لوي: بيانات كوبتسا "مشجّعة للغاية" بالمقارنة مع العام الماضي

المشاركات
التعليقات
لوي: بيانات كوبتسا
04-03-2019

قال بادي لوي المدير التقني لدى ويليامز أنّ البيانات التي منحها روبرت كوبتسا للفريق تُشير إلى أنّ الحظيرة البريطانية قد أحرزت "خطوة كبيرة للأمام" مع سيارتها بالمقارنة مع الموسم الماضي من بطولة العالم للفورمولا واحد.

تسبّبت سيارة ويليامز "اف دبليو41" المليئة بالمشاكل في إنهاء الفريق لموسم 2018 في المركز الأخير، في حين استهلّت خليفتها "اف دبليو42" التجارب الشتوية لهذا الموسم متأخّرة بعد تغيّب الفريق عن أوّل يومين من التجارب في برشلونة.

مع ذلك، وبعد أن بدأت ويليامز الآن في تعويض ما فاتها، قال لوي أنّ المؤشّرات الأولية من السائق الأساسي كوبتسا تُفيد بأنّ السيارة تُمثّل تحسّنًا بكلّ تأكيد عن العام الماضي.

"يملك روبرت خبرة أكبر على سيارة العام الماضي من جورج (راسل) الذي اختبرها لفترة وجيزة" قال لوي.

وأضاف: "قاد روبرت السيارة القديمة هنا لفترة كبيرة العام الماضي، إذ كانت لديه تعليقات مشجّعة للغاية بشأن مواصفات السيارة الجديدة هذا العام، حيث يشعر بأنّنا حققنا خطوة كبيرة للأمام على صعيد المنصّة الحالية".

وتابع: "السيارة الجديدة أسهل بكثير في قيادتها، ويُمكنك التعامل معها من حيث القيادة، كما من الممكن التحكّم في الإطارات وإدارتها وكذلك التوازن والوتيرة، إذ أنّ ذلك وصف ما كنّا بكلّ تأكيد لنمنحه لسيارة العام الماضي. وهذا أمر مشجّع للغاية".

وقال لوي في المقابل أنّ ذلك ليس ضمانة أو مؤشّرًا على الأداء الذي قد تتمتّع به ويليامز مع سيارتها الجديدة "اف دبليو42"، ولكنّه يُشير ببساطة إلى أنّ الفريق قد أصاب أحد أهدافه الكبيرة لهذا الموسم.

وأوضح لوي أنّ هدفًا رئيسيًا للفريق تمثّل في "تصميم وتطبيق نظام عمل ضمن مجموعة المهندسين من شأنه جعل السيارات أفضل من ناحية الخصائص ومن ثمّ ترجمة ذلك إلى أداء يُمثّل خطوة جيّدة للفريق، وأساس أفضل بكثير من أجل المُضي قُدمًا حتّى المرحلة التالية".

وقد تواجدت ويليامز في قاع جدول الأزمنة خلال الأسبوع الثاني من التجارب الشتوية، الأمر الذي عاد جزئيًا إلى محاولة الفريق القيام بأكبر عدد ممكن من الطلعات الطويلة، إلى جانب المعاناة من أجل استخلاص مزيد من السرعة من السيارة.

وبينما لم يرغب لوي بالتعليق على الأداء، لكنّه يرى بأنّ ويليامز قد مضت قُدمًا للأمام من "عدم القدرة على التوقّع" التي عانت منها مع سيارة العام الماضي.

وقال لوي أنّ ذلك سيكون أمرًا حيويًا من أجل الاستفادة من إطارات بيريللي، الأمر الذي وصفه "بأحد أصعب جوانب الأداء بالنسبة لجميع الفرق".

"عندما تمتلك منصّة تؤدّي بهذه الطريقة (على نحوٍ غير ثابت)، فذلك يصعّب من مهمّة الفهم والاستفادة من الإطارات على مدار اللفّة الواحدة وخلال الطلعات الطويلة" قال لوي.

وأكمل: "ذلك هو الأمر الأهم الذي رغبنا بالقيام به، أن نملك سيارة لديها منصّة قابلة للقيادة على نحوٍ سلِس".

واختتم: "ذلك أمر تختبره عندما تنعطف بالسيارة وتعلم ما سيحدث كونك واجهته في المرّة الأخيرة. وهذا أحد الجوانب الأساسية التي شهدت تحسّنًا واضحًا هذا العام".

المقال التالي
زاندفورت الخيار الوحيد الآن أمام عودة جائزة هولندا الكبرى

المقال السابق

زاندفورت الخيار الوحيد الآن أمام عودة جائزة هولندا الكبرى

المقال التالي

فيرشتابن لم يكد ينم قبل اختبار محرّك هوندا للمرّة الأولى

فيرشتابن لم يكد ينم قبل اختبار محرّك هوندا للمرّة الأولى
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
Be first to get
breaking news