"ليبرتي ميديا" تعترف بأنّ التحدّيات والفرص الحالية في الرياضة أكبر من المتوقّع

صرّحت شركة "ليبرتي ميديا" المالكة الجديدة للفورمولا واحد بأنّ إدارة مقاليد الرياضة تبدو أصعب من المتوقّع، بيد أنّها اكتشفت كذلك بأنّ العوائد ستكون أكبر.

استحوذت الشركة الأمريكيّة على ملكية الرياضة العام الماضي، إذ وعدت بأن تجعل الفورمولا واحد أكثر إثارة للمشجّعين.

كما شدّد المدير التنفيذيّ للشركة غريغ مافي كذلك على أنّ مستوى هوامش أرباح الفئة الملكة لن يرتفع على المدى القصير، إذ سيتعيّن على الشركة ضخّ مزيدٍ من الاستثمارات.

"أعتقد بأنّ كلّ الأمور التي قمنا بدراستها حيال هذا المشروع والفرص المطروحة خلال قيامنا بالإجراءات المطلوبة، فضلًا عن الوقت الذي أمضيناه قبل شراء الرياضة، قد أثبتت صحتها" قال مافي، مُضيفًا: "هناك فرصٌ كبيرة في الكثير من المجالاتٍ على المدى القصير مثل جانب الرعاية على سبيل المثال".

ثمّ تابع: "هناك فرصٌ طويلة الأمد من ناحية التواجد الرقمي للرياضة، والذي يتضمّن تصميم ألعاب فيديو خاصّة بالرياضة وجانب الواقع الافتراضيّ. هناك فرصٌ في مجال البثّ وأخرى على الأرجح للرفع من إثارة الحدث، وتحقيق مزيدٍ من الأرباح".

وأردف قائلًا: "بعض تلك الفرص ستتطلّب وقتًا. أرى بأنّنا لن نشهد على الأرجح زيادة في هوامش الربح على المدى القصير، إذ أنّه حتّى مع وجود بعض الأرباح على المدى القريب والناتجة عن أمورٍ مثل الإعلانات، سيكون هناك إنفاقً لاستغلال تلك الفرص بالشكل الأمثل".

وواصل بالقول: "لكن على المدى الطويل، أعتقد بأنّ كل الأمور التي وضعناها في الحُسبان، كما قلنا، فالتحدّيات كبيرةٌ كما توقّعنا أو أكبر، بيد أنّ عدد الفرص المتاحة كذلك بنفس القدر أو أكبر".

في المقابل شدّد مافي على أنّ الضغط لاعتماد تغييراتٍ في الرياضة لن يكون سهلًا، بالنظر إلى الطبيعة المعقّدة لطريقة سير الأمور في الفورمولا واحد.

حيث قال: "هناك العديد من العوامل التي تجعل الأمور معقّدة، من الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" إلى الفرق إلى المجموعة الاستراتيجيّة للفورمولا واحد. أعتقد بأنّ تشايس (كاري) وروس براون يُحاولان جعل هذه السباقات أكثر متعة، تنافسيّة وإثارة".

واستدرك: "كما أعتقد بأنّ هناك نوعًا من التوحد بين الإجراءات التي بوسعنا اتّخاذها من أجل تحقيق ذلك".

واستطرد قائلًا: "سواء كان بوسعنا تحقيق تلك الأهداف، والمدة المطلوبة لبلوغها، لا يزال هذان أمران مفتوحان للنقاش. لكنّني أرى بأنّ هناك إجماعٌ حول الأفكار التي من شأنها جعل هذه الرياضة أكثر جذبًا لتعود بالنفع على الجميع؛ الفرق، المشجّعون، المنظمون والكيان التجاري للفورمولا واحد. إذ يعتمد الأمر على تكاتف هؤلاء".

واختتم بالقول: "تنفيذ تلك الأفكار ليس أمرًا سهلًا للغاية، وكما قلت فهناك العديد من الأطراف الداخلة في هذه المعادلة، لذا فالحصول على اتّفاق وإجماعٍ حول إجراءاتٍ فعليّة ليس دائمًا أمرًا سهلًا. لكنّني متفائل حيال ما هو قادم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة