Thinking Forward
مقالات

Thinking Forward

بينوتو مدير فريق فيراري في الفورمولا واحد: الانتقال لاستعمال وقود مستدام "إنجاز كبير"

ستبدأ الفورمولا واحد باستعمال وحدات طاقة جديدة بدءاً من موسم 2025، حيث ستعمل بوقود مستدام مئة بالمئة.

ما هو مقدار التغيير المتوقع؟ هل سيكون بحجم الانتقال من المحركات ذات الثماني أسطوانات إلى المحركات الهجينة؟ ومع سعي الحكومات حول العالم لاعتماد السيارات الكهربائية مستقبلاً، ما هي الرسالة التي تود الفورمولا واحد إيصالها مع سيارات غير كهربائية؟

لمساعدتنا في الإجابة على هذه الأسئلة، تكلمنا في مقابلة ضمن سلسلة #ThinkingForward مع ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري وإيستفان كابيتاني، نائب الرئيس التنفيذي لشركة "شِل"، شريك العلامة الإيطالية للوقود.

إن التغييرات في عالم الوقود متسارعة للغاية. وقد اعتمدت العديد من البلدان وقوداً صديقاً للبيئة "إي10"، والذي يحتوي على نسبة 10 بالمئة من الإيثانول الحيوي المشتق من مواد نباتية. العام المقبل ستعتمد الفورمولا واحد هذا الوقود ومن ثم ستنقله إلى وقود مستدام بنسبة 100 بالمئة. في حال تمكنت البطولة بكل ما لديها من إمكانيات تقنية، من تطويره مبكراً، فإنه سرعان ما سيجد طريقه إلى المليارات من السيارات التي تسير بالفعل على الطرقات حول العالم.

حيث قال بينوتو: "إنه إنجاز كبير للغاية بكل تأكيد. كما أنه أساسي في خطة عمل الفورمولا واحد وسعيها نحو الاستدامة. تمتلك الفورمولا واحد منصة للإبداع، ليس فقط لناحية الأداء، الموثوقية والتقنيات، ولكن لناحية الاستدامة كذلك. السيارات الكهربائية بالكامل ليست الحل الوحيد. نحن نرى أن هناك حلولاً أخرى مثل التقنيات الهجينة مع وقود مستدام بالكامل".

 

وتابع: "فيما يتعلق بتصميم المحرك، ستكون تغييرات كبيرة. أعتقد أننا سنتعلم الكثير حيال الوقود في هذه الفترة، خاصة وأنه وقود غير معروف جيداً اليوم في عالم سباقات السيارات. نحن نقدم وقود ’إي10’ أي بنسبة عشرة بالمئة إيثانول حيوي في 2022. إنه تحد جديد. خاصة لناحية استخلاص أقصى أداء ممكن من وقود مستدام. سيتعين علينا التجربة والمحاولة، لأن رياضتنا تنافسية للغاية".

هناك ردات فعل مختلفة من قبل جمهور الفورمولا واحد حيال المحركات الهجينة التي تم اعتمادها في 2014، ولعل الشكوى الأساسية تكمن في غياب الصوت المميز الذي كان يصدره المحرك. لكن هذه الشكوى طغت على التقدم التقني المذهل الذي حققته تلك المحركات مع نسبة كفاءة حرارية ازدادت عن 50 بالمئة، أي أعلى من أي محرك آخر في العالم. 

إذاً ما الذي ينتظر الجمهور في 2025؟

"أعتقد أن التغييرات ستكون ملحوظة. عند الانتقال من المحركات ذات الثماني أسطوانات إلى ذات الستّ، فإن الصوت قد تغير كذلك. لكن لو نظرنا إلى شكل السيارات لوجدنا أنه لم يتغير كثيراً" قال بينوتو.

وأكمل: "مع الأخذ بعين الاعتبار التغيرات الكبيرة في الكفاءة الحرارية والقوة التي تقدمها المحركات الهجينة. لا أعتقد أن المتابعين يدركون ذلك، أعتقد أن المسؤولية تقع على عاتقنا لتفسير وشرح ذلك. فيما يتعلق بالتغييرات، أعتقد أنّ كل النواحي ستتغير، وذلك سيكون تحدياً كبيراً".

من ناحيته قال كابيتاني: "هناك تقدم مذهل لناحية مدخرات الطاقة خلال السنوات الأخيرة. لكن الوقود السائل يقدم طاقة أعلى، ما يمنحنا فرصة مذهلة لرفع الأداء. ذلك أحد الأسباب المهمة وراء عملنا مع فيراري".

وتابع: "للحصول على وقود مستدام، هناك طرق عدة. والفورمولا واحد مكان مناسب لاختبار كل ذلك. نحن بالفعل بدأنا بالجيل الثاني منه. ولدينا حل تقني آخر كذلك يدعى ’آي.أتش2’ والذي ينتج وقوداً نوعياً من المخلفات العضوية والمنزلية. كما أننا على دراية بالعمل مع الوقود الحيوي والمصنّع وغير ذلك".

واسترسل: "الوقود المستدام يقدم حلاً آخر ومختلفاً عن المركبات الكهربائية، والتي تعتبر جيدة جداً كذلك. لكننا بحاجة إلى ضمان تقديم عدة حلول متنوعة يمكن للمستخدمين الاختيار بينها".

إذاً، ما هي الخطوة التالية؟ 

"الخطوة التالية لناحية خطة العمل هي العمل الوثيق مع الاتحاد الدولي للسيارات ’فيا’، الفورمولا واحد والفرق الأخرى وكذلك مزودي المحركات، جميعاً مع ’شِل’ لضمان تصميم المواصفات المناسبة والقوانين الصحيحة لتقديم وقود مستدام في 2025" قال بينوتو.

واختتم: "نحن نعمل بجدّ كبير لذلك، ونتفهم ضرورة هذا الحل، ونعي تأثيره على مستقبل رياضة السيارات كذلك".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
رايكونن يغادر الحلبات.. قصة السّائق الذي استرسل في النوم قبل سباقه الأوّل
المقال السابق

رايكونن يغادر الحلبات.. قصة السّائق الذي استرسل في النوم قبل سباقه الأوّل

المقال التالي

تصنيف تركيا في المنطقة الحمراء هو المشكلة الكبرى لروزنامة الفورمولا واحد

تصنيف تركيا في المنطقة الحمراء هو المشكلة الكبرى لروزنامة الفورمولا واحد
تحميل التعليقات