محادثات الراديو بين هاميلتون الغاضب وفريقه في باكو

تعرّض لويس هاميلتون لتراجع أداء نظام استعادة الطاقة الحركيّة "إم جي يو-كاي" خلال سباق جائزة أوروبا الكبرى وتذمّر بشكلٍ متواصلٍ من خلال محادثات الراديو مع فريقه.

يعود سبب المشكلة إلى إعدادات خاطئة في مقوده، لكن بالنظر إلى القيود المفروضة على رسائل الاتّصال اللاسلكي بين الفريق والسائق، لم يكن بوسع مهندسه إعلامه بما يجب عليه القيام به لحلّ المشكلة.

وفي ما يلي المحادثة الكاملة التي جرت بين هاميلتون ومهندسه بيت بونينغتون خلال النصف الثاني من السباق.

هاميلتون: "طاقة المحرّك تتراجع في كلّ مكان، ذلك لا يُساعدني مطلقاً. هل هناك حلّ؟".

مهندسه: "نعمل على حلّ المشكلة".

هاميلتون: "يجب عليكم الإسراع قليلاً يا رفاق".

مهندسه: "يبدو أنّ المشكلة تتعلّق بالضبط الذي تعتمده الآن".

هاميلتون: "لا أعلم ماذا تقصد. لا أعلم ماهي المشكلة".

هاميلتون: "هذا سخيفٌ يا رفاق. لا أعلم، أنظر إلى شاشة مقودي كلّ خمس ثوانٍ لمحاولة إيجاد الزرّ الذي على الوضع الخاطئ".

مهندسه: "هاميلتون، لست تقوم بأيّ شيء على نحوٍ خاطئ، هناك إعدادات في وضعٍ خاطئٍ فحسب".

هاميلتون: "قد لا أتمكّن من إكمال السباق، سأحاول تغيير كلّ شيء".

مهندسه: "لا ننصحك بذلك يا هاميلتون".

هاميلتون: "هل بإمكاني اقتراح التعديلات وأن تخبرني إن كان ذلك صحيحاً أم لا؟".

مهندسه: "لا، ذلك غير مسموح".

هاميلتون (بعد ثماني لفّات): "شكراً، لقد استعدت طاقة محرّكي!".

يُشار إلى أنّ نيكي لاودا المدير غير التنفيذي لفريق مرسيدس قد اعترف بعد السباق أنّ نيكو روزبرغ الفائز قد واجه مشكلة مماثلة لكنّه تمكّن من إيجاد الحلّ سريعاً.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أوروبا الكبرى
حلبة شوارع باكو
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة