مراقبو الفورمولا واحد يدرسون تغليظ العقوبات على الحوادث

المشاركات
التعليقات
مراقبو الفورمولا واحد يدرسون تغليظ العقوبات على الحوادث
30-06-2018

صرّح مدير السباقات لدى الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" تشارلي وايتينغ بأنّ الكيان الحاكم للفورمولا واحد يدرس تغليظ العقوبات على السائقين لتكون أكثر تناسبًا مع تبعات ما يتسبّبون به من حوادث.

شهدت الفورمولا واحد مؤخّرًا بعض الجدل الذي أُثير حول تلقّي سيباستيان فيتيل لعقوبة خمس ثوان على إثر اصطدامه بفالتيري بوتاس عند المنعطف الأوّل في سباق جائزة فرنسا الكبرى،  الحادثة التي أضرّت بسباق الفنلندي ليتراجع إلى مؤخّرة الترتيب بسبب سيارته المتضررة.

وقد أشار بعض السائقين أمثال لويس هامليتون إلى أنّ العقوبة التي تمّ منحها للألماني لم تكن كافية، على الرُغم من أنّها ساهمت في تراجع سائق فيراري كذلك.

وقال وايتينغ أنّه لا ينبغي على المراقبين الأخذ في الحسبان تبعات تلك الحوادث على الأطراف الأخرى، لكنّه أشار بأنّهم قد يقومون بذلك في المستقبل.

"لا ينظر المراقبون عادة في تبعات الحادثة، بالرُغم من أنّه، وعلى نحوٍ منصف، يجب أن يكون لها دور صغير في الحكم" قال وايتينغ شارحًا.

وأضاف: "لنفترض أنّ فيتيل أكمل سباق فرنسا من دون مشاكل، أعتقد بأنّ المراقبين كانوا ليعتقدوا بأنّ تلك ليست عقوبة عادلة، فقد أضرّ بسباق فالتيري، وهذا خطأ سيباستيان بكلّ تأكيد، إذ كانوا ليفكرون على نحوٍ مختلف بعض الشيء".

وأكمل: "أو لنفترض بأنّ العكس قد حدث وأنّ فيتيل تسبب في الحادثة ، لكنّ فالتيري واصل سباقه من دون مشاكل، فهل ينبغي عليك معاقبة الألماني؟ إنّه أمرٌ نقوم بمناقشته، إذ قد يفتح ذلك الباب لأمرٍ ما لا نتوقّعه، بالرُغم من أنّ البعض قد يجادل بأنّ ذلك منطقي أكثر بعض الشيء. لذا فإننا نقوم بالتباحث في ذلك الآن مع المراقبين".

في المقابل، تساءل البعض عقب سباق فرنسا عن سبب تلقّى فيتيل لعقوبة خمس ثوانٍ، في حين حصل ماكس فيرشتابن على عقوبة 10 ثوانٍ إثر صدمه للألماني في الصين.

حيث قال وايتينغ بأنّ الاختلاف بين الحادثتين تمثّل في أنّ الأولى حدثت في منتصف السباق.

"أعتقد بأنّ حادثة المنعطف الأوّل، أو حتّى حوادث اللفّة الأولى، يتمّ النظر إليها على نحو مختلف بعض الشيء" قال وايتينغ.

وتابع: "من الممكن تقبّل بعض الأمور التي تحدث في اللفّة الأولى والتي قد لا تتقبّلها بعد عشر لفّات، ولأسباب واضحة".

من جهة أخرى، شدّد وايتينغ على أنّ التاريخ السابق للسائقين لا يجب أخذه في الاعتبار عند تقييم العقوبة.

فقال: "لا يتمّ أخذ السباقات الماضية في الحسبان. فهذا هو دور نظام النقاط المتّبع. فعدم اعتبار ذلك يُعدّ أحد أحجار الأساس لعملية اتّخاذ القرار من قِبَل المراقبين".

ويتمّ الآن الحفاظ على ثبات عملية اتّخاذ قرارات العقوبة عبر نظام يُدعى "مراجعة قرارات مراقبي السباق"، والذي تمّ تقديمه مع بداية موسم 2016، ويبحث في جميع الحوادث التي تمّ التحقيق فيها منذ ذلك الحين بمساعدة أدلة مقاطع الفيديو وتفاصيل تبعات تلك الحوادث، كلّ ذلك على مصدر وحيد على الإنترنت يملك جميع مراقبي "فيا" وصولًا له.

ويسمح ذلك للمراقبين بدارسة تفاصيل ما حدث خلال السباقات، ومن ثمّ الرجوع إلى تلك الحوادث خلال نهاية أسبوع السباقات عندما يطرأ حادث مشابه.

"يملك كلّ مراقب وصولًا إلى ذلك النظام. إذ نجتمع على نحو منتظم مع رئيس المراقبين لمناقشة تفاصيل الحوادث ورؤية ما يُمكن تعلّمه" قال وايتينغ.

واختتم: "بوسع المراقبين مشاهدة أيّة حادثة ورؤية كيف كان القرار تحديدًا وما هي الأسباب وراءه وكيف كانت العقوبات. فكلّ تلك محاولات من أجل جعل الأمور أكثر ثباتًا".

المقال التالي
لوكلير يتجه لتلقي عقوبة التراجع على شبكة الانطلاق لتغيير علبة التروس

المقال السابق

لوكلير يتجه لتلقي عقوبة التراجع على شبكة الانطلاق لتغيير علبة التروس

المقال التالي

بوتاس يتغلّب بفارق 0.019 ثانية على هاميلتون في التجارب التأهيلية في النمسا

بوتاس يتغلّب بفارق 0.019 ثانية على هاميلتون في التجارب التأهيلية في النمسا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1