مرسيدس: بوتاس بات قادرًا على استخلاص أفضل أداء من السيارة

قال مدير فريق مرسيدس توتو وولف أنّ قطب الانطلاق الأوّل الذي أحرزه فالتيري بوتاس لجائزة البرازيل الكبرى يعكس كيف بات بمقدور الفنلندي استخلاص المزيد من سيارة السهام الفضية "دبليو08" بعد معاناته خلال السباقات الأخيرة.

أصبح بوتاس حاملًا لآمال الفريق بعد الحادث الذي تعرّض له زميله لويس هاميلتون في بداية القسم الأوّل من التصفيات، الأمر الذي تسبّب في تراجع بطل العالم إلى المركز الأخير على شبكة الانطلاق.

وفي مواجهة منافسة قوية من قِبَل سيباستيان فيتيل، نجح بوتاس في اقتناص الصدارة خلال طلعته الثانية، حيث اعترف سائق فيراري بأنّه كان حذرًا للغاية على المكابح في تلك المرحلة.

هذا ولم يُخفِ كلٌّ من وولف ونيكي لاودا إعجابهما بتأدية الفنلندي عقب انتهاء الحصّة.

حيث قال وولف: "أنا سعيدٌ بتلك النتيجة كون خسارة لويس في القسم الأوّل من التصفيات كانت أمرًا مؤلمًا. يُمكنك القول بأنّ ذلك ليس أمرًا مهمًا بعد فوزك ببطولة العالم، لكنّنا رغبنا بالحفاظ على الزخم الإيجابيّ الذي حصلنا عليه".

وأضاف: "أعتقد أنّه من المهم مواصلة ذلك. لقد انتهى الأمر مع لويس خلال لفّته السريعة الأولى، إذ أنّنا علمنا أنّه في حال خسرنا أحد سائقَينا سيكون من الصعب للغاية التغلّب على فيتيل. لكنّ فالتيري تمكّن من استخلاص كلّ شيء من السيارة خلال لفّته الأخيرة تلك. لذا فإنّنا سعداء للغاية".

في ذات السياق أشار وولف إلى أنّ تأديات بوتاس تستمرّ في التحسّن، حيث قال: "كان بوتاس على منحدرٍ تصاعدي خلال السباقات الأخيرة، لكنّه كان جيّدًا للغاية نهاية هذا الأسبوع – فقد كان تنافسيًا في كلّ حصّة. لذا، تُعدّ تلك إشارة إيجابية بالنسبة لي بأنّه بات يفهم السيارة بشكلٍ أفضل ويسير في الطريق الصحيح".

وتابع: "أعتقد بأنّ نجاحه يعود إلى تلك الخطوات الصغيرة التي يقوم بها من أجل فهم أسباب عدم قدرة الإطارات على الأداء أو عدم قدرته على جعلها ضمن مجال التشغيل المناسب. سيارتنا حساسة للغاية وكذلك الإطارات، إذ بوسعك رؤية ذلك مع الفرق الأخرى – فخطوات صغيرة بوسعها منحك تماسكًا كبيرًا. إنّه يضع النقاط مع بعضها البعض، إذ أدّى ذلك في النهاية إلى أداءٍ أفضل".

من جانبه، أكّد المدير غير التنفيذي لفريق مرسيدس نيكي لاودا أنّ بوتاس أظهر سرعته الحقيقية في البرازيل، حيث بدا أخيرًا مرتاحًا مع السيارة.

"هنالك سبب لكوننا سعداء، وهو أنّه بالنسبة لبوتاس كان الأمر الأهم أنه أثبت ما اقتنعت به دائمًا – وهو أنّه سريعٌ للغاية" قال لاودا لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأردف: "سلوك السيارة أعاقه كثيرًا خلال السباقات الأخيرة، الأمر الذي لا يساعد السائق على الإطلاق. وعليه، كان من المهم للغاية هنا أن يحظى بالثقة داخل السيارة، وقد كان، وأحرز قطب الانطلاق الأوّل. فقد تغلّب على فيتيل بجزءٍ من المئة من الثانية أو أيًا كان ذلك الفارق – إنّه أمرٌ رائع".

وأكمل: "لقد كان سريعًا خلال جميع الحصص، ما يعني أنّه بات يحظى بفهمٍ أكبر للسيارة وأنّها باتت مناسبة لأسلوب قيادته، حيث ظهر ذلك جليًا في إحرازه لقطب الانطلاق الأوّل. في الغد سيكون بمقدورنا منافسة فيراري ضمن ظروفٍ طبيعية".

هذا وفيما يتعلّق بحادثة هاميلتون، قال لاودا في ختام حديثه: "هذه أمور واردة الحدوث، فأنت ترتكب أخطاء، هذا أمرٌ طبيعي. لكنّه الآن بات أمامه سباق مثير، منطلقًا من المركز الأخير. إنه بطل العالم، كلّ الأمور على ما يُرام، وهذا كلّ ما في الأمر. سيحظى ببعض المتعة في الغد – جميعنا سنحظى بسباقٍ ممتع غدًا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين فالتيري بوتاس
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة