ماسي: عقوبات الفورمولا واحد لا تعكس عواقب الحوادث

قال مايكل ماسي مدير سباقات الفورمولا واحد أنّه من المبادئ الأساسيّة أن لا يأخذ المراقبون عواقب ونتائج الحوادث في الحسبان عند توجيه العقوبات نحو السائقين.

ماسي: عقوبات الفورمولا واحد لا تعكس عواقب الحوادث

شدّد الأسترالي كذلك على أ،ّ مدراء الفرق كانوا ضمن المحادثات عند الاتّفاق على اتّباع هذا الدرب على صعيد العقوبات.

تسبّب حادث اللفّة الأولى بين ماكس فيرشتابن ولويس هاميلتون ضمن جائزة بريطانيا الكبرى في انسحاب الهولندي على الفور، بينما تلقّى هاميلتون عقوبة 10 ثوانٍ لتسبّبه في الحادث.

وما زاد إحباط ريد بُل وفيرشتابن هو أنّ هاميلتون كان قادرًا على تجاوز العقوبة والفوز بالسباق.

وشدّد ماسي على أنّ المراقبين لا يأخذون حقيقة انسحاب فيرشتابن ومواصلة هاميلتون التسابق في الحسبان، إلى جانب إمكانيّة تأثير ذلك على المعركة على اللقب.

وقال الأسترالي: "أعتقد بأنّ هذا أحد أكبر العوامل المعتمدة لعدّة أعوام. جاء ذلك على إثر محادثات سبقت انضمامي إلى البطولة، وكانت تلك المحادثات بين جميع الفرق، وفيا والفورمولا واحد، وأصرّ جميع مدراء الفرق على ضرورة عدم أخذ عواقب ونتائج الحوادث بالحسبان".

وأكمل: "لذا عند تحكيم حادثة فإنّه يتمّ الحكم على الحادثة في حدّ ذاتها، وليس على ما حدث بعدها كنتيجة. وذلك ما فعله المراقبون لعدّة أعوام".

وأردف: "تلك طريقة التحكيم، كونك لو بدأت بأخذ العواقب بالحسبان، فإنّ هناك الكثير من المتغيّرات".

وكانت إدارة فريق ريد بُل قد أوضحت أنّها تشعر بأنّ هاميلتون أفلت بعقوبة خفيفة، حيث طالب هيلموت ماركو بحظر هاميلتون من المشاركة في سباق.

وعندما سُئل عن تذمّر الفريق من أنّ العقوبة لم تكن قاسية بما فيه الكفاية، قال ماسي: "أعتقد بأنّه لو نظرنا إليها من تلك الزاوية فلن نجد مطلقًا عقوبة تُعالج سوء التوازن ذلك".

وأضاف: "لو نظرنا إليها في تلك الظروف الخاصة، فإنّ مدراء الفرق أوضحوا عدم رغبتهم في إقحام النتائج في العقوبة، أرادوا الاقتصار على الحادث في حدّ ذاته. أتفهّم ذلك المنظور بالكامل".

وقال ماسي أنّه لا يشعر بحاجة المراقبين لشرح قراراتهم بالتفصيل للعموم.

وعندما سُئل عن مقارنة ذلك الوضع مع نظام "الفار" في كرة القدم، قال ماسي أنّ العمليّة أكثر تعقيدًا.

وقال: "أعتقد بأنّ هناك الكثير من خبراء التلفاز والسائقين السابقين ذوي الخبرة لشرح كلّ شيء. وينظر المراقبون في كلّ ما هو متاحٌ لديهم".

وأكمل: "على عكس الفار الذي تنتهي فيه العمليّة في غضون 30 ثانية، أو ربّما دقيقة كحدٍ أقصى، فإنّ المراقبين يحصلون على الوقت الذي يحتاجونه لتحليل كلّ مكوّن ممكن في الحادثة التي وقعت".

وأردف: "لذا لا أرى المسألة من تلك الزاوية، أعتقد بأنّ المراقبين يحتاجون للبقاء كحكّام مستقلين. لا أعتقد بأنّه بحاجة لمواجهة أيّ ضغط، وعليهم أخذ وقتهم لتحليل كلّ شيء وفق ما يستحقّه".

المشاركات
التعليقات
الفورمولا واحد و"فيا" ومرسيدس تُدين اللهجة العنصرية ضد هاميلتون بعد حادثة سيلفرستون

المقال السابق

الفورمولا واحد و"فيا" ومرسيدس تُدين اللهجة العنصرية ضد هاميلتون بعد حادثة سيلفرستون

المقال التالي

مرسيدس: العلم الأحمر أنقذ هاميلتون من الانسحاب في سباق بريطانيا

مرسيدس: العلم الأحمر أنقذ هاميلتون من الانسحاب في سباق بريطانيا
تحميل التعليقات