مدراء الفرق متفقون على ضرورة التخلص من الصيغة الحالية "بالغة السوء" للتجارب التأهيلية

اتفق مدراء فرق الصدارة على ضرورة الاستغناء عن نظام التجارب التأهيلية الحالي ويأملون بالوصول إلى اتفاق يقضي بالعودة إلى النظام القديم قبل الجولة القادمة في الصين.

من المنتظر أن تجتمع الفرق مع بيرني إيكلستون وجان تود، الذي كان غائبًا عن اجتماع يوم الأحد في ملبورن عندما تم الاتفاق على الاستغناء عن هذا النظام، لتحديد مستقبل التجارب التأهيلية.

الصورة التي ظهرت عليها التجارب التأهيلية اليوم كانت في نظر الكثيرين أسوأ مما بدت عليه في ملبورن.

"لا أعتقد أن ما شاهدناه كان مفاجأة كبيرة" قال كريستيان هورنر لموقعنا "موتورسبورت.كوم".

وأضاف: "هناك الكثير من التركيز عند بداية الحصة، لكن بمرور الوقت تصبح مملة وينتهي بك المطاف لاستخدام جميع الإطارات دون أن تملك فرصة ثانية".

وأكمل: "يجب أن نُناقش هذه المسألة بعناية في الغد. لننتظر ونرى ما ستُفضي إليه المشاورات، لأنه لا يسعُنا الاستمرار باستخدام هذا النظام".

ثم تابع: "كان من الصائب إعطاؤه فرصة، لكن بعد القيام بذلك أصبح جليًا بأنه خطوة في الاتجاه الخاطئ".

واستطرد قائلًا: "تكون الحصة الأولى مثيرة في بدايتها، لكنك تستهلك إطاراتك بسرعة وعندها ينتهي أمرُك. لا يجب إصلاح ما ليس مكسورًا".

"لقد كان سيئًا" قال توتو وولف لموقعنا موتورسبورت.كوم، مضيفًا: "جلست طيلة الوقت أتناقش أنا وبادي لوي حتى نفهم لماذا تمّ إقصاء بعض السائقين عندما كان بوسعهم العبور للحصة التالية".

وتابع: "كان بيريز سريعًا خلال لفته لكن الوقت لم يُسعفه، فريق ويليامز كان يتقدم شيئًا فشيئًا، لست واثقًا بأنهم يعلمون السبب وراء ذلك. على الأقل أنا واثق بأننا لا نعلم، وقبل ثلاث دقائق على اكتمال الحصة انتهت التصفيات".

وأكمل شارحًا: "يجب أن نُبسّط الأمور لا أن نجعلها أكثر تعقيدًا. نتحمل مسؤولية كبيرة تُجاه المشجعين ويجب أن نتدارك الأمر".

وأضاف: "أعتقد أنه ينبغي علينا العودة لنظام العام الماضي والتفكير بطريقة لإصلاح الأمور عبر تحليل الكثير من البيانات وإيجاد حل أفضل. وإذا عثرنا على الحل المنشود فيجب اعتماده الموسم القادم بعد التدقيق فيه بشكل كبير".

من جهتها أكدت كلير ويليامز أن النقص في الإطارات كان المشكلة الرئيسية.

وقالت بخصوص ذلك: "المشكلة الرئيسية هي أننا لا نملك القدر الكافي من الإطارات لدعم هذا النظام، وهذه نقطة سلبية".

وأضافت: "إذا لم نجد حلاً لهذه المشكلة، فيجب علينا تعديل النظام في حد ذاته. تمّ إقصاء السائقين في الكثير من الأحيان لأنهم لم يملكوا القدر الكافي من الإطارات".

وتابعت: "أرسلنا سائقينا للحلبة لأننا نملك مجموعة إضافية من الإطارات فائقة الليونة «سوبر سوفت» ولم تخرج أية سيارة على الحلبة في المراحل الأخيرة من الحصة الثانية، ولولانا لانتهينا مع أربع دقائق كاملة دون وجود أية إثارة على الحلبة. أعتقد أننا بحاجة لإيجاد حلّ لهذا الأمر".

وعندما سئلت عما إذا كان نظام العام الماضي هو الحلّ الوحيد، أجابت: "أعتقد ذلك، لا أتوقع أنه بوسعنا استنباط نظام جديد بالكامل خلال الوقت الذي يفصلنا عن سباق الصين".

واختتمت: "نظام الإقصاء هذا يعني أن الجميع يجب أن يقوموا بتعديل برمجياتهم لكي تتناسب معه. أتمنى حقًا أن نعود لاستخدام نظام 2015 بأكمله".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البحرين الكبرى
حلبة حلبة البحرين الدولية
قائمة السائقين بيبي أوريولا
قائمة الفرق كرافت بامبو رايسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة