محركات الفورمولا واحد لموسم 2025 ستشهد حضورًا "أكبر بكثير" للمكوّن الكهربائي

أشار توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ محركات الفورمولا واحد الهجينة الجديدة بدءًا من 2025 تتّجه لأن تشهد حضورًا "أكبر بكثير" للمكوّن الكهربائي ضمن عملية التعديل الشاملة على وحدات الطاقة.

محركات الفورمولا واحد لموسم 2025 ستشهد حضورًا "أكبر بكثير" للمكوّن الكهربائي

عقب قمّة جمعت كبار مصنعي السيارات - بما فيهم مرسيدس، فيراري، رينو، آودي وبورشه - على هامش جائزة النمسا الكبرى نهاية الأسبوع الماضي من أجل مناقشة القوانين الجديدة، فقد تمّت مناقشة الإطار الخارجي للمفهوم الذي ينبغي على الفورمولا واحد اتّباعه.

إذ وبينما ستستغرق التفاصيل أشهرًا من أجل صياغتها، أوضح وولف أنّ الفورمولا واحد تسير في الوجهة الصائبة عبر الاستمرار مع المحركات الهجينة ذات الشواحن التوربينية التي تعتمد وقودًا مستدامًا بشكل كامل.

وضمن معرض حديثه خلال مؤتمر "فيا" في موناكو يوم الاثنين، أشار وولف إلى أنّ هنالك إجماع على أنّه لا يمكن للفورمولا واحد العودة إلى محركات الاحتراق الصاخبة.

فقال: "تمحور النقاش حول: ما الذي سنقوم به في المستقبل على صعيد المحرك؟، كوننا نرغب بخفض النفقات، وعليه لا نريد احتراع العجلة من الجديد والبدء من الصفر".

وأضاف: "لكننا نريد كذلك أن تكون المحركات ذات صلة بدءًا من 2025 وحتى 2030، ولا يُمكننا العودة للمدرسة القديمة مع المحركات الصاخبة في الوقت الذي يتوقع فيها الجميع منا التوجّه إلى الطاقة الكهربائية".

وتابع: "لذا فإن تلك المحركات ستظل تعمل بالوقود، حيث سنستمر مع صيغة المحركات سداسية الأسطوانات الحالية، لكنّ المكوّن الكهربائي بداخلها سيكون له حضور أكبر بكثير".

اقرأ أيضاً:

هذا وتتضمّن وحدات الطاقة الحالية في الفورمولا واحد نظامَي استعادة الطاقة الحركية والحرارية "ام جي يو-كاي" و"ام جي يو-اتش"، ولكن هنالك إشارات إلى أنّ الرياضة ربما تتخلى عن الأخير بسبب تكلفته وتعقيده. إذ أنّ ذلك سيفتح الباب حينها لاستخدام مكونات حركية أكثر قوة.

في المقابل، يتمثّل أحد المكونات الأساسية للجيل الجديد من المحركات الهجينة في استعمال وقود مستدام، والذي يعتقد مصنعو السيارات بأنّه سيكون ذا أهمية بالغة مع مواصلة استخدام السيارات لمحركات الاحتراق لسنوات قادمة.

"السبب وراء أننا سنُبقي على اعتماد محركات الاحتراق الداخلي هو اعتقادنا بأن الوقود سيبقى معنا لفترة طويلة" قال وولف.

وأردف: "في أوروبا ربما يكون لدينا الأهداف الطموحة بأن تكون السيارات الكهربائية جزءًا من حياتنا اليومية بحلول 2030، ويُمكنني رؤية ذلك الطموح في مرسيدس، لكن ماذا عن بقية العالم؟ ستكون لدينا ملايين السيارات التي ما زالت تعمل على الوقود. منها أكثر من مليونَي سيارة من إنتاج مرسيدس، لذا فإن ما يمكننا المساهمة به من خلال ابتكاراتنا هو تطوير وقود مستدام، سواء كان حيويًا او اصطناعيًا".

واختتم: "سياراتنا ستعتمد وقودًا مستدامًا بنسبة 100 بالمئة بحلول 2025، وتلك هي الطريقة التي سنساهم بها في تقليل انبعاثات الكربون في العالم".

المشاركات
التعليقات
ماسي: لا توجد مشاكل في نظام نقاط العقوبة للفورمولا واحد

المقال السابق

ماسي: لا توجد مشاكل في نظام نقاط العقوبة للفورمولا واحد

المقال التالي

وولف: المعركة الحالية في مواجهة ريد بُل لن تزيد مرسيدس إلا قوةً

وولف: المعركة الحالية في مواجهة ريد بُل لن تزيد مرسيدس إلا قوةً
تحميل التعليقات