مرسيدس: إبقاء هاميلتون من دون وقفة صيانة كان "ليُخرجه من مراكز النقاط" في تركيا

بعد إجراء تحليلاتها، ترى مرسيدس أن لويس هاميلتون كان ليتراجع خارج مراكز النقاط لو أنه لم يدخل منصة الصيانة خلال سباق تركيا، لوضع مجموعة جديدة من إطارات "انترميديت".

مرسيدس: إبقاء هاميلتون من دون وقفة صيانة كان "ليُخرجه من مراكز النقاط" في تركيا

بدا هاميلتون محبطاً عندما قرر فريقه مرسيدس إدخاله إلى وقفة الصيانة مع بقاء ثماني لفات حتى نهاية السباق على حلبة اسطنبول بارك، ما أدى لتراجعه من المركز الثالث إلى الخامس، بعد انطلاقه من المركز الـ 11 بسبب تلقيه عقوبة التراجع على شبكة الانطلاق لتبديل محرك الاحتراق الداخلي لوحدة طاقة سيارته.

وكان هاميلتون يأمل بإكمال بقية السباق على مجموعة واحدة من إطارات "انترميديت"، حيث لم يدخل منصة الصيانة عندما بدأت السيارات الأخرى بذلك قبل عشرين لفة تقريباً من النهاية.

وشرحت مرسيدس بعد السباق أنها أرادت الحدّ من الخسائر عبر إدخال هاميلتون إلى المنصة، حيث كانت تخشى أن تتعرض الإطارات للمزيد من التآكل أواخر السباق.

وكان إستيبان أوكون سائق ألبين، الوحيد الذي أكمل السباق على نفس مجموعة الإطارات دون توقف ليحرز المركز العاشر.

لكن أندرو شوفلين مهندس المسار لدى مرسيدس، أشار إلى أن هاميلتون كان لينهي السباق رابعاً لو لم يدخل المنصة، لكن فقط في حال عدم تعرض الإطارات للمزيد من التآكل، وهو أمر مستبعد.

فقال خلال آخر حلقات "هذا الأسبوع مع ويل باكستون" على منصة "موتورسبورت.تي في": "لو بقيت الإطارات على حالها مع نفس الوتيرة، نعتقد أننا كنا لنخسر مركزاً لصالح سيرجيو بيريز. لكنه كان ليبقى أمام شارل لوكلير الذي أنهى رابعاً".

وأكمل: "لكن هذا السيناريو صحيح فقط في حال عدم وجود تآكل، لكن كان من الواضح للغاية أن تأدية الإطارات تتراجع".

واسترسل: "لم يكن بوسعنا إجراء تحليلاتنا إلا بعد السباق، لأخذ التآكل بعين الاعتبار، بعد رؤية سيارة إستيبان. فقد كان الوحيد الذي لم يدخل منصة الصيانة".

وتابع: "بات بوسعنا أن نرى بوضوح أن لويس كان ليخسر عدة مراكز، وربما يتراجع خارج مراكز النقاط".

اقرأ أيضاً:

ودخل هاميلتون منصة الصيانة لضمان عودته إلى المسار بالمركز الخامس، حيث كانت مرسيدس تخشى خسارة المركز لصالح بيير غاسلي لو بقي لفترة أطول على الإطارات الأقدم.

وكشف شوفلين أن السيناريو المثالي كان يتضمن خسارة هاميلتون لمنصة التتويج على أية حال، بالتالي قرر الفريق الحدّ من الخسائر وإدخاله المنصة.

فقال: "بات الوضع أشبه بأحجيةٍ معقدة، حيث تعلم أنك قدمت أفضل ما لديك، لكن كيف تضمن مواصلة ذلك لبقية السباق؟".

وتابع: "باتت المؤشرات تتجه نحو ضرورة إجراء وقفة، لأن ذلك بدا الخيار الأكثر سلامة".

وكانت مرسيدس قد طلبت من هاميلتون التوقف مباشرة بعد دخول بيريز، لكن بطل العالم طلب البقاء على المسار.

حيث أوضح شوفلين أن الفريق كان "يتفق تماماً" حيال البقاء على المسار لفترة أطول و"المخاطرة بعض الشيء"، مع ثقة كاملة بقرار هاميلتون في تلك الظروف الصعبة.

فقال: "السائق دائماً ما يكون في موقع أفضل للحكم على الإطارات وكيفية شعوره معها، ومستويات التماسك وغير ذلك".

وتابع: "هذا ما يكتسبه بعد سنين من الخبرة، ولهذا كنا نستمع لما يقوله لويس طوال تلك الفترات".

وأردف: "لكن في سباقات كهذه، من الصعب الخروج بقرار صحيح أحياناً لكل شيء. بعض القرارات تتسبب بدفعنا للمنافسة على الفوز وأخرى تتسبب بإرجاعنا للمنافسة على منصة التتويج".

واختتم: "في تركيا، غامرنا بعض الشيء، وقمنا بحساب مستوى المخاطرة خلال القسم الثالث من السباق (واتخذنا القرار)".

المشاركات
التعليقات
فيراري تعترف بأنّها أقدمت على بعض "المجازفات" لتقديم تحديث محرّكها في الفورمولا واحد

المقال السابق

فيراري تعترف بأنّها أقدمت على بعض "المجازفات" لتقديم تحديث محرّكها في الفورمولا واحد

المقال التالي

راسل: ويليامز تحتاج لبعض التفكير في معاناتنا على إطارات "انترميديت"

راسل: ويليامز تحتاج لبعض التفكير في معاناتنا على إطارات "انترميديت"
تحميل التعليقات