ماركو: فيرشتابن لم يُظهر قدراته الحقيقيّة في المكسيك

أصرّ هيلموت ماركو مستشار رياضة السيارات في صفوف ريد بُل أنّ ماكس فيرشتابن كان يتمتّع بالمزيد من السرعة في جعبته خلال سباق جائزة المكسيك الكبرى وكان بوسعه تقديم وتيرة أسرع في حال كان ذلك ضروريًا.

أشارت المحادثات اللاسلكيّة إلى أنّ الفريق حاول إبطاء الهولندي نتيجة مخاوف تتعلّق بالموثوقيّة، وفي حين أنّه بدا متردّدًا حيال تخفيف سرعته، إلّا أنّ ماركو قال بأنّ الهولندي كان قادرًا على تقديم وتيرة أسرع.

"تمثّلت القيادة المميّزة في تقديم وتيرة أبطأ قدر المستطاع وعدم القيادة بأسرع وتيرة ممكنة" قال ماركو لموقعنا «موتورسبورت.كوم» عندما سُئل إن كان سباق فيرشتابن مميّزًا.

وأضاف: "كنّا جميعنا قلقين للغاية. توقّفت أربع سيارات تستخدم المحرّك ذاته مثلنا، حدثت عدّة أعطال للمحرّكات على مدار عطلة نهاية الأسبوع، لذلك لم أصدّق إلى أن عبرت السيارة خطّ النهاية".

وتابع: "لم تُشاهدوا الإمكانيّات الحقيقيّة من السيارة أو من ماكس. بعد فترة التوقّفات كان الفارق 20 ثانية، وكان ذلك ما نهدف له. يُظهر ذلك أنّ تصاميمنا الانسيابيّة مناسبة، وبالتأكيد لدينا أفضل هيكلٍ الآن".

وأكمل: "لم يعد المحرّك يُحدث فارقًا كبيرًا في السباق بعد الآن، كما أنّ ماكس يُصبح أفضل فأفضل. أعتقد أنّ ريكاردو كان ليتواجد على منصّة التتويج أيضاً من دون مشكلة محرّكه".

وقال ماركو أنّه حتّى لو لم يقتنص فيرشتابن الصدارة عند الانطلاقة لكان تمكّن من الفوز بالسباق لاحقًا، حيث قال: "بالطبع ساعدنا ذلك كثيرًا، لكنّني مقتنعٌ أنّنا امتلكنا السرعة والإمكانيّات للتجاوز بصرف النظر عن السيارة التي أمامنا".

وبالرغم من أنّ سيارة "آر.بي13" أظهرت أداءً مثيرًا للإعجاب في السباقات الأخيرة، اعترف ماركو أنّ الأداء المسيطر في المكسيك كان حالة خاصة.

وقال النمساوي: "لا يُمكنك نسيان ارتفاع الحلبة عن سطح البحر، إذ تلعب الجوانب الانسيابيّة دورًا أكبر، وعلى الجانب الآخر تُصبح الفوارق بين المحرّكات أقلّ. لذلك للأسف لن يكون الوضع مماثلًا في أبوظبي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة المكسيك الكبرى
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
قائمة السائقين ماكس فيرشتابن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة