محرك هوندا للفورمولا واحد سيخضع لعملية إعادة هيكلة

سيخضع محرك هوندا لموسم 2017 إلى عملية إعادة تصميم وشكلٍ جديد، وفق ما تمّ تأكيده، حيث يسعى الصانع اليابانيّ للدفع بشراكته مع مكلارين إلى الأمام.

ظهرت العديد من التكهّنات أن هوندا تخطط لتغيير كبير في وحدة طاقتها استعداداً لموسم 2017، لكن حتى الآن، لم يتمّ الكشف عن كمية التغييرات بالضبط.

ولكن، دارت الكثير من النقاشات حيال جدوى "التصميم صفر" من عدمه، وهو التصميم الذي اعتمدته العلامة اليابانية عقب عودتها إلى دخول منافسات الفورمولا واحد موسم 2015.

لطالما سعت هوندا لاعتماد تصميم يسمح بتوضيب وحدة الطاقة بشكل ضيّق يحفظ المساحة. بشكل خاصّ، تصميم يضمّ شاحناً توربينياً وضاغطاً في فراغ "في" ضمن محركها سداسيّ الأسطوانات، على العكس من التصميم الذي اتبعته مرسيدس والذي يتمحور حول تواجد الضاغط في أحد طرفي المحرك والشاحن التوربيني في طرفه الآخر – وهو تصميم أظهر نجاعته وأثار اهتمام المنافسين.

وفي مقابلة مع موقع مكلارين اليوم الجمعة، أكّد تيم غوس المدير التقني أنّ هوندا قد أكملت العمل على إعادة تصميم وحدة الطاقة – وفقاً للمعطيات والدروس التي اكتسبتها خلال الموسمين الماضيين.

القدرة على القيام بتغييرات جذرية – التي قد تهدف إلى تقليد المبدأ التصميميّ الذي اعتمدته مرسيدس – قد أصبح أمراً وارداً بعد أن تخلصت الفورمولا واحد من قانون "مفاتيح التطويري" الذي كان يحدّ من قدرة المصنّعين على تطوير السيارات.

حيث قال غوس: "لقد تمّ إيقاف العمل بقانون المفاتيح التطويرية الذي كان معتمداً خلال المواسم الماضية. استعداداً لموسم 2017، تمّ تعديل هيكلية محرك هوندا ومواصفاته ليلبّي احتياجات كلٍ من جانبي الأداء والتوضيب".

واختتم: "استفادت وحدة الطاقة الجديدة من عدة دروسٍ تعلمناها خلال الموسمين الماضيين. لكن، تمّت إعادة تصميميها خصيصاً لتلائم موسم 2017".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين فرناندو ألونسو
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة