ماسي: "فيا" ستتعامل مع السباق القصير مثل أي جائزة كبرى اعتيادية

أوضح مايكل ماسي مدير سباقات الفورمولا واحد أنّ "فيا" ستستعين بقوانينها للسباقات القصيرة بذات الطريقة تمامًا مثل الجائزة الكبرى الاعتيادية.

ماسي: "فيا" ستتعامل مع السباق القصير مثل أي جائزة كبرى اعتيادية

ستقدّم الفورمولا واحد صيغة نهاية أسبوع السباق القصير للمرة الأولى في جائزة بريطانيا الكبرى، مع سباق بطول 100 كلم يُقام يوم السبت مكان موعد التصفيات.

وتشهد الصيغة الجديدة نقل حصة التصفيات الاعتيادية إلى مساء يوم الجمعة، حيث تُحدد نتيجتها شبكة انطلاق السباق القصير المتألف من 17 لفة بعد ظهر يوم السبت.

اقرأ أيضاً:

فيما تحدد نتيجة السباق القصير شبكة الانطلاق لسباق الجائزة الكبرى يوم الأحد. وسيكون الفائز بالسباق القصير هو الحائز الرسمي على قطب الانطلاق الأول، فيما سيتلقى أصحاب المراكز الثلاثة الأولى النقاط على مقياس 3-2-1.

وقد تمت المصادقة على القوانين الحاكمة للسباقات القصيرة من قِبَل المجلس العالمي لرياضة السيارات في وقت سابق من هذا الأسبوع، حيث أكّد ماسي في النمسا أنه سيتم تسليط العقوبات والتعامل مع الحوادث على الحلبة بذات الطريقة تمامًا مثل سباق الجائزة الكبرى الاعتيادي.

فقال: "إذا ما جمعت حادثة بين سائقين، في الجائزة الكبرى هنا على سبيل المثال، فيُمكننا تطبيق عقوبة التراجع على شبكة الانطلاق في الجائزة الكبرى التالية".

وأضاف: "لذا فإنّه سيتم تطبيق عقوبات التراجع والتوقيت، لخروقات القيادة وما إلى ذلك.  أمّا بقية القوانين المتعلقة بوحدات الطاقة وهذا الجانب من الأمور، والتي تنتظر المصادقة، سيتم تطبيقها كذلك ولكن بطريقة مختلفة للتركيز أكثر على السباق".

وتابع: "لكنّ الأمور المؤثرة على موقع انطلاقك سيتم التعامل معها - من وجهة نظر خروقات القيادة أو أي أمر مشابه - إمّا من خلال عقوبة التراجع أو التوقيت في حينها".

هذا ومن المخطط أن تستمر السباقات القصيرة لنحو 30 دقيقة، لكنّ ماسي أكّد بأنّه سيكون هنالك وقت أقصى إجمالي يتم اعتماده إذا ما كان هنالك علم أحمر وتوقّف السباق. على نحوٍ ماشابه للمعمول به في قوانين الجوائز الكبرى.

حيث قال: "الأمر الوحيد الذي تغيّر في الحقيقة في ذلك الجانب هو مدة السباق القُصوى".

اقرأ أيضاً:

في المقابل، يرى ماسي أنه من المهم لكل الفرق والسائقين أن يتحلّوا بعقول منفتحة تمامًا مع تلك السباقات الجديدة، وذلك في حل برزت ثغرات أو حوادث قد تدفع إلى تعديلات على القوانين مستقبلًا.

فقال: "بعد الاختبار الأول للصيغة الجديدة، دعونا نراجع ما حدث داخليًا بهدوء لنرى ما نجح، وما لم ينجح، والجوانب الأخرى التي تحتاج إلى تنقيح. إنه أمر جديد علينا جميعًا، وعادة ما تمّ تأسيس القوانين بصيغة محددة جدًا وبطريقة لم تكن تتضمّن وجود سباق تصفيات قصير".

واختتم: "لذا فإنّ الجميع منفتحون وقالوا بأننا جميعًا بحاجة العمل سويًا ورؤية ما سيبرُز، أيّ شيء ربما لم نضعه في الحسبان".

المشاركات
التعليقات
راسل: هاميلتون يصبح أفضل مع التقدم في العُمر "مثل النبيذ الفاخر"

المقال السابق

راسل: هاميلتون يصبح أفضل مع التقدم في العُمر "مثل النبيذ الفاخر"

المقال التالي

تحليل: لماذا لا تُعدّ المناوشات التقنيّة الأخيرة أمرًا جديدًا في الفورمولا واحد

تحليل: لماذا لا تُعدّ المناوشات التقنيّة الأخيرة أمرًا جديدًا في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات