ليبرتي تعد مشّجعي الفورمولا واحد بتجربة تلفزيونيّة جديدة في 2018

كشفت شركة ليبرتي ميديا أنّه بوسع عشّاق الفورمولا واحد حول العالم انتظار تجربة جديدة بالكامل للطريقة التي تُعرض بها الرياضة على شاشات التلفاز هذا العام وذلك في ظلّ وضعها لخطّة عملها الجديدة.

قابل شون براتشز المدير التجاري للبطولة الفرق قبيل عطلة أعياد الميلاد لتناول الأفكار المطروحة لموسم 2018، حيث تمثّل أحد أبرز التغييرات في كيفيّة بثّ سباقات الجائزة الكبرى.

وقال زاك براون المدير التنفيذي لمكلارين أنّه متحمّسٌ حيال ما تمّ اقتراحه، إذ يعتقد بأنّ الأفكار الجديدة ستُمثّل أخبارًا سارة بالنسبة لأولئك الذين يرغبون بالاطّلاع أكثر على الأحداث الجارية.

وضمن تدوينة في موقع "جايمس ألين حول الفورمولا واحد" التابع لشبكة موتورسبورت، قال براون أنّه متحمّسٌ حيال ما تخبّئه ليبرتي للمشجّعين.

وقال بخصوص ذلك: "قدّم براتشز قبل عطلة أعياد الميلاد الاستراتيجيّة التجاريّة الجديدة للفورمولا واحد لنا نحن الفرق. هناك تركيزٌ كبيرٌ على الجانب الرقمي كما نعلم جميعًا، لكنّ العام الماضي تمحور حول اختبار بعض الأفكار".

وتابع: "أمّا لهذا العام فهناك منتجات جاهزة مثل تطبيق جديد للفورمولا واحد، ومنصّات بثّ "أو تي تي"، كما جلبوا دايفيد هيل وهو أحد أروع مبتكري البثّ التلفزيوني الرياضي من أجل الإشراف على حزمة الرسومات المعروضة والطريقة التي يُبّث وفقها السباق".

ثمّ أضاف: "ستشاهدون تغييرات بارزة على صعيد البثّ والرسومات وتحديد ما يجري".

وأكمل: "سنشاهد حينها انخراطًا أكثر للمشجّع في الحدث عبر البناء على العام الماضي وستكون هناك خصائص إعلاميّة جديدة لمساعدة المشجّعين على الاقتراب أكثر من الفرق".

وأردف: "أعتقد أنّ التأثير الكبير لموسم 2018 سيكون على الجانب الإعلامي، إذ ستظهر الفورمولا واحد بطريقة لم يتمّ تقديمها من خلالها مسبقًا. سيمنحنا ذلك جمهورًا أكبر وأكثر شبابًا وسيكون مرتبطًا بالبطولة أكثر".

ألعاب ناريّة علنيّة

في الوقت الذي تمّ فيه الترحيب بضغط ليبرتي من أجل تحسين العرض المقدّم للجماهير، يتوقّع براون أيضاً "ألعابًا ناريّة" على صعيد المفاوضات مع الفرق بشأن مستقبل الرياضة.

وكانت كلٌ من فيراري، ومرسيدس ورينو قد عبّرت عن عدم ارتياحها بشأن قوانين المحرّكات المستقبليّة فضلًا عن مخاوفها نتيجة انخفاض العائدات التجاريّة.

وقال براون: "انتهت فترة شهر العسل. بعض مدراء الفرق انتقدوا ليبرتي بشكلٍ علني. أحبّذ أن نكون بنّائين فقد تواجدوا (طاقم ليبرتي) في مكاتبهم خلال الأشهر الستّة إلى الـ 12 الماضية فقط وورثوا رياضة تمّت إدارتها مسبقًا بطريقة فريدة".

وواصل شرحه بالقول: "توجّب عليهم وضع بنية تحتيّة والتعرّف على البيئة المحيطة بهم ووضع أولويّات الاستثمار – كلّ ذلك في الوقت ذاته".

وأردف: "ستكون هناك مفاوضات كبيرة على مدار موسم 2018 مع الفرق بشأن تجديد العقود وأتوقّع أن تكون هناك ألعاب ناريّة علنيّة فقد بدأنا بالفعل برؤية ذلك".

وأكمل: "لا أعتقد أنّ الوضع سيكون هادئًا. هل ستغادر فيراري حقًا إن لم تكن معجبة بالقوانين الجديدة؟ لديّ رأيي الخاص لكنّنا سنرى كيف ستسير الأمور".

حرب إنفاق في الفورمولا إي

كما حذّر براون من خطورة تعرّض بطولة الفورمولا إي لحرب إنفاق في ظلّ توافد مصنّعين مثل مرسيدس وبورشه وما سينجرّ عن ذلك من ازدياد في الميزانيّات.

وقال بخصوص ذلك: "ما يجب الحذر منه هو تحويل المصنّعين للبطولة إلى سباق تسلّح وإنفاق مثلما فعلوا في بطولات أخرى، وهو ما يؤدّي إلى زوالها في نهاية المطاف".

وأضاف: "ما الذي تعلّمناه من إنفاق المصنّعين وما تمّ إنفاقه في بطولة السيارات السياحيّة الألمانيّة «دي تي ام» و«ال ام بي 1»؟ نحبّ المصنّعين لكن لا يُمكننا اعتماد بطولة تسابق بدفتر شيكات مفتوح فذلك يضرّ بالرياضة. كيف ستقوم الفورمولا إي بالتحكّم في النفقات؟".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة