مرسيدس تؤكّد تقديمها لمحرّك مُحدّث في كندا

أكّد الصانع الألماني مرسيدس أنّه سيُقدّم مُحرّكًا مُحدّثًا لفريقه المصنعي وزبونيه خلال جائزة كندا الكبرى للفورمولا واحد.

مرسيدس تؤكّد تقديمها لمحرّك مُحدّث في كندا

اختارت مرسيدس وحيدة مواصلة استخدام وحدة الطاقة التي بدأت بها الموسم على جميع السيارات الستّ المتزوّدة بمحرّكاتها.

وجاء التغيير الوحيد على سيارة جورج راسل الخاصة بفريق ويليامز عندما احتاج الكندي إلى مدّخرة طاقة وأنظمة تحكّم إلكتروني على إثر اصطدامه بفتحة التصريف ضمن جائزة أذربيجان الكبرى.

في المقابل قدّمت غريماتها رينو، وهوندا وفيراري تحديثات في مراحل متنوّعة من الموسم، وذلك لأسباب تتعلّق بالموثوقيّة للأولتين، بينما وفّرت فيراري تحديثًا لتعزيز الأداء في إسبانيا.

وبالنظر إلى متطلّبات الطاقة العالية لحلبة جيل فيلنوف، ووعي مرسيدس بتأخّرها عن فيراري على صعيد السرعات القصوى، فقد كان من المنطقي تقديم التحديث في هذه الجولة.

وستنتقل فرق مرسيدس، وويليامز وريسينغ بوينت إلى وحدة الطاقة الجديدة نهاية هذا الأسبوع.

وقال توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ السهام الفضيّة قد تُعاني أكثر في كندا بالمقارنة مع الحلبات الأخيرة السابقة.

وقال النمساوي: "كنّا أقوياء للغاية في المنعطفات في السباقات الستّة الماضية، لكنّنا خسرنا وقتًا على الخطوط المستقيمة".

وأكمل: "ذلك سيجعل من جولة كندا تحديًا كبيرًا بالنسبة لنا كون خصائص الحلبة قد تُرجّح كفّة منافسينا، هناك الكثير من الخطوط المستقيمة والقليل من المنعطفات التي يُمكننا من خلالها استعادة بعض زمن اللفّة".

المشاركات
التعليقات
الفورمولا واحد قد تدرس الانتقال إلى مكابح مشابهة لسيارات الطرقات

المقال السابق

الفورمولا واحد قد تدرس الانتقال إلى مكابح مشابهة لسيارات الطرقات

المقال التالي

تقني: كيف راجعت فرق الفورمولا واحد أجنحتها الخلفيّة لجولة كندا

تقني: كيف راجعت فرق الفورمولا واحد أجنحتها الخلفيّة لجولة كندا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة كندا الكبرى