محاولة فريق منافس ضمّ لوي تعقّد محادثاته مع مرسيدس

يبدو أنّ المحادثات بين بادي لوي وفريق مرسيدس بخصوص مستقبله مع السهام الفضيّة قد دخلت مرحلة جديّة، وسط شائعات بإمكانيّة قبوله لعرضٍ من أحد الفرق المنافسة.

كان مستقبل لوي مع مرسيدس مثار تكهّنات طيلة الأشهر الماضية بعد أن طفت على السطح معلومات تشير إلى تأجيل المحادثات بخصوص تمديد عقده حتّى نهاية هذا العام.

ولم يرغب توتو وولف مدير قسم رياضة السيارات في مرسيدس ولوي أن تؤثّر المحادثات على جهودهما في ضمان لقب بطولة العالم للفورمولا واحد المزدوج الثالث على التوالي.

وقال لوي نفسه نهاية الأسبوع الماضي خلال حفل جوائز أوتوسبورت أنّه لا يوجد سببٌ آخر وراء تأجيل المحادثات، ولا يرى "أيّ سبب" للتغيير بالنسبة إليه.

"لقد أمضيت في مرسيدس ما يقارب 22 عاماً حتى الآن، عملتُ معهم ولصالحهم، لذا لا أجد أي سبب يدعوني لتغيير الفريق الذي أعمل معه. كل شيء يسير بشكل جيد جداً" قال لوي، وأضاف: "أنا وتوتو قمنا بمناقشة ذلك، حيث اتفقنا أن ننتظر حتى نهاية الموسم لنزيح ذلك عن كاهلنا، ومن ثمّ نكمل نقاشنا من هناك".

لكن وسط التكهّنات بوجود نقطة اختلافٍ أساسيّة بين لوي ومديريه في ما يتعلّق براتبه، كشفت مصادر أنّه، مع وجود فريقٍ آخر ينوي دفع راتبٍ أعلى من عرض مرسيدس، فإنّ صاحب الـ 53 عاماً قد يُقدم على الانتقال.

ولا يزال من غير الواضح هويّة الفريق الذي ينوي اقتناص خدمات البريطاني، لكن يُتفهّم حالياً أنّه ليس فريق فيراري، الذي تمّ ربطه بقوّة بتعاقدٍ محتملٍ مع لوي.

عوضاً عن ذلك، تشير المصادر إلى أنّه فريق بريطاني، حيث تُعدّ مواهب لوي ومعرفته واضحة بالنسبة لفرقٍ مثل ويليامز، ومكلارين ورينو.

ويُعتقد أنّ البريطاني لم يتّخذ قراره النهائي بشأن خططه، لكن في حال لم يتمّ التوصّل إلى اتّفاقٍ قريبٍ بين لوي ومرسيدس، فمن الممكن أن يُجبر ذلك عملاق صناعة السيارات الألماني على التحرّك سريعاً من أجل البحث عن بديل.

ويُعدّ جايمس أليسون المدير التقني السابق لفريق فيراري أبرز المرشّحين، حيث تمّ ربط اسمه بمرسيدس منذ فترة ومن الممكن أنّه يمتلك خياراً تعاقدياً للانضمام إلى الفريق حالما تنتهي فترة خروجه الآمن مطلع العام المقبل.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة