تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

مراجعة تقنيّة لسباق روسيا: ضغط فيراري للحاق بمرسيدس

خلال هذا القسم الثاني من المراجعة التقنيّة لجائزة روسيا الكبرى، يسلّط موقعنا "موتورسبورت.كوم" الضوء على التعديلات التي أدخلتها فرق فيراري، وويليامز وريد بُل على سياراتها في سوتشي.

فيراري

تواصل فيراري ملاحقة مرسيدس من خلال دفع التحديثات الانسيابيّة والأخرى الخاصة بوحدة الطاقة حتّى قبل موعدها المحدّد.

تمكّنت الحظيرة الإيطاليّة من تحقيق تقدّم واضح من خلال التغييرات التي أدخلتها على وحدة طاقتها خلال الفترة الشتويّة، لكنّها استخدمت ثلاثة مفاتيح تطوير خلال جولة روسيا تركّزت على أجزاء الاحتراق بالأساس.

مقارنة الجناح الأمامي لسيارة فيراري فى شنغهاي وسوتشي
مقارنة الجناح الأمامي لسيارة فيراري فى شنغهاي وسوتشي

جيورجيو بيولا

يُعدّ الجناح الأمامي نسخة ذات ارتكازيّة أعلى من المفهوم العام الذي تتّبعه فيراري، حيث أدخلت عدّة تحديثات لتحسين أدائه.

تمّ تعديل شكل الصفيحة الأساسيّة والرفرفة وطول الوتر ليس فقط للسماح باعتماد رفرفة علويّة أطول بكثير لكن أيضاً للتأثير في شكل دوّامات "واي250".

كما تخلّت الحظيرة الإيطاليّة على التسنّنات المستخدمة على الرفرفة ما قبل الأخيرة (الصورة الإضافيّة أعلاه) حيث يكون شكل دوّامات "واي250" قد تغيّر بالفعل.

في المقابل تمّ التخلّي أيضاً عن الشقّ الموجود في تدرّج "آر" ما يؤثّر في كيفيّة عبور التيارات الهوائيّة فوق وحول سطح الإطار الأمامي.

جناح فريق فيراري، سوتشي
جناح فريق فيراري، سوتشي

جيورجيو بيولا

باتت الرفرفة الثانويّة تحتوي فتحة إضافيّة في القسم الخارجي، حيث بقيت غير مطليّة (مضلّلة باللون الأخضر الفاتح) لتعوّض بذلك زيادة زاوية الهجوم. كما زاد الفريق عدد الأشرطة السفليّة وهو ما يظهر على الصورة التالية.

أنف سيارة فيراري اس.اف16-اتش المتضرّر بعد انسحاب سيباستيان فيتيل
أنف سيارة فيراري اس.اف16-اتش المتضرّر بعد انسحاب سيباستيان فيتيل

اكس بي بي

الضرر الذي لحق بسيارة فيتيل عند انطلاقة السباق قدّم لنا هذه الصورة التي منحتنا لمحة نادرة على الواجهة السفليّة للجناح الأمامي لسيارة الفورمولا واحد.

مقارنة علبة المكابح الأماميّة لسيارة فيراري اس.اف16-اتش
مقارنة علبة المكابح الأماميّة لسيارة فيراري اس.اف16-اتش

تصوير: جيورجيو بيولا

تمّ إدخال تغييرات على علبة المكابح الأماميّة لسيارة "اس.اف16-اتش"، حيث لن يكون لذلك تأثير مباشرٌ على الحرارة داخل العلبة فحسب بل كيفيّة انتقالها إلى الهيكل المعدني للإطار. يؤثّر ذلك على أداء السيارة خلال فترة السباق.

العلبة المستخدمة في روسيا ليست جديدة لكنّها تظهر ما تبذله الفرق لإدارة الحرارة بشكل دقيق كون ذلك يحسّن أداء المكابح والإطارات.

ويليامز

سارعت ويليامز لجلب جناحٍ أمامي وأنفٍ جديدين في البحرين على أمل الحصول على تحسّن واضحٍ في الأداء.

لكن بالنظر إلى أنّه تطويرٌ تمّ جلبه قبل موعده المحدّد، فقد تمّ تصنيع واحدٍ فقط استخدمه فيليبي ماسا حينها.

كما جلب الفريق أجزاءً جديدة خلال جولة الصين كان من المنتظر أن يستخدمها فالتيري بوتاس، لكن مع إكمال الفريق اختبارات متتالية على سيارة ماسا خلال التجارب الحرّة، تضرّرت القطع ما أجبر الفريق على استبعادها على سيارتي سائقيه للسباق.

أُتيح الجناح والأنف الجديدان لكلا السائقين في روسيا حيث أكمل كلاهما السباق باستخدامه للمرّة الأولى بالرغم من المغامرة في ذلك بوجود نسختين فقط، ما يعني أنّه في حال تعرّض أيٍ من السائقين لحادثٍ خلال عطلة نهاية الأسبوع فسيتعيّن عليه العودة إلى استخادم النسخة القديمة.

من الصعب في هذه المرحلة تحديد مدى فاعليّة التحديث بالنظر إلى أنّ سيارة ويليامز تتناسب أكثر مع الحلبات التي تُستخدم فيها إطارات بيريللي الأكثر ليونة، لكن من الممكن القول بأنّ الجناح الجديد يقدّم تأثيراً إيجابياً.

تظهر هذه الرسومات ثلاثيّة الأبعاد التعديلات التي أدخلتها ويليامز على أنف سيارتها «اف.دبليو38»، لكنّنا سنخوض أكثر في التفاصيل...

أنف سيارة ويليامز اف.دبليو38
أنف سيارة ويليامز اف.دبليو38

تصوير: جيورجيو بيولا

بات "الإبهام" في أنف السيارة أقصر بـ 50 ملم عن النسخة السابقة، ما يغيّر ارتفاع القسم الخلفي من الأنف وكيفيّة عبور التيارات الهوائيّة حوله.

لكنّ الأهمّ أنّ ذلك يؤثّر على المنطقة المحايدة من السطح الأساسي من الجناح، وهو قسمٌ تعمل معظم الفرق، بما في ذلك ويليامز، على تحسينه ليتلاءم مع أهدافها للأقسام التالية من السيارة.

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة ويليامز اف.دبليو38
تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة ويليامز اف.دبليو38

تصوير: جيورجيو بيولا

يتضمّن الجناح الأمامي عدّة تغييرات جوهريّة، بدءاً بتدرّج "آر" الذي بات يحتوي على فتحة في الحافة الأماميّة لتحسين الكفاءة العامة (الصورة الإضافيّة).

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة ويليامز، سوتشي
تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة ويليامز، سوتشي

جيورجيو بيولا

كما تمّ تعديل نقطة التقاء المنطقة المحايدة والأجزاء الجانبيّة، لتغيّر بذلك كيفيّة تشكّل دوّامات "واي250".

وشهدت الرفرفة العلويّة تعديلاً على حافتها، حيث باتت تلتفّ لتخلق شكلاً مشابهاً للنفق. يمكن ملاحظة التغييرات بالمقارنة مع الجناح القديم في الصورة الإضافيّة.

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة ويليامز اف.دبليو38
تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة ويليامز اف.دبليو38

جيورجيو بيولا

في حين أنّ الجناح قادرٌ على تجاوز اختبارات انحناء "فيا"، بما أنّ الفريق استخدمه خلال السباق، إلّا أن ويليامز كانت حريصة على ضمان عمل الجناح كما هو متوقّعٌ أثناء تواجده على المسار.

نتيجة لذلك، وضع الفريق كاميرات عالية السرعة وملصقات لمراقبة تدرّج "آر" والصفيحة الجانبيّة لمعرفة مدى انحنائهما تحت العبء الانسيابي.

تفاصيل سيارة ويلليامز، سوتشي
تفاصيل سيارة ويلليامز، سوتشي

جيورجيو بيولا

تمّ اعتماد مجموعة جديدة من الزعانف الجانبيّة على سيارة "اف.دبليو38" لمحاولة استخراج أفضل أداءٍ من التيارات الهوائيّة القادمة من الأنف والجناح الأمامي الجديدين.

تتضمّن الزعانف الجديدة حافة أماميّة أطول تنتهي بشكلٍ حاد بدل الانحناء مثل السابق.

ريد بُل

التفاصيل الأمامية  لسيارة ، ريد بُل
التفاصيل الأمامية لسيارة ، ريد بُل

جيورجيو بيولا

واصلت ريد بُل تقييم الجناح الأمامي الذي يحتوي على رفرفات مسنّنة منذ سباق الصين، حيث يعلم الفريق أنّ ذلك يمنحه تحسّناً مباشراً لكنّه يحتاج لعدّة تغييرات في الأجزاء التالية من السيارة لرفع كفاءتها العامّة.

استخدم الفريق في روسيا حسّاسات "كيل" على سيارة كفيات خلف الجناح الأمامي (الصورة أعلاه) للحصول على فهمٍ أفضل لكيفيّة تنقّل التيارات الهوائيّة عبر الهياكل الانسيابيّة المحيطة.

الجناح الخلفي لسيارة ريد بُل
الجناح الخلفي لسيارة ريد بُل

جيورجيو بيولا

في القسم الخلفي من السيارة، قام الفريق بإضافة عدّة فتحات على الصفيحتين الجانبيّتين، حيث تساعد على تشويش التيارات الهوائيّة الصاعدة، ما يحسّن أداء الهياكل الانسيابيّة الأخرى.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة روسيا الكبرى
حلبة سوتشي أوتودروم
قائمة الفرق فيراري , ريد بُل ريسينغ , ويليامز
نوع المقالة تحليل
Topic تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة