ماسا: رايكونن يواجه وضعًا "صعبًا" مع فيراري

اعترف البرازيليّ فيليبي ماسا أنّ كيمي رايكونن يواجه وضعًا "صعبًا" داخل صفوف فيراري في الوقت الذي يسعى فيه الحصان الإيطاليّ الجامح للعودة إلى سكة ألقاب الفورمولا واحد من جديد هذا العام.

بالرُغم من إصرار فيراري على أنّها لن تقوم بفرض أوامر الفريق حتّى يكون أحد سائقَيها خارج المنافسة نظريًا، لكنّ سائقها السابق ماسا مقتنعٌ بأنّ الفريق الإيطاليّ لن يجد أمامه خيارًا سوى تفضيل سيباستيان فيتيل.

وهذا يعني أنّ رايكونن – الذي خسر فرصة الفوز في موناكو مؤخّرًا بعدما تمّ السماح لفيتيل بتجاوزه تنفيذًا لاستراتيجيّة الفريق – سيواجه وضعًا صعبًا داخل فيراري.

"أعتقد بأنّ وضع كيمي في الفريق سيكون صعبًا للغاية من الآن فصاعدًا، كونك تعلم أنّ فيراري تملك فرصة كبيرة للفوز باللقب" قال ماسا الذي اقترب من الفوز بلقب بطولة العالم مع الحظيرة الإيطاليّة في 2008.

وأضاف: "سيحاول الفريق بذل كلّ ما بوسعه لتحقيق اللقب بعد كلّ تلك السنوات. فيراري لم تفز بالكثير منذ 2007 ولقب بطولة الصانعين في 2008، لذا سيحاول الفريق بذل كلّ ما بوسعه".

ثمّ تابع: "لسوء الحظ، في حال نظرت إلى فارق النقاط، ستجد أنّ كيمي ليس في الموقع الذي بحاجةٍ إلى أن يكون فيه. ما أقصده هو أنّه بحاجةٍ إلى تقبّل ما يُمكن أن تؤول إليه الأمور وما سيحدث حتمًا".

هذا ووسط تكهّناته بأنّ فيراري ستوجّه كلّ جهودها لدعم فيتيل، يرى ماسا أنّ احتمالًا كهذا قد يدفع مرسيدس كذلك إلى اتّخاذ قرارٍ بتوجيه كامل دعمها للويس هاميلتون.

حيث قال: "أرى بأنّه في حال قامت فيراري بتفضيل فيتيل، حينها سيكون من المنطقي أن تتّبع مرسيدس مقاربة مشابهة. بيد أنّ الأمر سيعتمد على ما إذا كان هاميلتون يفوز بسهولة، كونه إذا كان كذلك، سيكون الأمر سهلًا".

وأردف: "لكن في حال لم يكن الوضع كذلك، عندها ستكون مرسيدس بحاجةٍ إلى اتّباع مقاربة مشابهة لفيراري وإلّا ستُضيع نقاطًا وربما يؤثّر ذلك على معركة اللقب في نهاية المطاف".

في المقابل قال ماسا أنّه لا يرى أنّه من الخطأ أن يوجّه الفريق دعمه نحو أحد سائقَيه في مرحلة ما من البطولة – على الرُغم من أنّه يشعر بأنّ ما حدث في النمسا والتبديل بين روبينز باريتشيللو ومايكل شوماخر في 2002 أو ما حدث معه وفرناندو ألونسو في هوكنهايم في 2010 لم يكن صحيحًا.

وتعليقًا على دعم رايكونن له في نهاية موسم 2008، قال ماسا: "أعتقد بأنّني ساعدته كثيرًا في 2007. وهذا أمرٌ واضحٌ للغاية. لأكون صريحًا، ما فعله رايكونن من أجلي في 2008 وما قمت به لأجله في 2007، كانت أمورًا داخل حيّز الرياضة تمامًا".

واختتم بالقول: "لكن عندما حدث ذلك في ألمانيا، وبينما كنّا قبل منتصف الموسم وربما ما حدث كذلك في النمسا مع روبينز في 2002، لم يكن ذلك جيّدًا – لم يكن ضمن إطار الرياضة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين فيليبي ماسا , كيمي رايكونن
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة