اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط

لولا سقف النفقات لجلبت مرسيدس "هيكلاً كاملاً جديداً" هذا الموسم

اعترف توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنه ولولا قانون سقف النفقات، لجلبت العلامة النمساوية هيكلاً كاملاً جديداً لسيارتها التي تعاني معها منذ بداية موسم 2023 الجاري للفورمولا واحد.

لويس هاميلتون، مرسيدس

الصورة من قبل: مارك ساتون/ صور لات

يبدو أن التعديلات على قمرة قيادة السيارة التي تتموضع أقرب إلى مقدمة السيارة مقارنة بالفرق الأخرى، وكذلك التأثيرات الفعليّة لتغييرات الطاقم التقنيّ عبر التبديل بين منصبّي مايك إيليوت وجايمس أليسون، لن تتبلور تماماً قبل موسم 2024.

لكن وبعد تحديد مكامن الضعف في السيارة خلال التجارب الشتوية في البحرين، بدأ العمل على حزمة تحديثات كبيرة من المخطط تطبيقها في جائزة إيميليا-رومانيا الكبر أواخر شهر مايو/أيار الجاري.

وأشار وولف إلى ضرورة "عدم رفع سقف التوقعات عالياً" فيما يتعلق بتحسين نوعية قيادة السيارة مشيراً إلى أن ذلك هو نقطة التركيز الأكبر حالياً.

حيث قال: "الهدف هو إيمولا. لكن عليّ التأكيد للجميع على ضرورة عدم رفع سقف التوقعات عالياً لأننا نتكلم كثيراً عن التحديثات، لكننا على الأغلب لن نبدأ بمهاجمة ريد بُل فجأة. بل ستشكل قاعدة انطلاق جيدة باعتقادي".

وكان أليسون قد أشار بالفعل إلى أن الفريق يعمل على تعزيز مستويات الارتكازية مع نظام التعليق المعدّل.

"هذا سيساعد في توازن السيارة… لجعلها أكثر قابلية للقيادة" قال أليسون.

اقرأ أيضاً:

وتعقيباً على نقاط الضعف، يرى وولف أن مسألة قابلية السيارة للقيادة "هي المشكلة الأكبر" مع سيارة مرسيدس، وأن الأداء في باكو لم يتأثر بأن السيارة تعاني من جرّ مفرط لأنه "لم يتمكن أحد من تجاوز أي أحد". في إشارة إلى أن تحسين نوعية القيادة سيساعد مرسيدس على تقديم "السيارة الأقل سوءاً" في حقبة "التأثيرات الأرضية" الجديدة.

حيث أضاف: "بالنسبة إلى سيارتنا، المسألة تتعلق أكثر بنوعية القيادة وليس مستويات الارتكازية".

وأكمل: "يمكننا أن نضيف الكثير من الارتكازية، لكن السيارة ستصبح أخفض بكثير وأكثر قساوة بكثير".

وأردف: "سيارة ريد بُل بالكاد تهتزّ بالرغم من سرعتها على المقاطع المستقيمة ووجود كل تلك المطبات، توازن سيارتهم واضح. لو نظرنا إلى سيارات البقية لوجدنا أنها مسألة أكثر تعقيداً".

وأضاف: "أعتقد أن سيارات حقبة التأثيرات الأرضية هي الأسوأ على الإطلاق، المسألة تتعلق بمن يمتلك السيارة الأقل سوءاً، أليس كذلك؟".

بالمقابل، كشف وولف أنه ولولا سقف النفقات، لجلبت مرسيدس هيكلاً جديداً بالكامل خلال الموسم، لكن الفريق يركز على نظام التعليق والأرضية بسبب القوانين المالية الحالية.

فقال: "علينا دراسة ما نريد تحديثه بدقة، لذا سنجلب نظام تعليق أمامي جديد في إيمولا مع حزمة تحديثات انسيابية وأرضية".

وتابع: "نحاول منح السائقين سيارة لا ينزلق قسمها الخلفي أثناء الانعطاف، هذه هي المشكلة".

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق هاميلتون: التعافي في سباق باكو "إثبات على أن التعطش ما زال موجوداً"
المقال التالي ألونسو يريد مساعدة سترول الذي سيقود أستون مارتن خلال السنوات العشر أو الـ 15 المقبلة

أبرز التعليقات

ليس هناك تعليقات على المقال. لمَ لا تبدأ بالتعليق؟

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط