مرسيدس افتقرت لأدوات حل مشكلة سيارة "دبليو13" بشكل أسرع

اعترفت مرسيدس أن سعيها للحصول على إجابات للمشاكل التي واجهتها في مرحلة مبكرة مع سيارتها دبليو13 تعرقل عبر افتقارها للأدوات اللازمة في مصنعها.

مرسيدس افتقرت لأدوات حل مشكلة سيارة "دبليو13" بشكل أسرع

ما يزال الفريق المتمركز في براكلي يلاحق فوزه الأول هذا الموسم، وذلك بعد تأخّره خلف ريد بُل وفيراري على مدار معظم موسم 2022.

وقد واجه الفريق حقيقة أن تصميمه لسيارة هذا العام لم يكن مثاليًا في ظل اعتماد التأثيرات الأرضية ضمن القوانين، إذ عانت مرسيدس من الافتقار للأداء مع تفاقم مشكلة الارتدادات في بداية الموسم.

علاوة على ذلك، فإن الوجهة التصميمية التي تعتمد على إنتاج معظم الارتكازية عبر الاقتراب بأكبر قدر ممكن من الأرض لا تبدو بأنها المقاربة الصائبة من أجل استخلاص الأداء الأقصى من سيارات الجيل الحالي.

وترى مرسيدس أنها توصلت أخيرًا لأسباب مشاكلها في هذا الموسم مع انتقال التركيز الآن على ضمان أن تعود سيارة 2023 إلى المنافسة في الصدارة في الموسم المُقبل.

لكن توتو وولف مدير الفريق أوضح بأن الوقت الذي خسرته مرسيدس في بداية الموسم كان بسبب أن البيانات القادمة من المصنع لم تساعد في معرفة الأخطاء التصميمية على سيارة دبليو13.

اقرأ أيضاً:

فقال: "افتقرنا للأدوات، المحاكاة والفهم الأمثل من أجل اكتشاف أسباب المشاكل التي واجهناها، ومع الطريقة التي تم بها تطوير السيارة".

وأضاف: "لم نتمكن من تشغيل السيارة ضمن نافذة الأداء التي أردناها من الناحية الانسيابية، ولم نصل مطلقًا للإعدادات المثلى من الناحية الميكانيكية. استغرقنا أشهرًا للعودة من الخطوات التي اتخذناها".

وتابع: "لكنني لا أعتقد كذلك بأننا الآن قد اكتشفنا الحلّ السحري وبتنا نفهم كل شيء وسيكون الوضع مذهلًا العام المُقبل. بيد أننا في مرحلة حرجة الآن، حيث نحتاج خلال الشهر أو الشهرين المُقبلين، وبدرجة عالية من الدقة، أن نفهم ما يجب فعله تحديدًا للموسم المُقبل".

المشاركات
التعليقات
تحليل: كيف خالفت ريد بُل الاتجاه التقليدي لضبط السيارة في مونزا لتفوز بسباق جائزة إيطاليا الكبرى؟
المقال السابق

تحليل: كيف خالفت ريد بُل الاتجاه التقليدي لضبط السيارة في مونزا لتفوز بسباق جائزة إيطاليا الكبرى؟

المقال التالي

دومينيكالي: القوانين الجديدة ستقوم في نهاية المطاف بإغلاق الفوارق بين الفرق

دومينيكالي: القوانين الجديدة ستقوم في نهاية المطاف بإغلاق الفوارق بين الفرق