ماركيوني: تهديدات فيراري بالمغادرة لا تزال "جديّة"

قال سيرجيو ماركيوني رئيس فيراري أنّ تهديدات الحظيرة الإيطاليّة بالانسحاب من بطولة العالم للفورمولا واحد بعد 2020 لا تزال جديّة، وذلك بالرغم من قرار إعادة علامة ألفا روميو إلى عالم سباقات الجائزة الكبرى.

منح ماركيوني الضوء الأخضر الأسبوع الماضي لعودة ألفا روميو إلى البطولة من بوابة لعب دور الراعي الرئيسي لفريق ساوبر، وذلك ضمن صفقة تجاريّة تضمّنت تعاونًا تقنيًا بين الحظيرة السويسريّة وصانع السيارات الإيطالي.

وأدّت خطوة ماركيوني تلك بإظهار إيمانه بعلامة الفورمولا واحد إلى جذب انتباه العديد من المتابعين، إذ أنّها أتت بعد أسابيع قليلة من تهديده بمغادرة البطولة في حال تمّ تبسيط قوانين المحرّكات بشكلٍ مفرط.

وفي معرض حديثه خلال حدث إطلاق ألفا روميو نهاية الأسبوع الماضي، حيث تقابل ماركيوني مع تشايس كاري المدير التنفيذي للفورمولا واحد، أصرّ رئيس فيراري على مخاوفه حيال الوجهة التي تسير نحوها الرياضة لم تتغيّر على الإطلاق.

وفي حين أنّه أكّد تضافر الجهود لمحاولة إيجاد حلٍ يُبقي فيراري سعيدة لمواصلة التزامها على المدى البعيد في الفورمولا واحد، فإنّه قال في المقابل أنّ الصانع الإيطالي لن يقبل بتعديلات معيّنة على القوانين.

وقال ماركيوني: "لدينا حوار يتبلور، ولا يزال أمامنا بعض الوقت لإيجاد نقطة تماس بين اختلافاتنا".

وتابع: "لكنّ موقفنا واضح: ينتهي الاتّفاق الذي توصّلنا إليه مع ساوبر في 2020، تحسّبًا لأن لا تكون فيراري في الفورمولا واحد بعد ذلك".

ثمّ أضاف: "إمكانيّة حدوث ذلك جديّة. نقاط الاختلاف ليست بسيطة، لكنّني أنا وكاري نتشارك الإيمان بأنّ علينا إيجاد نقطة التقاء أفضل للرياضة".

وواصل شرحه بالقول: "كنّا واضحين للغاية بشأن النقاط التي لا يُمكن لفيراري الاستغناء عنها: أهميّة التطوّر التكنولوجي بالنسبة إلينا. لا يُمكننا صنع سيارات متماثلة لدرجة لا يُمكن عندها التفريق بينها من الناحية التكنولوجيّة".

وأكمل: "قلب فيراري هو التطوّر التقني. إن لم تكن هذه الوجهة المتّبعة فستجد فيراري صيغًا أخرى لإظهار قدراتها على المسار، وربّما سنكون حينها مع ساوبر أيضاً. ضاعفنا الجهود لإيجاد حلٍ مع كاري، لكنّنا لم نتنازل مطلقًا عن أهدافنا".

شكوك حيال سقف النفقات

إلى جانب مخاوفه بشأن المحرّكات الأكثر بساطة، عبّر ماركيوني عن شكوكه أيضاً حيال خطط اعتماد سقفٍ للنفقات في الفورمولا واحد.

وتُخطّط ليبرتي بالفعل للجلوس إلى طاولة الحوار مع الفرق في هذا الشتاء من أجل التباحث في الفكرة بشكلٍ مفصّل، لكنّ ماركيوني غير مقتنع بأنّه يُمكن تطبيق ومراقبة ذلك بشكلٍ فعّال.

وقال حيال ذلك: "أنا أوّل من يريد خفض النفقات، إذ أنّ هذه رياضة لا تعرف أيّة حدود. لكنّ محاولة إدارة سقفٍ للنفقات تُعدّ أمرًا قريبًا من المستحيل".

وأردف: "نحن على سبيل المثال لدينا عددٌ من الموظّفين من برنامج سباقات «جي تي» يعملون أيضاً في بعض الأحيان على مشروع الفورمولا واحد، لذلك سيكون من شبه المستحيل التحكّم في إدارة الطاقم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة