ماغنوسن على رادار رينو وسط سعيها للحُصول على ما تبقى من أموال رعاية مالدونادو

طفت على السطح مُؤخرًا أخبار عن ارتباط اسم السائق الدنماركي كيفن ماغنوسن بديلاً عن سائق رينو الفنزويلي باستور مالدونادو.

أشارت معلومات أن مندوبين عن الفريق سافروا إلى فنزويلا من أجل الحُصول على الدفعات المُتأخرة لأموال رعاية مالدونادو من شركة النفط الفنزويلية الحُكومية "بي دي في أس أيه".

وقد يُصبح المجال مفتوحًا لحصول تغييرات في صُفوف فريق رينو إذا خرقت "بي دي في أس أيه" بُنود التعاقد.

كما يُعتقد بأن ماغنوسن نفسه قد حصل على دعمٍ من بعض الرُعاة الدنماركيين، كما ارتبط اسمه لفترةٍ طويلة بشركة "بيستسيللر" للألبسة وعلامتها التجارية "جاك آند جونز".

وعقد ماغنوسن العام الماضي جلسة مُحادثات مع إدارة فريق لوتُس للفورمولا واحد، ولكنها انتهت مع تأكيد الفريق في 23 أكتوبر/تشرين الأول ضمه للبريطاني جوليون بالمر لتشكيلته الأساسية لموسم 2016.

وقد كانت فُرصة ماغنوسن للجلوس في مقعد رينو غامضة فعلاً، حيث لطالما أشارت الأخبار بشكلٍ دائم لحُصول بالمر على المقعد الشاغر نظرًا لارتباطه بعقدٍ سارٍ لمدة عامين.

كما أشارت مصادر بأن رينو لم تكن راضيةً تمامًا عن التشكيلة المُرشحة المُكونة من مالدونادو – بالمر لخوض موسمها الأول كفريق مصنعي، ولكنها استسلمت لواقع أن العُقود أُبرمت مع إدارة فريق لوتُس للفورمولا واحد، مدعومة بعقد رعاية مُغري.

مع ذلك، تمت إعادة فتح قنوات المُحادثات مع الدانماركي، علمًا بأن ماغنوسن زار إنستون – حيث مقر الفريق – الأسبوع الماضي.

وحتى لو لم نشهد تغييرًا في تشكيلة السائقين الأساسيين للفريق في موسم 2016، إلا أن فكرة تعيينه كسائق اختبارات مع فُرصة لترقيته إلى سائق أساسي لموسم 2017 ستكون حلاً جيدًا لسائق فريق مكلارين السابق، بصرف النظر عن تردده حيال قضاء موسمٍ آخر من دون مقعد أساسي مع أحد الفرق.

ويُمكن لماغنوسن القبول بمقعد سائق الاختبارات مع رينو إلى جانب كونه سائقًا لمرسيدس في بُطولة السيارات السياحية الألمانية "دي تي أم". كما ما يزال المجال مفتوحًا للحُصول على مقعد تسابقي مع فريق مانور.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين كيفن ماغنوسن , باستور مالدونادو
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة