ماسا: كان سباقًا شبيهاً بالانتصارات التي حقّقتها

شبّه البرازيلي فيليبي ماسا سباق جائزة البرازيل الكبرى اليوم الأحد بالانتصارات السابقة التي حقّقها في بطولة العالم للفورمولا واحد مؤكًّدًا أنّ الكلمات لا تسعه لوصف مشاعره خلال سباقه الأخير على أرضه وأمام جماهيره.

ماسا: كان سباقًا شبيهاً بالانتصارات التي حقّقتها
فيليبي ماسا، ويليامز
لويس هاميلتون، مرسيدس وفيليبي ماسا، ويليامز
فيليبي ماسا، ويليامز
فيليبي ماسا، ويليامز
فيليبي ماسا، ويليامز

أعلن ماسا نهاية الأسبوع الماضي اعتزاله سباقات الجائزة الكبرى نهاية الموسم الجاري لتكون جائزة البرازيل الكبرى هذه الأخيرة له في الفئة الملكة.

وبعد انطلاقه من المركز التاسع على حلبة إنترلاغوس، خاض سائق ويليامز معارك محتدمة كانت أبرزها مع زميله السابق فرناندو ألونسو، قبل أن يتمكّن من عبور خطّ النهاية سابعًا.

وقال البرازيلي: "من الصعب أن أشرح مشاعري اليوم".

وأضاف: "كانت انطلاقتي جيدة. نجحت في تجاوز بعض السيارات بعد فترة سيارة الأمان، وتمكنت من تخطّي ألونسو وكان ذلك هاماً بالنسبة لي لأنّني كنت أعلم بأنّه سيكون أسرع منّا".

وتابع: "نجحت في إبقائه خلفي. وغمرتني مشاعر جيّاشة عند نهاية السباق".

وأكمل: "كان سباقاً صعباً للغاية بالنسبة لي، وشبيهاً بالانتصارات التي حقّقتها. قدت بشكل مثاليّ منذ البداية وحتّى عبور خطّ النهاية، ونجحت في إدارة الإطارات وكلّ شيء في السيارة بالنظر لوتيرتي".

وأكّد ماسا الذي يُكمل موسمه الـ 16 في الفئة الملكة أنّ نتيجة اليوم كانت بمثابة فوز بالنظر إلى المشاعر التي غمرته في سباق موطنه، مؤكّدًا أنّه لن ينسى هذا السباق في بقيّة حياته.

وقال حيال ذلك: "اليوم كان بمثابة الفوز، إذ غمرتني مشاعر الناس هنا بعد أن أنهيت هذا السباق الرائع".

وأردف: "حظيت الموسم الفارط بمحبّة واهتمام الجماهير لكنّني لم أنهي السباق بالطريقة التي أريدها. أمّا اليوم فكان مختلفاً، ولهذا السبب قرّرت البقاء لسنة إضافيّة".

وأكمل: "إنّه سباق لن أنساه ما حييت".

واختتم حديثه بالقول: "سأفتقدكم جميعاً، كنّا سوياً لـ16 سنة. شكراً لكم".

المشاركات
التعليقات
بوتاس: خسرت سباق البرازيل عند المنعطف الأوّل
المقال السابق

بوتاس: خسرت سباق البرازيل عند المنعطف الأوّل

المقال التالي

مرسيدس: هاميلتون كان ليُحقّق فوزًا مثيرًا في البرازيل

مرسيدس: هاميلتون كان ليُحقّق فوزًا مثيرًا في البرازيل
تحميل التعليقات