ماسي: "فيا" مضطرة "للتعامل بصرامة" مع السائقين هذا الموسم

قال مايكل ماسي مدير السباقات في الفورمولا واحد أن الاتحاد الدولي للسيارات "فيا"، يتعامل "بصرامة" مع حوادث اللفة الأولى خلال هذا الموسم. وأنه على السائقين التخفيف من عدائيتهم.

ماسي: "فيا" مضطرة "للتعامل بصرامة" مع السائقين هذا الموسم

خلال المواسم السابقة كان هناك بعض التساهل حيال حوادث اللفة الأولى، وذلك ضمن فلسفة "لندعهم يتنافسون" التي تتبناها البطولة.

لكن لويس هاميلتون تلقى عقوبة عشر ثوانٍ لقاء حادثة اللفة الأولى التي جمعته مع ماكس فيرشتابن خلال سباق سيلفرستون، بينما تلقى جورج راسل عقوبة التراجع ثلاثة مراكز على شبكة الانطلاق للسباق الرئيسي بعد حادثته مع كارلوس ساينز سائق فيراري خلال سباق يوم السبت القصير.

وأوضح ماسي أنّ كل حادثة تُناقش ضمن سياقها، وأن الفرق والسائقين قد اتفقوا على ضرورة رفع مستويات "الصرامة" من قبل "فيا" في التعامل مع هذه الحوادث.

فقال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "هناك ملاحظة واضحة بأن التعامل مع اللفة الأولى بات أكثر تساهلاً ضمن مبادرة ’لندعم يتنافسون’".

وأكمل: "لكن السائقين والفرق منذ نهاية الموسم الماضي، يشعرون بأن الأمور خرجت قليلاً عن السيطرة وباتت بحاجة إلى بعض الصرامة".

اقرأ أيضاً:

وحين سُئِل إن كان ذلك يعني عودة التساهل بعد أول منعطفين أو ثلاثة، أجاب ماسي: "كلا، كلا على الإطلاق. لا بدّ من النظر فيما يجري خلال اللفة الأولى. وذلك يشمل المنعطف الأول أو السادس، اعتماداً على طبيعة المسار".

بالمقابل، أوضح ماسي أنه لم يكن هناك مفر من التحقيق المفصل في حادثة بين هاميلتون وفيرشتابن.

فقال: "في هذه الظروف الخاصة كلا. كانت هناك سيارتان متقاربتان للغاية ضمن الحادثة، والجميع يرى أنه وفي حال حصلت حادثة مماثلة يقع فيها اللوم على أحد الطرفين بشكل أكبر من الآخر، فلا بد من التحقيق المفصل فيها حتى لو كانت خلال اللفة الأولى".

اقرأ أيضاً:

وتعقيباً على سبب معاقبة هاميلتون، أشار ماسي إلى تجاوز سائق مرسيدس الناجح على شارل لوكلير ضمن نفس المنعطف لاحقاً.

فقال: "أعتقد أنه لو نظرنا بشكل إجمالي، فإن وجهة نظر الحكام أن هاميلتون مُلامٌ على الحادثة. ويمكن المقارنة بينها وبين تجاوزه على شارل لاحقاً، لأنه كان قادراً حينها على الالتزام بالجهة الداخلية أكثر إن صح التعبير".

وأكمل: "هذا جوهر الموضوع، أعتقد أن صياغة القرار كانت واضحة للغاية بالمقارنة مع القوانين، أن الجزء الأكبر من اللوم يقع عليه، وليس كامل المسؤولية بل الجزء الأكبر منها. لأنه كان عليه الالتزام بالجهة الداخلية أكثر".

واختتم: "هذا كان ليغير من نتيجة ما حصل. لكننا لا ندري حقاً، فنحن نحكم بناءً على الحادثة نفسها".

المشاركات
التعليقات
هورنر في إشارة إلى سلوك وولف: "من غير المقبول" الضغط على الحكام

المقال السابق

هورنر في إشارة إلى سلوك وولف: "من غير المقبول" الضغط على الحكام

المقال التالي

تحليل: العواقب الخفيّة لحادث فيرشتابن في بريطانيا

تحليل: العواقب الخفيّة لحادث فيرشتابن في بريطانيا
تحميل التعليقات