ماغنوسن يكشف بأنّ سيارة رينو باتت أسوأ في موناكو

قال الدنماركي كيفن ماغنوسن أنّ رينو جعلت السيارة أسوأ من خلال التغييرات التي أدخلتها لسباق جائزة موناكو الكبرى نهاية الأسبوع الجاري.

بالرغم من أنّ ماغنوسن أكّد أنّ الفريق أحرز خطوة إلى الأمام خلال التجارب التي تلت جائزة إسبانيا الكبرى الأسبوع الماضي، إلّا أنّه اعترف أنّ قيادة السيارة باتت أكثر صعوبة بعد نهاية مجريات اليوم الخميس.

وكان سائق رينو بعيداً بثلاث ثوانٍ عن الصدارة خلال التجارب الحرّة الثانية التي اصطدم خلالها بالحاجز الجانبي للمنعطف الأخير.

واعترف الدنماركي أنّه في حين مثلّت وحدة طاقة رينو المحدّثة خطوة إلى الأمام، إلّا أنّ هيكل السيارة بات أسوأ.

وقال: "لسوء الحظّ يعود سبب ضعف التأدية إلى الهيكل، أمامنا عملٌ كثيرٌ لإنجازه. جعلنا السيارة أكثر سوءاً وذلك خطأ إذ أنّنا اعتقدنا أنّنا جعلنا السيارة أفضل خلال التجارب".

وأضاف: "أنا متأكّدٌ أنّ بعض الأشياء التي اختبرناها حسّنت السيارة، لكن بالنسبة للتوازن والإعدادات فإنّ السيارة لم تُصبح أفضل بالنسبة لهذا المسار. اعتقدنا أنّنا أحرزنا خطوة إلى الأمام خلال تجارب برشلونة لكنّنا لم نحصل على السيارة التي كنّا نتوقّعها عند وصولنا إلى هنا".

وتابع: "المشكلة في الهيكل، المحرّك يولّد الخطوة المنتظرة، لكن بالنسبة إلينا حتى لو حصلنا على أفضل محرّكٍ في البطولة فسنبقى قريبين من موقعنا الحالي. المحرّك ليس محطّ تركيزنا في الوقت الحاضر".

كما اعترف ماغنوسن أنّ حادثه كان نتيجة لخطأ ارتكبه، لكنّه زعم أنّه لم يكن يقود بشكلٍ أسرع ممّا كان عليه في اللفّات التي سبقت حادثه.

وقال الدنماركي: "لم أنعطف بشكلٍ جيّد واصطدمت بالحاجز. لم تكن هناك مستويات تماسك عالية. بالنظر إلى البيانات فإنّني لم أكن أسير على سرعة أعلى ممّا كنت عليه في اللفّة السابقة، لكنّني لم أحصل على التماسك عندما بدأت بالانعطاف".

وتابع: "اصطدمت بالحاجز بشكل خفيف لكنّ أنف السيارة تضرّر، بقي نظام التعليق سليماً لذلك لن يضطر الميكانيكيون للعمل لوقت طويل".

بالمر: المعاناة ليست مفاجأة

من جانبه تعرّض جوليون بالمر لحادثٍ هو الآخر خلال الحصّة الأولى اليوم الخميس، حيث شاطر ماغنوسن الرأي حول اعتبار الهيكل المشكلة الرئيسيّة لسيارة رينو خاصة بالنظر إلى تصدّر ريد بُل جدول الأزمنة باستخدام نفس المحرّك.

وقال البريطاني: "ليست مفاجأة كبيرة (أنّ هيكل رينو أضعف بكثيرٍ من ريد بُل). استحوذ الفريق على لوتس، لم يكن أمامه فرصة لبناء سيارة جيّدة باستثمار جيّد في وقت كافٍ".

وأضاف: "سيارة ريد بُل تعمل بشكلٍ جيّد، لكنّ موقعنا الحالي مفهوم. الأمر الجيّد أنّ الفريق يضغط بكلّ ما لديه بالنسبة لسيارة 2016، لا يريد الفريق الاستسلام والتركيز على العام المقبل".

وأكمل: "جلبنا الكثير من التحديثات في برشلونة، قمنا بتجربة بعض القطع اليوم لكنّها لم تعمل، لكن ربّما قد تعمل في المستقبل. نواصل الضغط بقوّة هذا العام، أنا متأكّدٌ من أنّنا سنحرز خطوات كبيرة إلى الأمام".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة موناكو الكبرى
حلبة مونتي كارلو
قائمة السائقين جوليون بالمر , كيفن ماغنوسن
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة