مدير برنامج الفورمولا واحد في هوندا يتوقّع سباقاً صعباً في كندا لفريق مكلارين

يتوقّع الياباني يوسوكي هاسيغاوا مدير برنامج الفورمولا واحد في هوندا أنّ فريق مكلارين سيواجه تحدياً كبيراً نهاية الأسبوع الجاري في كندا بالنظر إلى المتطلّبات العالية لوحدة الطاقة على حلبة مونتريال.

بالرغم من أنّ الفريق سجّل أفضل نتائجه هذا الموسم في موناكو، إلّا أنّ الثنائي فرناندو ألونسو وجنسن باتون اعترفا أنّهما كانا يتوقّعان تقديم تأدية أكثر قوّة حول شوارع مونتي كارلو التي لا تتطلّب الكثير من طاقة المحرّك.

لكنّ الخطّ المستقيم الطويل لحلبة جيل فيلنوف سيُمثّل اختباراً حقيقياً بالنسبة لمحرّك هوندا نهاية الأسبوع الجاري.

وقال هاسيغاوا: "حلبة مونتريال مختلفة للغاية عن موناكو، ستكون عطلة نهاية أسبوعٍ صعبة على الفريق، لكنّنا سنواصل العمل بجدٍ والتركيز على ما يُمكننا القيام به لتقديم أفضل حزمة ممكنة".

باتون غير متخوّف

في المقابل يعتقد باتون أنّ فريقه مكلارين يجب أن لا يتخوّف من حلبة مونتريال بالنظر إلى ثبات سيارته عند الكبح.

وقال حيال ذلك: "بالرغم من أنّ حلبة مونتريال تُعدّ من ضمن الأسرع في روزنامة البطولة وتتطلّب الكثير من طاقة المحرّك، إلّا أنّ إحدى نقاط قوّة هيكل سيارتنا تتمثّل في ثباتها عند الكبح بقوّة، لذلك لا يجب أن نتخوّف من حلبة مماثلة ما قد يؤدّي إلى تأخّرنا منذ البداية".

وأضاف: "نمرّ بفترة تطوير عالية وهناك عملٌ كبيرٌ يتمّ إنجازه بعيداً عن الأضواء لمحاولة تحسين أداء التركيبة بأكملها".

وتابع: "لذلك أنا متحمّسٌ لرؤية تأديتنا في كندا بالنظر إلى مدى اختلاف خصائص الحلبة بالمقارنة مع موناكو".

يُشار إلى أنّ باتون وألونسو كانا قد انسحبا من سباق كندا العام الماضي بسبب مشاكل في العادم.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة كندا الكبرى
حلبة حلبة جيل فيلنوف
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة