فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
279 يوماً

ماغنوسن: من الصعب تحديد المشاكل على الجيل الحالي من السيارات

قال كيفن ماغنوسن أنّ تحديد االمشاكل يُعدّ أصعب مع الجيل الحالي من سيارات الفورمولا واحد وذلك بسبب قدرتها على التصرّف دومًا على نحوٍ جيّد.

ماغنوسن: من الصعب تحديد المشاكل على الجيل الحالي من السيارات

ضمن مساعي البطولة لجعل سياراتها ذات الشواحن التوربينية أسرع وأكثر إثارة فيما تقدّمه على الحلبة، تمّت مراجعة قوانين الانسيابية والإطارات لموسم 2017، حيث باتت السيارات أسرع في المنعطفات نتيجة مستويات الارتكازية الأكبر والإطارات الأعرض، إلى جانب تحسّن الأداء داخل المنعطفات أفضل من أيّ وقت مضى.

لكن ووفقًا لماغنوسن، فقد ترتّب دون قصد على ذلك بروز مشاكل في التوازن والتوجيه مع السيارات، حيث بات أصعب بكثير الآن تحديد السبب الحقيقي للمشكلة.

اقرأ أيضاً:

"أعتقد بأنّ هذه السيارات تتمتّع بتماسك أكبر بكثير، وكذلك مستويات عالية من الارتكازية ما يجعلك دومًا قادرًا على فعل ما تريد بطريقة أو بأخرى. إذ يعود كلّ ذلك إلى التماسك الكلي الذي يخوّلك جعل السيارة تتصرّف على نحوٍ جيّد للغاية" قال ماغنوسن.

وأضاف: "في الماضي، ومع الجيل المنصرم من السيارات، دومًا ما كنت تواجه عدم استقرار في القسم الخلفي عند دخول المنعطف، ومن ثمّ صعوبة في الانعطاف في وسطه ومشاكل مع الجرّ عند خروجك منه. إذ أنّ ذلك بطريقة أو بأخرى ما تجده دومًا ما يجعلك تضحّي بالعديد من الأمور على الدوام".

وتابع: "مع السيارات الحالية، نملك قدرًا لا نهائي من التماسك، لذا فإنّك لا تواجه مُطلقًا مشاكل مع عدم استقرار وثبات السيارات عند دخول المنعطفات، وإذا ما واجهت صعوبة في الانعطاف، يُمكنك دومًا إيجاد حل ذلك. كما أنّك وعلى إطارات جديدة على الأقلّ، لا يمثّل الجرّ أيّة مشكلة. الأمر كلّه أنّ السيارات السريعة تتمتّع بمستوى أعلى من التماسك، لذا لم يعد التوازن يمثّل أيّة مشكلة".

وقد واجه فريق هاس الذي يقود ماغنوسن لصالحه موسمًا صعبًا حيث أنّه وبعد البداية القوية في أستراليا، تراجع أداء الحظيرة الأمريكية إذ عانت من أجل الوصول بإطاراتها إلى نافذة العمل المثالية.

وبينما تشكّك الفريق في البداية بأنّ مشاكله متعلّقة بالإعدادات، لكنّه سرعان ما وجد أنّها مشاكل مرتبطة بالارتكازية، والتي أتت نتيجة عدم تحسّن أداء السيارة على الحلبة بالمقارنة مع نتائج الاختبارات في نفق الهواء.

اقرأ أيضاً:

وقد اعترف غونتر شتاينر مدير الفريق مؤخّرًا بأنّه تمنّى لو استمع أكثر لتوجيهات السائقين في وقت أبكر من الموسم حول الجوانب الخاطئة على السيارة.

فقال: "لا أرغب بالخوض في التفاصيل التقنية، لكنّنا كان ينبغي أن نستمع أكثر بعض الشيء لسائقينا عندما منحانا وجهة نظرهما عن السيارة وما تقوم به وما لا تقدر على القيام به. حيث توجّب علينا الاستماع لهما أكثر من مجرّد النظر إلى الأرقام".

وأكمل: "هذا ما يتعيّن علينا تعلّمه من ذلك، إذ أعتقد الآن أنّنا بحاجة إلى النظر فيما يقوله السائقان بالمقارنة مع ما تخبرنا به الأرقام لنحصل على فهم يخوّلنا المُضي قُدمًا. وكما قلت، كنّا لنقوم حينها بعمل مختلف جدًا بدءًا من جولة برشلونة وإلى الآن".

المشاركات
التعليقات
فيرشتابن: منصّات التتويج أقصى ما يُمكن تحقيقه لبقية موسم 2019

المقال السابق

فيرشتابن: منصّات التتويج أقصى ما يُمكن تحقيقه لبقية موسم 2019

المقال التالي

مكلارين: تغيير المفهوم التصميمي للسيارة ليس خطرًا

مكلارين: تغيير المفهوم التصميمي للسيارة ليس خطرًا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين كيفن ماغنوسن
قائمة الفرق فريق هاس اف1