ماسا محبط بسبب خلل «دي آر إس» في التجارب الحرّة الأولى

تعرض فيليبي ماسا إلى حادث عنيف خلال التجارب الحرة الأولى في كندا بعد أن تسبب خللُ في الجناح الخلفي المتحرك في عدم انغلاقه عند الكبح.

أدّى ذلك إلى خروج ماسا عن المسار عند المنعطف الأول إذ اصطدم القسم الخلفي من سيارته بالحاجز الجانبيّ.

وقال البرازيلي: "لم تكن لي أي مسؤولية في ما حدث"، ثم تابع: "كان هنالك خلل في نظام الدي آر إس وقمت حتى بمحاولة إغلاق الجناح الخلفي يدوياً قبل أن أضغط على الفرامل لكنني لم أنجح في ذلك".

وأضاف "لذلك كان الجناح الخلفي المتحرك مفتوحاً تقريباً على آخره ولم يكن هنالك تماسك في القسم الخلفي من السيارة ما أدى إلى وقوع الحادث. كما أننا نستعمل هذا الجناح لأول مرة ونحن بصدد تحليل ما حدث".

واعترف ماسا أن فريقه واجه العديد من المشاكل في السابق: "لقد واجهنا مشاكل مشابهة في السابق وأظن أنها اعترضتني في مناسبة وكذلك فالتيري في مناسبة أخرى في السنة الماضية على ما أظن، ولذلك ليست هذه المرة الأولى ولسوء حظنا واجهتنا في هذا التوقيت ولذلك علينا أن نقوم بتحليل ما حدث وألا نعيد الكرة".

وقال ماسا أن الحادث أفسد يومه بالكامل حيث أنه لم يتمكن من تنفيذ برنامج الفريق بأكمله بيد أنه واثق من إنهاء المهمة على أكمل وجه ممكن.

وقال في هذا الصدد: "الأمر مؤسف لأن مثل هذه الحوادث تكون مؤلمة بالنسبة للجميع وكذلك للفريق. التجارب الثانية كانت جيدة ولم نتمكن بطبيعة الحال من استخراج أقصى ما يمكن من أداء السيارة في الحصة الثانية بسبب الحادث".

ثم أضاف: "لذلك أتطلع لأن تكون السيارة جاهزةً يوم الغد كي نكون تنافسيين، لقد كانت وتيرة السيارة جيدة في فترة ما بعد الظهر وأعتقد أن ذلك أمر إيجابي وآمل أن تكون الأمور أكثر إيجابية يوم الغد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة كندا الكبرى
حلبة حلبة جيل فيلنوف
قائمة السائقين فيليبي ماسا
قائمة الفرق ويليامز
نوع المقالة أخبار عاجلة