مخاوف الموثوقيّة تؤجّل تحديث محرّك رينو الكبير

المشاركات
التعليقات
مخاوف الموثوقيّة تؤجّل تحديث محرّك رينو الكبير
سكوت ميتشيل
كتب: سكوت ميتشيل
18-05-2018

لا يزال الصانع الفرنسي رينو بصدد محاولة التحقّق من موثوقيّة نظام استعادة الطاقة الحركيّة "ام.جي.يو-كاي" الجديد ولم يضع أيّ موعدٍ لتقديمه.

سيباستيان فيتيل، فيراري وريمي تافين، المدير التقني المسؤول عن المحرّكات في فريق رينو
بوب بيل، المدير التقني لفريق رينو وريمي تافين، المدير التقني المسؤول عن المحرّكات في فريق رينو
ريمي تافين، المدير التقني المسؤول عن المحرّكات في فريق رينو
جاك دينيس، ريد بُل ريسينغ
جاك دينيس، ريد بُل ريسينغ
جاك أيتكن، رينو
جاك أيتكن، رينو
جاك أيتكن، رينو
جاك أيتكن، رينو

يستخدم محرّك رينو نظام "ام.جي.يو-كاي" أنتجه ضمن شراكة مع المصنّع الإيطالي مانييتي ماريللي، بينما كان من المفترض أن تشرع رينو في استخدام تصميمها الخاص بدءًا من الموسم الماضي.

وتمّ تأجيل تقديمه بسبب مشاكل موثوقيّة، حيث لم تتمكّن رينو من قطع المسافات الكاملة على جهاز الداينو (بين 8000 و10000 كلم) لتكون راضية عن قدرة المكوّن الجديد على إكمال الموسم.

وقال ريمي تافين المدير التقني المسؤول عن قسم المحرّكات في رينو لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "من الواضح أنّ علينا العمل على الوزن وهذا الحلّ".

وأضاف: "لهذا لم نتسرّع ونشرع في استخدامه. لا يوجد هدفٌ معيّن لموعد استخدامه. سأقول بأنّنا سنشرع في استخدامه عندما يكون جاهزًا".

وأكمل: "الأمر متعلّقٌ بالموثوقيّة والقدرة على تشغيله للفترة التي نحتاجها".

وكانت رينو قد استخدمت نظام "ام.جي.يو-كاي" الجديد على الحلبة خلال التجارب الشتويّة العام الماضي، ما يعني بأنّه يعمل، لكنّه يفتقد لما وصفه تافين "بالجزء الأخير لإثبات المكوّن".

ويعمل نظام "ام.جي.يو-كاي" على تخصيب الطاقة عند الكبح وتوفير الطاقة الكهربائيّة، ما يعني اتّباعه لدورة واجب متطلّبة للغاية، كما أنّه نظامٌ أساسي ضمن أداء حزمة "إيرز" بأكملها.

وفي حين أنّ الوزن الدقيق لمكوّن رينو الجديد لا يزال غير معلوم، إلّا أنّ تافين قال بأنّ التركيز على تشغيل نظام "ام.جي.يو-كاي" يتمحور حول الوزن، حيث تنصّ القوانين على أن لا يزن أقلّ من 7 كلغ.

وتستخدم رينو حاليًا نظام "ام.جي.يو-كاي" يُعتقد بأنّه أثقل بعدّة كيلوغرامات من النسخة الجديدة.

ويُخطّط الصانع الفرنسي لتقديم حزمة تحديثاته الكبيرة على المحرّك خلال جائزة كندا الكبرى الجولة السابعة من الموسم، لكن نظام "ام.جي.يو-كاي" الجديد سيتمّ تقديمه على الأرجح بشكلٍ منفصل.

وكانت المسافات المقطوعة في عطل نهاية الأسبوع بدءًا من كندا عند مستوى 10000 كلم تقريبًا الموسم الماضي، ما يعني وضع نظام "ام.جي.يو-كاي" عند الحدّ الأعلى الذي عانت رينو لبلوغه في التجارب، كما أنّ روزنامة هذا الموسم تتضمّن سباقًا إضافيًا.

وقال تافين حيال الموثوقيّة: "إنّها تؤثّر في قدرتنا على تقديمه. في حال قدّمناه في السباق السابع فلن يُكمل 13 سباقًا، أي أنّنا سننتقل لاستخدام النسخة الثالثة وسنحصل على عقوبة".

من جانبه قال سيريل أبيتبول المدير العام لفريق رينو بأنّ المكاسب المنتظرة من محرّك 2018 ستغلق الفجوة الحاليّة التي تفصل رينو عن فيراري ومرسيدس.

ولا يزال المحرّك الحالي يتضمّن بعض "الهامش" لبلوغ أقصى مستويات الأداء، حيث قال تافين بأنّ رينو لا تزال تعتقد بأنّ بوسعها "إيجاد نصف ثانية" من محرّكها هذا العام.

وقال الفرنسي: "دائمًا ما يُعتبر تأجيل الحصول على الأداء على المسار مشكلة، لكنّنا نتمنّى الحصول على أداء يُمكن الوثوق فيه على المسار".

وأكمل: "يتمثّل الهدف في التواجد عند أفضل مستوى بحلول موعد توجّهنا إلى العام المقبل".

واختتم حديثه بالقول: "الأمر عبارة عن محاولة تقديم الأداء على مدار ذلك العام ومحاولة تجهيز بعض الأشياء لموسم 2019 خلال 2018".

فورمولا 1 - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق فريق رينو اف1
الكاتب سكوت ميتشيل
نوع المقالة أخبار عاجلة