ماغنوسن: هاميلتون كان "أسوأ" السائقين الذين حجزوني

وضع كيفن ماغنوسن اللوم على لويس هاميلتون واصفًا إيّاه "أسوأ" السائقين الذين أعاقوه، وذلك بعد أن تسبّب الزحام في حرمان الدنماركي فرصة تحقيق أفضل نتيجة تأهيليّة له هذا الموسم خلال جائزة موناكو الكبرى.

قدّم سائق هاس تأدية قويّة طوال التجارب ليدخل المنافسة على مقعدٍ له ضمن العشرة الأوائل، لكنّ الأمور سارت في منحى خاطئ خلال القسم الثاني عندما خسر وقتًا خلف لويس هاميلتون ودانييل كفيات.

وأكمل الدنماركي الحصّة في المركز الـ 13، لكنّه سينطلق من الخانة الـ 11 نتيجة عقوبتي سائقي مكلارين ستوفيل فاندورن وجنسن باتون.

وبالحديث عن مدى إحباطه، قال ماغنوسن: كان هاميلتون أسوأهم، لكنّه لم يكن الوحيد... ارتكب خطأً عند المقطع الأخير وأراد تبريد إطاراته وكانت أمامه مساحة كبيرة لذلك لم يكن بحاجة لتخفيف سرعته".

وأضاف: "كنت بصدد إكمال لفّة كانت لتضعني قريبًا من القسم الثالث من التصفيات، لكن تعيّن عليّ تخفيف سرعتي. لكن مرّة أخرى لم يكن السائق الوحيد".

وقال ماغنوسن أنّ كفيات سائق تورو روسو قام بتعطيله خلال محاولته الأولى في القسم الثاني، إذ أنّ مشكلة الزحام تعمّقت أكثر نتيجة قيام السائقين بلفّة خروجٍ بطيئة للغاية من أجل إدارة ضغط الإطارات.

وقال سائق هاس: "كان الوضع صعبًا، لهذا السبب كان الزحام ضارًا أكثر. في حال واجهت الزحام فستبرد إطاراتك أيضاً، وستخرج من مجال عملها المثالي، أي أنّ سلسلة محاولاتك بأكملها تفشل، على الأقل بالنسبة إلينا".

وأضاف: "عانينا لإعادة الإطارات (إلى مجال عملها). حصلت على لفّة خروج نظيفة خلال طلعتي الثانية في القسم الثاني واعتقدت أنّ ذلك سيكون جيّدًا. كانت إطاراتي في المجال المثالي".

وتابع: "بعد ذلك لحقت بكفيات خلال لفّتي الأولى، حيث كان لا يزال في لفّة خروجه، وكان يقود ببطء ولم ينظر إلى المرآة، لذلك أبطأت وذلك أدّى إلى تبريد إطاراتي لسوء الحظّ".

وأكمل: "خلال المحاولة الثانية حصلت على لفّة جيّدة كانت لتكون كافية للعبور إلى القسم الثالث، لكنّ هاميلتون تسبّب في إبطائي. عانيت من الزحام في القسم الأوّل من التصفيات، وكذلك الحال بالنسبة للفّتي الثانية أيضاً. لم أحصل على أيّ شيء – كانت فوضى زحام كبيرة ولم أكن محظوظًا هذه المرّة أيضاً".

وكان ماغنوسن مقتنعًا بأنّه من دون الزحام كان يتّجه لضمان مركزٍ له ضمن العشرة الأوائل.

وقال بخصوص ذلك: "أعتقد أنّنا امتلكنا السيارة القادرة على القيام بذلك. سارت الظروف لصالحنا وأعتقد أنّ الوضع كان ليكون جيّدًا للغاية. لم أحصل على لفّة خالية من الزحام، تلك هي المشكلة دائمًا هنا".

وتابع: "بالنظر إلى رومان غروجان الذي حصل على لفّة نظيفة، فقد كنت قادرًا على مماثلة أزمنته أو التقدّم عليه طوال مجريات عطلة نهاية الأسبوع، وقد حلّ هو ثامنًا. ذلك يجعل الأمر أكثر إزعاجًا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة موناكو الكبرى
حلبة مونتي كارلو
قائمة السائقين كيفن ماغنوسن , لويس هاميلتون
قائمة الفرق فريق هاس اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة