مرسيدس: القيود الجديدة على حرق الزيت ليست السبب وراء إدخالنا لمحركنا الرابع في بلجيكا

أصرّ الصانع الألمانيّ مرسيدس على أنّ توقيت فرض القيود الجديدة على حرق الزيت لم يلعب دورًا في قراره بتقديم محرّكه الأخير لهذا الموسم في جائزة بلجيكا الكبرى.

تسبّب قرار مرسيدس بتقديم وحدة طاقتها الرابعة هذا الموسم في سبا – السباق الأخير حيث يُمكن للمحرّك أن يشهد مستويات حرقٍ أعلى للزيت – في تصاعد عددٍ من نظريات المؤامرة حيال الدافع وراء تضيحة السهام الفضيّة بوقت ثمين ضمن عملية التطوير من أجل تقديم محرّكه الأخير.

وقد زاد جموح تلك النظريات عندما أوضح الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" أنّ مرسيدس سيتمّ السماح لها بالحفاظ على معدّل حرق يبلغ 1.2 لتر من الزيت لكلّ 100 كلم مع وحدة طاقتها لبقية الموسم، في حين سيتعيّن على فيراري اعتماد معدّل أقلّ يبلغ 0.9 لتر لكلّ 100 كلم مع محرّكها الأخير.

لكن وفي معرض حديثه على هامش جائزة إيطاليا الكبرى، أصرّ مدير قسم رياضة السيارات لدى العلامة الألمانيّة توتو وولف على أنّ ذلك القرار تمّ اتّخاذه كون الفريق رغب بالحصول على دفعة في الأداء عبر التحسينات التي تمّ تقديمها في بلجيكا – وليس بسبب حرق الزيت.

"لقد خرجت الأمور تمامًا عن السيطرة" قال وولف عن الجدل الدائر حول مسالة حرق الزيت.

وأضاف: "السبب وراء تقديمنا للمحرّك الجديد في وقتٍ مبكّر كان رغبتنا في الحصول على بعض الأداء على الحلبة، مع المجازفة التي تمثّلت في خوض كثير من السباقات حتّى نهاية الموسم بعد استنفاد عدد المحرّكات المسموحة مقارنة بمنافسينا المباشرين".

وتابع: "كما أنّك كذلك تفتقر إلى الوقت من أجل عملية التطوير. إذ كلما طالت فترة انتظارك لتقديم المحرّك الأخير، كلّما كان بوسعك على الأرجح إضافة مزيدٍ من التحديثات".

وأكمل: "تلك هي الأسباب وراء جلبنا للمحرّك الأخير وليس من أجل استخلاص أفضليّة في الأداء عبر قدرتنا على حرق مزيدٍ من الزيت. لذا في حال سألت «فيا»، ستكون الإجابة مثيرة للاهتمام".

هذا وقد أشارت مصادر إلى أنّ محرّك مرسيدس في بلجيكا وصل إلى معدّل حرق أقلّ من 0.9 لكلّ 100 كلم خلال جائزة بلجيكا الكبرى، لذا فإنّها كانت لتتوافق مع القيود الجديدة بدءًا من الآن على أيّة حال.

على الرغم من أنّ فيراري تفاجأت بخطوة مرسيدس بتقديم محرك جديد في بلجيكا، بعدما كان الانطباع السائد بأنّ مصنعي المحركات لن يقوموا بخطوة مماثلة، أصرّت الحظيرة الإيطالية على أنها لا تملك مشكلة حول هذه المسألة.

وقال مدير الفريق ماوريتسيو أريفابيني "أوّلاً وقبل كُلّ شيء، لا يوجد هناك مشكلة، إذ لا أريد أن أعلّق على مثل هذا النوع من القضايا".

وأضاف "أدخلت مرسيدس محركها الرابع والأخير في وقتٍ مبكّر، وهو أمر مصحوب ببعض السيئات خلال الموسم كون الفريق لم يعد لديه أيّ تحسينات قادمة".

وعلِم موقعنا "موتورسبورت.كوم" بأنه قد يتمّ تقديم محرك فيراري النهائي خلال جائزة ماليزيا الكبرى، عندما يجتاز بنجاح جميع اختبارات الموثوقية.

ونفى أريفابيني التقارير التي تحدثت بأنه تمّ تأخير إدخال المحرك الجديد في أعقاب القانون الجديد والذي يسمح للمحركات القديمة باستهلاك 1.2 لتر/100 كلم.

وقال "نحن لم نقم بإدخال محركنا الرابع بسبب قانون حرق الزيت. لا علاقة لهذا القانون بخططنا".

وأضاف "لدينا خطة منذ بداية الموسم إذ نُريد إدخال وحدة الطاقة الرابعة في الوقت الصحيح مع الطاقة المناسبة، هذا هو جوابي على المسألة. لا علاقة بذلك بقانون حرق الزيوت".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فيراري , مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة