لوكلير: هارتلي وتورو روسو مارسا "لعبة ما" في موناكو

المشاركات
التعليقات
لوكلير: هارتلي وتورو روسو مارسا
سكوت ميتشيل
كتب: سكوت ميتشيل
شارك في الكتابة: ستيوارت كودلينغ
ترجمة: أحمد مجدي, محرر
28-05-2018

يرى سائق ساوبر شارل لوكلير أنّ تورو روسو مارست "لعبة على نحوٍ ما" خلال سباق جائزة موناكو الكبرى عبر دفع سائقها برندون هارتلي لإبطاء الآخرين.

شارل لوكلير، ألفا روميو ساوبر
شارل لوكلير، ألفا روميو ساوبر
برندون هارتلي، تورو روسو ولانس سترول، ويليامز وماركوس إريكسون، ألفا روميو ساوبر وماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
شارل لوكلير، ألفا روميو ساوبر
برندون هارتلي، تورو روسو
شارل لوكلير، ألفا روميو ساوبر
شارل لوكلير، ألفا روميو ساوبر
شارل لوكلير، ألفا روميو ساوبر
برندون هارتلي، تورو روسو

قطع سائق تورو روسو بيير غاسلي مسافة طويلة للغاية خلال القسم الأوّل من السباق ليشقّ طريقه من المركز العاشر إلى السادس، لكن بدا في مرحلة ما أنّه سيتراجع خارج مراكز النقاط بسبب توقّف الآخرين في وقتٍ أبكر منه وخسارته لمجال إجراء توقّفه.

كان هارتلي في المركز الـ12 متقدّمًا مجموعة فرق الوسط التي تقدّمت بعد ذلك للمنافسة على مراكز النقاط عبر التوقّف في وقتٍ أبكر، كما كان متأخّرًا بفارق 15 ثانية خلف غاسلي في اللفّة 26، لكنّه تراجع إلى حدود 28 ثانية عندما توقّف غاسلي بعد ذلك بعشر لفّات.

"كان ذلك أمرًا مُحبطًا للغاية" قال لوكلير الذي كان محجوزًا خلف هارتلي.

وأضاف: "أعتقد بأنّ تورو روسو قد لعبت لعبة ما هنا. كان من الواضح تعمّد برندون الإبطاء من سرعته في مرحلة ما. إذ كنّا أبطأ بحوالي 2.8 ثانية من اللفّات التي قطعناها في المراحل الختامية من السباق. قبل ذلك كنّا في موقعٍ جيّد للغاية لتسجيل النقاط، نظريًا".

يُشار بأنّ غاسلي ضرب بكلّ التوقّعات عرض الحائط عبر إدارته المذهلة لإطارات "هايبر سوفت" وقطعه مسافة طويلة للغاية خلال القسم الأوّل من السباق، الأمر الذي اعترف الفرنسي بأنّه كان ارتجالًا من فريقه الذي راقب عن كثب أداء الإطارات الجديدة لهذا الموسم.

في المقابل، وفي بداية المرحلة التي أعادت تأسيس مجال وقفة الصيانة لغاسلي، كان هارتلي خلف قطارٍ من خمس سيارات يقوده نيكو هلكنبرغ، الذي كان هو الآخر يقطع مسافة طويلة.

وقد تراجع هارتلي من تلك المجموعة خلال الفترة الغريبة التي تحسّنت فيها الأزمنة على نحوٍ ثابت ودخلت في فلك دقيقة و20 ثانية، بعدما كانت ضمن حدود دقيقة و18 ثانية في وقتٍ سابق.

استغرق هارتلي بضع لفّات أخرى بعد توقّف غاسلي قبل أن يبدأ في التحسّن على نحوٍ ثابت من جديد، الأمر الذي أرجعه هارتلي إلى ارتفاع مستويات التحبّب على الإطارات الأمامية.

ونُشير بأنّ العديد من السائقين عانوا من تلك المشكلة خلال ذات المرحلة من السباق، لكنّ هارتلي شعر بأنّ مشكلته قد تفاقمت عبر الضرر الذي لحق بالجناح الأمامي بسبب احتكاكه بلوكلير خلال اللفّة الأولى.

"قطعت لفّات جيّدة للغاية في البداية، ومن ثمّ عانيت كثيرًا مع تحبّب الإطارات" قال هارتلي شارحًا.

ثمّ تابع: "الفريق أخبرني بأنّ الآخرين كانوا يعانون كذلك من ذات المشكلة، لكنّني أعتقد بأنّ الضرر الذي عانيت منه على الجناح الأمامي زاد من سوء الوضع".

جديرٌ بالذكر أنّ هارتلي قد تعرّض لعقوبة التوقّف لخمس ثوانٍ على إثر إسراعه في خطّ الحظائر، ما كان يعني أنّه وحتّى عندما بدا بأنّ مجموعته ستتقدّم على المتصدّرين الذين لم يتوقّفوا بعد، فإنّه سيكون بصدد التراجع في الترتيب على أيّة حال.

"إذا ما كنّا في موقعهم، بالنظر إلى عقوبة برندون، على الأرجح كنّا لنقوم بذات الأمر كفريق" قال لوكلير.

واختتم: "لا ألقي بأيّ لومٍ على تورو روسو، بيد أنّه كان من المحبط أن أكون داخل السيارة المتواجدة في الخلف".

تجدر الإشارة إلى أنّ المعركة التي جمعت بين هارتلي ولوكلير على الحلبة قد انتهت بحادثٍ كبير عندما "انفجر" قرص المكابح الأمامي الأيسر على سيارة أصيل موناكو عند كبحه لدخول منعطف نوفيل المزدوج.

وقد سجّلت ساوبر وجود مشكلة في المكابح على سيارة لوكلير، لكنّ الفريق ظنّ بأنّ سائقه سيتمكّن من إكمال السباق.

المقال التالي
بوتاس: مرسيدس أخفقت في التعامل مع إطارات "هايبر سوفت" خلال سباق موناكو

المقال السابق

بوتاس: مرسيدس أخفقت في التعامل مع إطارات "هايبر سوفت" خلال سباق موناكو

المقال التالي

تحليل السباق: كيف جابه ريكاردو الصعاب ليفوز في موناكو

تحليل السباق: كيف جابه ريكاردو الصعاب ليفوز في موناكو
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة موناكو الكبرى
الموقع مونتي كارلو
قائمة السائقين شارل لوكلير
قائمة الفرق ساوبر , تورو روسو تسوق الآن
الكاتب سكوت ميتشيل
نوع المقالة أخبار عاجلة