن نخذل أحد سائقينا. لسوء الحظ لقد فعلنا ذلك".

واختتم: "لقد أُحبطنا بشكل كبير من ذلك، لأنه يتعارض مع رغبة الجميع بالحصول على منافسة عادلة. هذه هي طبيعة الرياضة. لسخرية القدر، قد يقول قائل لو ترك محركه الذي استعمله في سنغافورة – كما فعل روزبرغ – لسار كلّ شيء بشكل طبيعي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة