ليبرتي بخصوص انخفاض الجوائز الماليّة: "لا يوجد غداء مجاني"

قال تشايس كاري المدير التنفيذي لبطولة العالم للفورمولا واحد أنّه يتعيّن على الفرق تفهّم عدم "وجود غداء مجاني" عندما يتعلّق الأمر بجعل الرياضة أكبر وسط الشعور السائد بعدم الراحة حيال انخفاض الجوائز الماليّة بـ 43 مليون دولار.

عبّرت عدّة فرق عن قلقها حيال الانخفاض غير المسبوق في عائدات الحقوق التجاريّة خلال الربع الماضي من العام الجاري.

إذ أنّ الوثيقة الماليّة الأخيرة كشفت عن وجود عائدات بقية 273 مليون دولار أمريكي سيتمّ اقتسامها بين الفرق، وهو مبلغ أقلّ بـ 13 بالمئة من الفترة ذاتها من العام الماضي عندما بلغت العائدات حينها 316 مليون دولار.

ويعي كاري أنّ هذا الانخفاض ليس بالأمر المحبّذ بالنسبة للفرق على المدى القصير، لكنّه أصرّ على أنّه من دون الاستثمار في الرياضة فلن تكون هناك طريقة يُمكن من خلالها لليبرتي جعل قيمة الجوائز الماليّة أكبر على المدى البعيد.

"أعتقد أنّ الرياضة لا تستحق اعتماد التركيز قصير الأمد بشكلٍ متواصل" قال كاري خلال حوارٍ مع الموقع الرسمي للبطولة، وأضاف: "أعتقد أنّنا أعدنا بعض الزخم الجديد إليها".

وتابع: "كانت هناك الكثير من الأمور التي لا تسير في الوجهة الصحيحة خلال الأعوام الأخيرة، لكنّ نسبة الحضور ارتفعت هذا العام، وكذلك المتابعة التلفزيونيّة وأعتقد أنّه بات لدينا معنويّات إيجابيّة وراء ذلك. احتاجت الرياضة لطاقة واستثمارٍ جديدين".

وأردف: "من أجل ضمان النموّ - حسنًا سأستخدم عبارة أمريكيّة – فلا يوجد غداء مجاني. لم يكن هناك هيكلٌ قادرٌ على تطوير وبناء الرياضة بشكل ملائم. لم تكن هناك أبحاث ولا تسويق، ولم يكن هناك تنظيم رقمي وبشكلٍ واقعي إن لم تكن لك تلك القدرات فإنّك ستتأخّر في الخلف".

وواصل شرحه بالقول: "عندما تقوم ببناء هيكل رقمي، فعادة ما تُنفق قبل أن تحصل على العائدات. في حال قمت ببناء قدرات بحثيّة، فعادة ما تستثمر فيها قبل أن تستغلّها. تلك حقيقة بناء القدرات غير الموجودة. القيام بأشياء مماثلة لاستعراض ساحة ترافالغار واحتفالات المشجّعين يتطلّب الاستثمار. لكنّ جميعها استثمارات لمستقبل الرياضة".

وأكمل: "بالطبع فإنّه من منظور الفرق فإنّ الجميع يرغب بالحصول على غداء مجاني والحصول على النموّ من دون الاستثمار. لكنّ العالم بأسره لا يعمل هكذا. أعتقد أنّ هناك تفهّما واحترامًا لما نقوم به، واتّفقنا على عدّة أصعدة بخصوص ما نحتاج للقيام به من أجل الرياضة".

وتُخطّط ليبرتي للجلوس إلى طاولة الحوار مع الفرق في ديسمبر/كانون الأوّل لشرح المزيد حيال رؤيتها لمستقبل البطولة وما تأمل بلوغه على المدى القصير والبعيد.

وفي حين أنّه كانت هناك بعض الانتقادات لليبرتي حيال عدم إجرائها للكثير من التغييرات خلال الأشهر الـ 12 التي أدارت فيها البطولة، إلّا أنّ كاري قال بأنّها تمكّنت الآن من جمع الطاقم الذي تحتاجه للتقدّم إلى الأمام.

وقال حيال ذلك: "عندما بدأنا العام، كان لدينا ثلاثة أشخاصٍ فقط في الأشهر الثلاثة الأولى، لكن في حال نظرتم إلى أمور مثل التسويق والبحث والجانب الرقمي، فإنّ رئيس القسم الأخير قد بدأ العمل قبل ثلاثة أشهر فقط، أمّا رئيس قسم التسويق فقد بدأ قبل أربعة أشهر".

واختتم حديثه بالقول: "شكّلنا الفريق مع تقدّم العام ويُعدّ جزء كبير من هيكلنا العملي جديدًا. لم تكن هناك مجموعة كبيرةٌ في السابق. كان هناك طاقم مالي وقانوني، لكن لم يكن هناك هيكلٌ قادرٌ على دعم البطولة بشكلٍ عملي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة