ماركيوني: نريد بلوغ القمّة في 2016

قال سيرجيو ماركيوني رئيس مجموعة «فيات-كرايزلر»أنّ فريق فيراري يهدف للمنافسة على البطولة واستعادة أمجاده خلال موسم 2016 لحصدٍ لقبٍ غاب عن خزائن القلعة الحمراء طوال سنوات سبعٍ عجاف.

بعد أن استطاعت الحظيرة الإيطاليّة استرداد عافيتها خلال منافسات موسم 2015 وتقليص الفارق مع مرسيدس، تطوّرت أهداف فيراري إلى السعي وراء اللقب مع دوران عجلة الموسم المقبل شهر مارس/آذار المقبل في أستراليا.

ويعتقد الكندي ذو الأصول الإيطالية أنّ فيراري ستكون قادرة على المنافسة بقوّة من أجل استعادة مكانها الطبيعي في صدارة البطولة.

حيث قال ماركيوني على هامش حدث إدراج أسهم فيراري للتداول في بورصة ميلانو: "يجب أن يكون 2016 هو العام الذي تعود فيه فيراري إلى القمّة. أرى فريقاً قوياً، وبالرغم من أنّنا نعلم تماماً قدرات منافسينا، إلّا أنّنا نأمل أن نكون نحن الفريق الذي يسعى الجميع للتغلّب عليه خلال الجولة الافتتاحيّة في أستراليا".

وأضاف: "نوفّر جميع الاستثمارات اللازمة لدعم أنجح فريق في تاريخ بطولة العالم للفورمولا واحد بهدف العودة إلى حصد الألقاب مرّة أخرى".

ثمّ تابع: "أنا مقتنع أنّ ماوريتسيو أريفابيني وكامل طاقم الفريق قد وضعوا الأسس اللازمة خلال العام المنقضي من أجل بناء موسمٍ مليء بالنجاحات في 2016".

من جهته، لم يُخفِ الإيطالي ماوريتسيو أريفابيني مدير الفريق صعوبة المهمّة في ظلّ المنافسة المحتدمة في الفورمولا واحد.

إذ قال في هذا الخصوص: "توجّب علينا تسلّق جبلٍ إن صحّ التعبير. لقد انضمّ السائقون مع كامل طاقم الفريق في مارانيللو لصعود هذا الجبل معاً".

وأضاف: "المشكلة كانت عند بلوغنا القمّة وجدنا أنّ أحدهم قد سبقنا إلى هناك".

ثمّ تابع: "لأكون صادقاً، يبثّ الحديث عن الفوز باللقب في 2016 بعض الخوف في نفسي! لكن يجب علينا ترجمة ذلك الخوف إلى إنجازات على أرض الواقع".

وواصل شرحه بالقول: "يجب عليك أن تكون واضحاً في الكيفيّة التي تريد عن طريقها بلوغ أهدافك. صحيحٌ أنّ بعض الخوف يتملّكنا، لكنّنا في المقابل نعوّل على ما يمكننا فعله؛ إذ تمكّنا من تقليص الفارق مع مرسيدس ونحن على يقين أنّ بوسعنا إحراز خطوة إضافيّة".

وأكمل: "لا يمكنني إعطاء أيّة ضمانات على أنّنا سننافس على اللقب، لكن ما يمكنني ضمانه أنّ جميع أعضاء الفريق سيبذلون كلّ ما في وسعهم لتحقيق ذلك".

الرئيس يحدّد الأهداف والفريق ينفّذ

كما تحدّث أريفابيني حول الأهداف التي حدّدها رئيس العلامة الإيطاليّة وضرورة عمل الفريق على تحقيقها، مشيراً إلى أنّ المشهد سيكون أكثر وضوحاً مع انطلاق أولى التجارب الشتويّة في برشلونة الشهر المقبل.

وقال في هذا الصدد: "ماركيوني هو الرئيس، ومن حقّه وضع الأهداف التي يجب أن نسعى لبلوغها، لا ضير في ذلك. يتمثّل عملي وجميع طاقم فيراري - ربّما بصورة أقلّ وضوحاً بالنسبة للمتابعين في الخارج - في بلوغ تلك الأهداف التي حدّدها ماركيوني".

وأضاف: "أعلم ما قمنا به في السابق وما نحن بصدد إنجازه خلال هذه الفترة الشتويّة. كما نملك فكرة بسيطة حول ما يقوم به منافسونا".

ثمّ تابع: "من الواضح بأنّ الضباب سينقشع في الـ 22 من شهر فبراير/شباط المقبل مع انطلاق التجارب الشتويّة الأولى حيث سنجمع أكبر قدرٍ من البيانات من أجل معرفة موقعنا مقارنة مع الآخرين".

وأكمل: "سنحصل بعد ذلك على شهرٍ قبل انطلاق السباق الأوّل وسنرى ما إذا كان من الضروري إجراء بعض التحسينات خلال تلك الفترة أو أنّ تأديتنا قويّة منذ البداية".

وأشار الإيطالي إلى أمله في منافسة أكثر احتداماً بين سائقَي الفريق سيباستيان فيتيل وكيمي رايكونن في 2016.

حيث قال: "آمل أن يكون رايكونن بنفس السرعة التي أظهرها في النصف الثاني من موسم 2015".

واختتم: "أريد رؤية منافسة أكثر احتداماً بين سائقَينا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم أريفابيني, ماركيوني