ماسي يعترف بأن إنهاء سباق اليابان مبكراً كان أمراً "مؤسفاً"

اعترف مايكل ماسي مدير السباقات في الفورمولا واحد أنّه كان "من المؤسف للغاية" حدوث خطأ في النظام ما أدى إلى إضاءة لوحة العلم المخطط أبكر من الوقت الصحيح في سباق جائزة اليابان الكبرى.

ماسي يعترف بأن إنهاء سباق اليابان مبكراً كان أمراً "مؤسفاً"

ظهرت علامة العلم المرقط بعد 52 لفة فقط من أصل 53 لفة مقررة في سباق سوزوكا. ووفقاً لقوانين الفورمولا واحد، ذلك يعني انتهاء السباق في تلك المرحلة، بغض النظر عن إكمال مسافة السباق الكاملة.

استعمال الأضواء لإنهاء السباق تمّ استعماله مع بداية هذا الموسم وذلك ضمن السعي لتفادي ما قد يحصل عند رفع العلم المرقط في اللحظة الخاطئة.

ولعل أشهر حادثة على ذلك كانت خلال سباق جائزة كندا الكبرى 2018 عندما رفعت العارضة ويني هارلو بشكل خاطئ العلم المرقط بعد 69 لفة من أصل 70.

وأوضح ماسي أن التحليل الأولي لما حصل يشير إلى أنه خطأ في النظام، لكن كامل تفاصيل المسألة لم تتم الإشارة إليها.

حيث قال: "مما رأيناه كان ذلك خطأ في النظام. وذلك أمر علينا التحقيق فيه. لسنا واثقين تماماً مما حصل. لكن ذلك كان مشكلة في النظام".

من جهة أخرى، أشار ماسي إلى أن عاملَين بشري وإلكتروني كانا السبب وراء مشكلة العلم المبكر، لذا كان من المبكر للغاية الحكم إن كان ذلك خطأ في النظام أم خطأ بشرياً.

فقال: "لهذا السبب علينا النظر حيال ما حدث بالضبط، وإعادة دراسته للبناء على ذلك. علينا النظر فيما حصل".

واختتم: "ذلك أمر مؤسف للغاية، سأكون أول من يعترف بذلك. نحن نفتخر بكوننا نقوم بعملنا على أتمّ وجه، لكن هذه المسألة لم تسر على ما يرام وحصلت للمرة الأولى من نوعها، وعلينا التحقيق في سببها".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
فيراري تتوقّع إدارة فيتيل ولوكلير على الحلبة من جديد
المقال السابق

فيراري تتوقّع إدارة فيتيل ولوكلير على الحلبة من جديد

المقال التالي

رينو واثقة أن الفرق الكبيرة "لن تخطف" قوانين 2021 لصالحها

رينو واثقة أن الفرق الكبيرة "لن تخطف" قوانين 2021 لصالحها
تحميل التعليقات