ماسا "حزين" من الهجمات التي تعرضت لها أطقم الفورمولا واحد في البرازيل

قال البطل المحلي فيليبي ماسا أنّه يشعر بالحزن جرّاء سلسلة هجمات السطو المسلح التي تعرّض لها أفراد من الفورمولا واحد خلال جائزة البرازيل الكبرى، حيث كان ساوبر هو آخر الفرق التي عانت من تلك الحوادث مساء أمسٍ السبت.

كان عددٌ من أعضاء فريق مرسيدس عُرضةً لحادث سطوٍ مسلح بالقرب من حلبة إنترلاغوس مساء يوم الجمعة، في حين واجه أفرادٌ من فريق ويليامز والاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" حادثة مشابهة مع مجرمين مسلحين.

وقد حاول لصوصٌ إيقاف حافلة صغيرة تحمل أفرادًا من فريق ساوبر مساء الأمس، لكنّ سائق الحافلة تمكّن من الهرب.

وعلى الرُغم من أنّ منظمي جائزة البرازيل الكبرى قد وعدوا بتعزيزات "مكثفة" من أفراد الشرطة ليوم السباق، لكنّ عدد الهجمات التي واجهها أعضاء الفرق خلال نهاية الأسبوع زادت من الضغط على الفورمولا واحد ومنظمي السباق كي يعملوا على تحسين الأوضاع في المستقبل.

من جهته، قال ماسا – أصيل ساو باولو – أنه انزعج من تلك الأحداث التي وقعت خلال اليومين الماضيين.

حيث قال عند سؤاله إذا كان يشعر بالأسف على الوضع في البرازيل: "بلا شك. أعتقد بأنّنا جميعًا نشعر بذات الأمر. فدائمًا ما نتوقّع الأفضل من بلدنا".

وأضاف: "نرغب بأن يكون بلدنا آمنًا، وأن يكون بوسعنا تعليم أولادنا، الحصول على مستشفيات جيّدة، إذ أنّه عندما نسمع بمثل تلك المشاكل، يكون الأمر مُحزنًا للغاية. كونك برازيلي وتشعر بأنّك جزءٌ من المشكلة".

وتابع: "لذا أشعر بحزنٍ بالغ، ليس فقط لأجل الأشخاص الذي جاءوا إلى هنا وتعرّضوا لتلك المواقف، لكن كذلك لأجل أولئك البرازيليين الذي سمعوا عن هذه الحوادث. سيكون بوسعنا تغيير ذلك في المستقبل".

لم يتمّ التعلّم من الدروس السابقة

من جانبه أبدى بطل العالم لويس هاميلتون انزعاجه ممّا حدث لأعضاء فريقه، حيث قال بأنّه من المُحبط أن مثل تلك الحوادث ما تزال تقع.

"الأمر الأكثر إحباطًا هو أنّني متواجد في الفورمولا وحد منذ عشرة أعوام وفي كلّ عامٍ يحدث ذلك لشخصٍ ما في بادوك البطولة، إذ ما يزال ذلك متواصلًا" قال هاميلتون.

وأردف: "أثق بأنّ الحكومة هنا تحاول التصدّي لتلك المشكلة، لكنّني أعتقد بأنّه ربما من المفترض أن توضع تدابير أمنية خلال نهاية هذا الأسبوع من أجل المساعدة في ذلك الأمر، مثل التي نجدها عندما نذهب إلى المكسيك، والتي لم تكن متواجدة لأجل أعضاء فريقنا هنا".

واسترسل: "لذا آمُل بأن نتخطّى ذلك. تُعد تلك مسؤولية الفورمولا واحد بشكلٍ جزئي، لكن بوجهٍ عامٍ يتعيّن على المسؤولين هنا اتّخاذ إجراءٍ لتوفير الحماية للجميع. فليس من الجيّد أن يحظى المدراء والرؤساء وأنا فقط بتدابير أمنية مرتفعة. الناس كذلك بحاجة إلى أن يتمّ الاهتمام بهم".

عند سؤاله إذ كان قلقًا حيال عدم وجود رد من قِبَل رؤساء الفورمولا واحد بشأن تلك الحوادث، قال هاميلتون: "لم أكن أتوقّع ردًّا منهم. آمُل أن تكون هنالك اجتماعات وتتمّ مناقشة الجولات المستقبلية هنا، حتّى يحصل أعضاء الفرق على حماية أفضل عندما يأتون إلى هنا".

واختتم: "آمُل أن يكون المستقبل مشرقًا لساو باولو، للبرازيل بأكملها، كونها مكانٌ رائع واستثنائيّ".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة انترلاغوس
قائمة السائقين فيليبي ماسا
قائمة الفرق ساوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة