فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
18 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
38 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
93 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
107 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
114 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
142 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
170 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
177 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
184 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
198 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
205 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
212 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
226 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
233 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
241 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
278 يوماً

محرّك فيتيل لم يتضرّر بعد حادثة سباق سنغافورة

علم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ المحرّك الذي استعانت به فيراري على سيارة فيتيل في سباق سنغافورة سيكون متاحًا للاستخدام مُجددًا، وذلك بعدما تأكّد الفريق من عدم وجود أيّة أضرار عليه عقب الحادث الذي تعرّض له الألمانيّ في اللفّة الأولى.

محرّك فيتيل لم يتضرّر بعد حادثة سباق سنغافورة
حادث سيباستيان فيتيل، فيراري وكيمي رايكونن، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري

جمعت حادثة تصادمٍ بين فيتيل، فيرشتابن ورايكونن عقب انطلاقة سباق سنغافورة، حيث اصطدم الفنلنديّ بزميله ومن ثمّ ارتطم بسيارتيّ فيرشتابن وألونسو عند المنعطف الأوّل.

وقد تمكّن فيتيل – الذي كان على الجهة الخارجيّة وتحرّك جهة اليسار للدفاع عن مركزه بينما وصل فيرشتابن ورايكونن خلفه من الجهة اليسرى – من استكمال السباق لكنّه انسحب بعد لحظاتٍ من صدارة السباق.

وبعد فحصها للمحرّك في مارانيللو، رأت فيراري أنّ المحرّك – الثالث ضمن مجموعة فيتيل – من الممكن استخدامه مجددًا عند الحاجة خلال السباقات الستّة المتبقية من الموسم.

إذ يُعدّ ذلك أمرًا هامًا كونه يقلل من فرص تعرّض فيتيل لعقوبة التراجع على شبكة الانطلاق خلال السباقات المُقبلة على إثر تغيير مكوّنات على المحرك.

يُذكر أنّ فيتيل ورايكونن قد استخدما حتّى الآن ثلاثة من محرّكات الاحتراقٍ الداخلي، أنظمة استعادة الطاقة الحراريّة "ام جي يو-اتش"، أنظمة استعادة الطاقة الحركيّة "ام جي يو-كاي"، مدّخرات الطاقة وأنظمة التحكّم الإلكترونيّة إلى جانب أربعة شواحن توربينيّة لكلٍ منهما.

وهذا يعني أنّهما معرّضان للحصول على عقوبة تراجع عشرة مراكز على شبكة الانطلاق في حال تمّ تغيير الشاحن التوربينيّ على سيارتيهما كون ذلك سيتخطّى العدد المسموح لهما في الموسم الواحد.

هذا ويُعتقد بأنّ فيراري تأمُل تقديم خصائصها التالية من المحرّك خلال الجولة المُقبلة في ماليزيا، ما يعني أنّ فيتيل ورايكونن سينتقلان لاعتماد محرّكهما الرابع والأخير ضمن العدد المسموح قبل التعرّض لعقوبات.

يُشار إلى أنّه وفي ظلّ معدّل حرق الزيت الجديد الذي تمّ تطبيقه بدءًا من جائزة إيطاليا الكبرى والذي يبلغ 0.9 لتر لكلّ 100 كلم، فإنّ فيراري ستكون بحاجةٍ إلى اعتماد الحد الأدنى عندما تقدّم محرّكها الجديد. في حين أنّه مسموحٌ لمرسيدس باعتماد معدّل حرقٍ للزيت يبلغ 1.2 لتر لكلّ 100 كلم إذا ما أرادت ذلك، كونها قدّمت محرّكها الجديد في بلجيكا، قبل سباقٍ من جولة إيطاليا.

المشاركات
التعليقات
رايكونن: من الخطأ الافتراض بأنّ فيراري ستعاني في السباقات المقبلة

المقال السابق

رايكونن: من الخطأ الافتراض بأنّ فيراري ستعاني في السباقات المقبلة

المقال التالي

تحليل: كيف تحوّلت وتيرة مرسيدس في سباق سنغافورة

تحليل: كيف تحوّلت وتيرة مرسيدس في سباق سنغافورة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق فيراري