ماليزيا لن تجدّد تعاقدها مع الفورمولا واحد

قال وزير السياحة والثقافة الماليزي اليوم الإثنين أنّ بلاده لن تجدّد عقدها الحالي مع الفورمولا واحد لمواصلة استضافة أحد سباقات البطولة لدى انتهاء صفقتها الحاليّة مُوفّى موسم 2018.

ازدادت الشكوك التي تحوم حول مستقبل جائزة ماليزيا الكبرى الشهر الماضي بعد اجتماعٍ بين المساهمين في سباق سيبانغ ووزير الماليّة، إذ جاء ذلك على إثر المبيعات الضعيفة للتذاكر إلى جانب ما تداولته وسائل الإعلام المحليّة عن أنّ أرقام المشاهدات الخاصّة بالنسخة الأخيرة من السباق كانت من ضمن الأضعف في تاريخ الجائزة الكبرى الماليزيّة.

وكان خيري جمال الدين وزير الشباب والرياضة الماليزي قد قال بأنّ الجائزة الكبرى مكلفة للغاية، وأنّ على بلاده التخلّي عنها من أجل التركيز على سباق بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" الأكثر شعبيّة.

وتملك حلبة سيبانغ صفقة لاستضافة سباق الجائزة الكبرى لموسمين آخرين، لكنّ وزير السياحة والثقافة نازري عبد العزيز قال اليوم الإثنين أنّه لن يتمّ تجديد العقد.

وقال عبد العزيز لوسائل الإعلام المحليّة: "الاتّفاق الحالي يمتدّ بين 2016 و2018. أي حالما ينتهي هذا العقد لن تكون هناك فورمولا واحد بعد الآن (في ماليزيا)".

وأضاف: "الحضور الجماهيري للفورمولا واحد في تقلّص ولم تعد جاذبة للاهتمام الآن. نحن ننفق 300 مليون رينغيت ماليزي في كلّ عام (97 مليون دولار أمريكي)".

وتابع: "تكلفة استضافة الفورمولا واحد تضاعفت 10 مرّات بالمقارنة مع أوّل مرّة استضفنا فيها السباق".

تأتي هذه الأخبار بعد تصريحات بيرني إكليستون بخصوص رغبة سنغافورة في التخلّي عن موقعها في روزنامة البطولة في المستقبل.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة