ماهو محور عمود الدفع وكيف تأثّر في حادث لوكلير

تسبّب حادث شارل لوكلير في تصفيات جائزة موناكو الكبرى للفورمولا واحد في إلحاق ضررٍ بمحور عمود الدفع ما حرمه من الانطلاق من المركز الأوّل.

ماهو محور عمود الدفع وكيف تأثّر في حادث لوكلير

أوردت فيراري أنّ محور عمود الدفع الأيسر انكسر على سيارة لوكلير، ولم يكتشف الفريق ذلك إلّا خلال لفّة لوكلير الاستطلاعيّة قبل توجّهه إلى شبكة الانطلاق في موناكو.

ولم يكن ذلك المكوّن جزءًا من قائمة فحوصات فيراري التي تسبق السباق، لذا بقيت المشكلة مخفيّة إلى أن أجرى الفريق فحصًا كاملًا دقيقًا لعلبة التروس والمكوّنات الأخرى المحيطة بها على إثر عدم قدرة لوكلير على المشاركة.

ويُعدّ عمود الدفع المكوّن الذي يُترجم الجهد الميكانيكيّ الذي تُنتجه وحدة الطاقة إلى دفعٍ في العجلات الخلفيّة. ويتمّ ذلك عن طريق علبة التروس والترس التفاضلي.

اقرأ أيضاً:

ويتّصل الترس التفاضلي بمحور عمود الدفع، بينما تنتج علبة التروس قدر الدفع المناسب بناءً على عدد دورات المحرّك وعزم الدوران، ومن ثمّ يُوفّر الترس التفاضلي لعمودَي الدفع فرصة نقل الحركة بسرعة دوران مختلفة عند الانعطاف.

وبالنظر إلى أنّ المحور هو جزء عمود الدفع الذي يُوفّر الحركة للإطارَين الخلفيين، فإنّ أيّ ضررٍ يلحق به سيضمن تباينًا كبيرًا في الدفع الصادر عن وحدة الطاقة.

وشعر لوكلير بذلك أثناء لفّته الاستطلاعيّة، وهو ما أجبره على العودة إلى خطّ الحظائر، لكن تبيّن أنّ المشكلة لا يُمكن تصليحها في الوقت المناسب كي يتمكّن من المشاركة في السباق.

ويُسمح لمحور عمود الدفع بالتحرّك باحتكاكٍ طفيف من خلال استخدام المحامل، وأيّ ضررٍ هناك سيتسبّب في المزيد من الاحتكاك في النظام ما يعني تسارعًا أقلّ سلاسة.

تفاصيل نظام تعليق سيارة فيراري اس.اف21

تفاصيل نظام تعليق سيارة فيراري اس.اف21

تصوير: جورجيو بيولا

كما يُمكن لذلك الإضرار بعمود الدفع كونه سيبدأ بالتموّج مع ازدياد الاهتزازات. وبالرغم من أنّ قيادة سيارة لوكلير ستكون صعبة جدًا، فإنّ هناك خطرًا عاليًا كذلك لتعطّلها.

لكنّ السؤال يبقى حول كيفيّة تضرّر محور عمود الدفع الأيسر في الوقت الذي جاء فيه ضرر الحادث على الجانب الأيمن من سيارة فيراري.

وللإجابة على ذلك فإنّ طبيعة الحادث الجانبيّة أرسلت موجة في كامل السيارة نتيجة للحادث، ما يعني أنّ تلك الموجة أحدثت صدمة عبورًا بالترس التفاضلي في محور عمود الدفع الأيسر، بالرغم من أنّه لا يزال من غير الواضح أيّ أجزائه تضرّر.

فهناك عددٌ من نقاط الوصل المتواجدة بين عمود الدفع من أجل السماح له بالتموضع بزاوية مائلة قليلًا بالتزامن مع مواصلة توفير الدفع الصحيح للعجلتَين، ومن النادر تصميمه ليتحمّل اصطدامًا من تلك الوجهة.

ولم تتفطّن فيراري لذلك الضرر كونها لم تتوقّع أن يكون الجانب الأيسر من السيارة متضرّرًا، لكنّ تغيير علبة التروس كان ليكشفها ربّما – حتى لو خطّت لتركيب ذات عمود الدفع – كون ميكانيكيي الفريق كانوا ليحصلوا على فرصة لتفقّد المكوّن.

واعترفت فيراري منذ ذلك الحين بأنّها ستُغيّر إجراءاتها الداخليّة في حال تكرار حادث مشابه من أجل التفطّن لأيّة مشاكل مماثلة.

المشاركات
التعليقات
ألونسو: المركز الثاني كان يُؤدّي إلى أجواء "جنائزيّة"

المقال السابق

ألونسو: المركز الثاني كان يُؤدّي إلى أجواء "جنائزيّة"

المقال التالي

مكلارين لم تكن تتوقع "على الإطلاق" تحقيق منصة تتويج في موناكو

مكلارين لم تكن تتوقع "على الإطلاق" تحقيق منصة تتويج في موناكو
تحميل التعليقات