تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

مراجعة تقنيّة لسباق البرازيل: مكلارين تواصل تجاربها لموسم 2017

كما كان عليه الحال في كلّ جائزة كبرى، فقد كانت هناك بعض التفاصيل الصغيرة التي جذبت انتباهنا، ولم يكن سباق جائزة البرازيل الكبرى مختلفاً من تلك الناحية، حيث حصلنا على العديد من الجوانب التقنيّة المختلفة لنُقدّمها لكم.

المحور المغلق ضدّ المحور النافخ

اختبرت مكلارين العديد من الحلول المختلفة على مدار السباقات القليلة الماضية ضمن مساعيها لتقييم حلولٍ مرتقبة لموسم 2017.

وتمحورت العديد من الاختبارات حول الجناح الأمامي التجريبي، الذي صُمّم لمنح الفريق فهماً لكيفيّة عبور الهواء حول الإطار الأمامي بالنظر إلى التغييرات التي ستشهدها مقاييسه.

لكنّ إحدى تلك التجارب تعلّقت بدور قناة تهوية المكابح الأماميّة والمحور النافخ وتأثيرهما على الاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن الإطار الأمامي. 

تفاصيل المكابح
تفاصيل المكابح

جورجيو بيولا

وقام الفريق في البرازيل باختبار تصميمٍ جديدٍ على سيارة فرناندو ألونسو، حيث اعتُقد أنّه سيكون تصميماً تجريبياً فحسب، لكنّ الإسباني أبقى عليه للسباق. ويشهد التصميم الجديد إغلاق المحور النافخ ووضع غطاء عند نهايته من أجل التحكّم في التيارات الهوائيّة.

كما بوسعكم ملاحظة مراجعة علبة المكابح، إذ أنّ القَطع المتواجد على سطح العلبة عادة قد تمّ تعويضه بغطاء ربطٍ بعرضٍ كامل، ما يُجبر الهواء المجمّع من قبل قناة تهوية المكابح على الخروج عبر واجهة الإطار. 

مقارنة بين سيارة جنسن باتون، مكلارين هوندا وفرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
مقارنة بين سيارة جنسن باتون، مكلارين هوندا وفرناندو ألونسو، مكلارين هوندا

اكس بي بي

وقام الفريق باستخدام الطلاء الخاص الاختباري أثناء التقييم الأوّلي للتصميم الجديد على سيارة ألونسو، حيث يُظهر ذلك أنّ التصميم الجديد يتضمّن فتحة تهوية أكبر بكثيرٍ من سابقتها، ما يسمح بعبور المزيد من الهواء وإعادة استخدامه من قبل المكابح وأنابيب الربط. 

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مكلارين إم.بي4-31
تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مكلارين إم.بي4-31

جورجيو بيولا

وبصرف النظر عن نجاح الاختبار على سيارة ألونسو فقد واصل الفريق تقييم استخدام الأغطية الانسيابيّة.

وعادة عندما يتمّ تبريد المكابح بشكلٍ مفرط، خاصة خلال الأجواء الممطرة، فبوسعكم رؤية الفرق تضع أشرطة لاصقة على فتحات المكابح. لكنّ مكلارين قرّرت دراسة هذه الأغطية التي تستعيد الجرّ البسيط الذي تتسبّب فيه الأشرطة اللاصقة.

أنظمة استشعار مرسيدس

تفاصيل سيارة مرسيدس دبليو07
تفاصيل سيارة مرسيدس دبليو07

جورجيو بيولا

في المقابل أجرت مرسيدس الكثير من الاختبارات الموجّهة إلى مقاتلة 2017، لكنّ الفريق ارتآى استخدام أنظمة استشعار الهواء الأكثر تعقيداً على سيارة لويس هاميلتون خلال التجارب الحرّة الأولى.

وتمّ تثبيت العديد من أنظمة الاستشعار على هيكلٍ منحنٍ من أجل جمع بيانات التيارات الهوائيّة أثناء تواجد السيارة على المسار. وبالنظر إلى أنّنا في وقتٍ متأخّرٍ من الموسم لتكون هذه الاختبارات مرتبطة بقطعٍ جديدةٍ أو متعلّقة بالإعدادات، فإنّ البيانات المجمّعة من المرجّح أن تُمثّل معياراً يُستخدم للمقارنة مع ما ستُوفّره المقاتلة الجديدة لدى دخولها المسار للمرّة الأولى خلال التجارب الشتويّة.

الجناح الأمامي المعدّل على سيارة ساوبر

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة ساوبر سي35
تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة ساوبر سي35

جورجيو بيولا

جلبت ساوبر جناحاً أمامياً معدّلاً على سيارتها "سي35" لم يتفطّن الكثير إليه خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث تمّ تصميمه لتحسين عمل تصميم الجناح الذي تمّ تقديمه للمرّة الأولى في بلجيكا.

وقد يبدو ذلك تغييراً بسيطاً لكنّه قد يمنح نتائج كبيرة نسبياً كونه لن يُحسّن أداء ذلك الجزء فحسب، بل ستكون له تبعات أخرى في الأقسام التالية من السيارة.

وقام الفريق باعتماد غطاءٍ عند الركن العلوي للرفرفة ما قبل الأخيرة (مشارٌ إليها بالسهم) من أجل غلق الفجوة التي عادة ما تتوافر في تلك المنطقة. بالإضافة إلى ذلك فإنّ الغطاء يمتدّ إلى الخلف وينحني إلى الشريط العمودي (انظر السهم) المُستخدم للمساعدة على التحكّم في شكل ووجهة التيارات الهوائيّة العابرة حول الإطار الأمامي.

الجناح الخلفي لسيارة تورو روسو

سيارة تورو روسو اس.تي.آر11
سيارة تورو روسو اس.تي.آر11

جورجيو بيولا

توقّفت أعمال فريق تورو روسو وسط الموسم لفترة قصيرة عندما لم تستجب سيارة "اس.تي.آر11" كما هو متوقّعٌ لتحديث النسخة الثانية.

نتيجة لذلك، كان برنامج الحظيرة الإيطاليّة متأخّراً بعض الشيء، إذ توجّب عليها تحديد سبب عدم عمل التحديث كما كان متوقّعاً، لتضطرّ في النهاية لإمضاء الكثير من الوقت في محاولة مراجعة أهدافها بناءً على كلّ سباق.

وتمحورت مشاكل الفريق بالأساس في الحزمة الانسيابيّة الجديدة، إذ بالرغم من أنّها بلغت أهدافها الانسيابيّة، إلّا أنّها ولّدت المزيد من الجرّ بالمقارنة مع ما كان مستهدفاً في البداية.

وقدّم الفريق جناحاً خلفياً في ماليزيا حيث تضمّن قسماً أساسياً على شكل فراشة ينحني إلى الأعلى مع تقدّمه إلى خطّ وسط الجناح.

وخلال التجارب الحرّة، عمل الفريق على فكرة اختبار الجناح الخلفي منخفض الارتكازيّة (انظر الصورة)، الذي يُشابه الفراشة من أجل التضحية ببعض الارتكازيّة مقابل تخفيض الجرّ.

لكنّ التغيّرات الجويّة التي أتت في بقيّة مجريات عطلة نهاية الأسبوع دفعت الفريق للانتقال إلى التصميم التقليدي عالي الارتكازيّة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة انترلاغوس
قائمة الفرق مكلارين , مرسيدس , ساوبر , تورو روسو
نوع المقالة تحليل
Topic تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة