مرسيدس: الظفر بلقب 2017 يُعادل الفوز في 2014

يعتقد توتو وولف مدير قسم رياضة السيارات في مرسيدس أنّ فوز فريقه بلقبَي البطولة خلال موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا واحد كان مثيرًا بالقدر ذاته مثل الفوز الأوّل في 2014.

مرسيدس: الظفر بلقب 2017 يُعادل الفوز في 2014
لويس هاميلتون، مرسيدس وفالتيري بوتاس، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس وفالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس ولويس هاميلتون، مرسيدس
توتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس وفالتيري بوتاس، مرسيدس
إحتفالات فريق مرسيدس
جائزة أفضل سيارة لسيارة مرسيدس

حقّقت مرسيدس ألقابًا مزدوجة منذ بداية حقبة المحرّكات الهجينة سُداسيّة الأسطوانات في 2014 على مدار الأعوام الأربعة الماضية.

وسجّل هذا العام المناسبة الأولى التي تمكّن خلالها فريقٌ من الدفاع عن لقبَي السائقين والصانعين في ظلّ تغييرات كبيرة على قوانين هياكل السيارات.

كما جابهت مرسيدس تحديًا قويًا من فيراري وسيباستيان فيتيل هذا العام وذلك بعد عدم مواجهتها لأيّة تهديدات كبيرة في الأعوام الثلاثة السابقة.

وقال وولف لموقعنا "موتورسبورت.كوم" حيال انتصار فريقه هذا العام: "كان ذلك مُرضيًا بشكلٍ كبير. بالنسبة لي كان الفوز بلقب 2017 معادلًا تقريبًا للفوز ببطولة 2014".

وأضاف: "كان الفوز في 2014 مهمًا كونه لم يسبق لنا القيام بذلك، لكن الفوز في 2017 في ظلّ تغييرات على القوانين مثّل دليلًا على معرفتنا بما نقوم به".

وقال وولف أنّ النجاح كان مبنيًا على أسس شرع الفريق في وضعها في 2010 عند استحواذه على "براون جي بي".

إذ استثمرت مرسيدس منذ ذلك الحين في الكثير من الموارد ضمن قسمَي الهيكل والمحرّكات إلى جانب التعاقد مع عدّة موظّفين جدد لتحسين التنظيم الهيكلي لفريقها.

"يعود ذلك إلى قدرة مجموعة الموظّفين والموارد التي قمنا ببنائها مع مرور الوقت" قال وولف، وأضاف: "لا أعني بكلمة الموارد الجانب المالي فقط، وإنّما القدرات التقنيّة أيضاً، إذ يتمحور الأمر حول المعرفة والتطبيق الصحيح على المسار".

وأردف: "تمّ اعتماد هذه القوانين من أجل إيقافنا على ما نعتقد، وقبلنا ذلك كتحدٍ. أذكر في نهاية 2013 أنّنا كتبنا سيناريو المستقبل المثالي".

وتابع: "قلنا أنّه في حال أكملنا موسم 2014 بشكلٍ جيّد، فإنّ تغيير القوانين بعد ثلاثة أعوام سيكون أفضل ما يُمكن القيام به كونه مثل المنطق الصناعي القديم فإنّ قانون التقليص سيعود، أي أنّ الجميع سيلحق بنا في نهاية المطاف".

وأكمل: "يُصبح من الصعب أكثر فأكثر إيجاد المكاسب الإضافيّة، بينما يُحقّق الآخرون خطوات كبيرة للحاق بك".

واختتم حديثه بالقول: "أي في حال كانت هناك قوانين جديدة في العام الرابع، فستتناسب معنا إن كنّا نؤمن بأنّ مجموعة موظّفينا هي الأفضل والأكثر كفاءة، وذلك ما حدث".

المشاركات
التعليقات
فيراري: موسم 2018 آخر فرصة لاستخراج أداء رايكونن
المقال السابق

فيراري: موسم 2018 آخر فرصة لاستخراج أداء رايكونن

المقال التالي

رينو: محرّك 2017 كان أسرع بثانية واحدة من نظيره في 2016

رينو: محرّك 2017 كان أسرع بثانية واحدة من نظيره في 2016
تحميل التعليقات