فورمولا 1
30 أبريل
-
03 مايو
الحدث التالي خلال
41 يوماً
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
07 مايو
-
10 مايو
الحدث التالي خلال
48 يوماً
آر
جائزة موناكو الكبرى
21 مايو
-
24 مايو
الحدث التالي خلال
62 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
04 يونيو
-
07 يونيو
الحدث التالي خلال
76 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
11 يونيو
-
14 يونيو
الحدث التالي خلال
83 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
25 يونيو
-
28 يونيو
الحدث التالي خلال
97 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
104 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
118 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
30 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
132 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
160 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
167 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
181 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
188 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
202 يوماً
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
216 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
223 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
237 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
251 يوماً
سيارات موسم 2020
موضوع

سيارات موسم 2020

ماذا وراء التصميم العدائيّ لجانب سيارة مرسيدس "دبليو11" الجديدة؟

المشاركات
التعليقات
ماذا وراء التصميم العدائيّ لجانب سيارة مرسيدس "دبليو11" الجديدة؟
14-02-2020

في حين أنّ مرسيدس تدخل الموسم الجديد على إثر لقبٍ مزدوجٍ آخر في بطولة العالم للفورمولا واحد، إلّا أنّ ذلك لم يمنعها من الانتقال إلى مفهومٍ تصميمي أطلقته فيراري في 2017 ودفعه خطوة أخرى إلى الأمام.

عند إجراء مقارنة سريعة بين تصميم سيارة الصانع الألماني من موسم 2019 ومقاتلة "دبليو11" الجديدة، فإنّ الأخيرة تُظهر تصميمًا عدائيًا جدًا لجانبها، حيث باتت الفتحات الجانبيّة أصغر بكثير من السابق.

ويهدف ذلك إلى تحسين جودة الهواء المتدفّق إلى فتحة مشعاع التبريد والتقليل من التأثيرات السلبيّة للاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن الإطار الأمام على التيارات الهوائيّة العابرة نحو وحول هيكل الجانب بأكمله.

اقرأ أيضاً:

ولموسم 2020، آثرت مرسيدس الانضمام إلى مجموعة من الفرق التي تتبع هذا الدرب المتمثّل في: خفض وتقديم موقع دعامتَي التصادم الجانبيّتين من أجل تعزيز أداء وحدة الطاقة وموثوقيّتها، بالتوازي مع التقليل من الجرّ وتحسين الأداء الانسيابيّ للسيارة.

وتحرص مرسيدس على التغلّب على منافساتها عندما يتعلّق الأمر بأداء وحدة الطاقة، وذلك بعد خسارتها لموقعها الرياديّ في الموسم المنقضي.

نتيجة لذلك سيكون تحسين كفاءة التبريد في أعلى قائمة أولويّاتها، وذلك من أجل تشغيل وحدة الطاقة بمستوى طاقة أعلى لفترة أطول، وهو ما لم يكن الفريق قادرًا على استغلاله في التحديثات في العام الماضي.

وكان القسم الأوسط من سيارة "دبليو10" عدائيًا بشكلٍ كبير بالفعل في ظلّ تمتّع بشكلٍ فريد للهيكل من أجل توضيب كلّ شيء على نحوٍ ضيّق قدر الإمكان.

ومن أجل تعزيز ذلك ولاستغلال الأشكال الجديدة في تلك المنطقة، فعلى الأرجح تتضمّن سيارة "دبليو11" تصميم خزّان وقود معدّل من أجل الحصول على توضيبٍ داخلي أفضل وتحسين توزيع الوزن كذلك.

هيكل سيارة مرسيدس

هيكل سيارة مرسيدس "دبليو10"

تصوير: جورجيو بيولا

المقال التالي
معرض صور: سيارة مرسيدس 2020 من جميع الزوايا

المقال السابق

معرض صور: سيارة مرسيدس 2020 من جميع الزوايا

المقال التالي

فاندورن ينضم إلى فريق مرسيدس للفورمولا واحد بدور السائق الاحتياطي

فاندورن ينضم إلى فريق مرسيدس للفورمولا واحد بدور السائق الاحتياطي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1