ماسا: كنت أنافس اليوم وكأنّني أخوض "اللفّة الأولى في مسيرتي"

قال فيليبي ماسا أنّه كان يضغط وكأنّه يخوض اللفّة الأولى في مسيرته خلال سباقه الأخير ضمن سباقات الفئة الأولى في جائزة أبوظبي الكُبرى الجولة الختاميّة من بطولة العالم للفورمولا واحد.

أنهى سائق ويليامز مسيرته في الفورمولا واحد بإحرازه المركز التاسع في سباق أبوظبي على حلبة مرسي ياس، ما جعله يحتلّ المركز الـ 11 ضمن الترتيب العام للموسم الـ 14 في مسيرته.

في المقابل أصرّ السائق البرازيليّ أنّه كان فخورًا للغاية بكلّ ما حقّقه في هذه الرياضة.

"بصراحةٍ، أشعر بسعادةٍ وفخرٍ غامرَين. لقد كنت أُنافس حتّى اللفّة الأخيرة كما لو كنت أُنافس في اللفّة الأولى من مسيرتي" قال ماسا في لقاءٍ له مع شبكة «إن بي سي إس إن».

وأضاف: "لذا فأنا سعيدٌ للغاية بالنتيجة وبسباقي اليوم حيث كنت عاطفيًا بكلّ تأكيد خلال هذه اللحظات لكنّني كنت فخورًا كذلك. فخورٌ بكلّ شيءٍ قمت به".

وتابع: "أنا فخورٌ بمسيرتي وبكلّ شيءٍ تمكّنت من تحقيقه والحصول عليه. العديد من الأحلام، النتائج والأمور الرائعة التي حدثت".

وأكمل: "لكنّني فخورٌ كذلك أنّي دائمًا ما احترمت الجميع وأشعر باحترامٍ كبيرٍ من جهتهم وهذا شعورٌ رائعٌ بالفعل".

على الجانب الآخر، سيحصل ماسا على السيارة التي قاد على متنها في سباق البرازيل كهدية وداعٍ من فريق ويليامز.

حيث قال البرازيلي مازحًا أنّه سيكون أكثر حرصًا على السيارة الآن بعد أن صارت ملكه، وذلك بعد أن ألحق بها أضرارًا خلال حادثته في الجولة السابقة على حلبة إنترلاغوس.

"إنّها ذات السيارة التي شاركت على متنها اليوم. لذا فأنا سعيدٌ للغاية وفخورٌ، وبكلّ تأكيدٍ كنت مهتمًّا بسلامة السيارة اليوم أكثر من أيّ وقتٍ مضى عندما علمت أنّي سأحتفظ بها!" قال ماسا.

واختتم حديثه قائلًا: "لذا على أيّة حال، إنّها هديةٌ رائعة من الفريق، من كلير، من فرانك، من جميع من كان يعمل سويًا في ويليامز. سيظلّ هذا الفريق دومًا في قلبي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أبوظبي الكبرى
حلبة حلبة ياس مارينا
قائمة السائقين فيليبي ماسا
قائمة الفرق ويليامز
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً